الخارجية البريطانية: عدد المسيحيين في العراق تقلص من 1.5 مليون الى 120 الف مسيحي      وصول قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا الى سيدني      وفد من المفوضية العليا لحقوق الإنسان يزور البطريركية الكلدانية      مرشح للبرلمان الأوروبي: ستقع على عاتقي في حال فوزي مهمة تكوين رأي عام يتفهم اوضاع وقضايا السريان الاشوريين واحتياجاتهم      المقررات الختامية للمجمع السونهادوسي المقدس الثالث، برئاسة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا      وفد من قناة عشتار الفضائية يقدم التهاني الى المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري بالذكرى الثانية عشرة لتأسيسه      الادارة العليا لمؤسسة دياري كوردستان في ضيافة المديرية العامة للثقافة السريانية      البطريرك ساكو يستقبل السيد صالح الحكيم، امين عام ملتقى قيم للحوار والتعايش      غبطة المطران مار ميليس زيا ونيافة الاسقف مار بنيامين ايليا يزوران قناة عشتار الفضائية      البيان الختامي للمجمع المقدس لكنيسة المشرق الاشورية / أربيل- عنكاوا      الأمم المتحدة تستجيب لطلب وجهه نيجيرفان البارزاني بخصوص المادة 140 من دستور العراق      ألمانيا- حملة مداهمات واسعة ضد مجموعة "السلام 313" العراقية      العراق: سنرسل وفدين إلى واشنطن وطهران      استطلاع: الأميركيون يرجحون حربا "وشيكة" مع إيران      الزوراء يكتسح الوصل الاماراتي في أبطال آسيا      البابا فرنسيس: سلام يسوع هو كهدوء البحر العميق      سفين دزيي: لا مانع لتسليم 250 الف برميل نفط يوميا لبغداد      ترامب يتوعد إيران في حال تحركها ضد الولايات المتحدة      حكومة اقليم كوردستان تطالب الحكومة الاتحادية بصرف ميزانية 2014 للاقليم      ريال مدريد.. لماذا لن يشتري محمد صلاح؟
| مشاهدات : 444 | مشاركات: 0 | 2019-02-22 10:26:34 |

البطاقة الوطنية # أغبياء بغداد

شوقي العيسى

 

 

لا شك ان اختزال كم هائل من الوثائق العراقية بالبطاقة الوطنية أمر له فوائد مهمة وبالغة الأهمية من ناحية تقليل الروتين المتبع في دوائر الدولة، وقد شرعت المحافظات والمدن العراقية باصدار البطاقة الوطنية الجديدة، وهذا النظام العالمي الذي يبرمج البيانات الشخصية لكل فرد وادخالها في الشبكة العنكبوتية والتي تتيح لكافة دوائر الدولة الولوج الى المعلومات الشخصية في اي مكان ومعرفتها من دون قيود وروتين قاتل.

أحد الاصدقاء المغتربين كان قد سافر لزيارة أهله في العراق وقد أتيحت له الفرصة ان يقدم للحصول على البطاقة الوطنية ، وبالفعل أكمل إجراءاتها ما خلا أنه قد حدث معه خطأ مسبق من قبل دائرة الاحوال المدنية عندما اصدرت له الجنسية العراقية وكان فيها تاريخ ولادته خطأ!!!!! ما جعله يبلغ الموظف الذي يعمل على ادخال البيانات الشخصية لصديقي. وهنا قد نصح الموظف صديقي أن يحضر بيان ولادة بعد أن تأكد ان تاريخ الولادة مسجل بالشكل الصحيح في سجلات الاحوال المدنية والخطأ فقط في الهوية مما يستدعي التصحيح وهذه المسألة تحتاج الى بيان ولادة من المستشفى التي ولد فيها ، ومن حسن حظ صديقي انه ولد في مستشفى ولديه بيان ولادة ، تسلم كتاب من دائرة البطاقة الوطنية الى المستشفى لغرض تزويده ببيان ولادة وبالفعل احضر في اليوم التالي بيان الولادة ، وقد بالغ الموظف المحترم لادخال البيانات في إعادة تأكيد المعلومات المبرمجة للبطاقة الوطنية والتي تم من خلالها تصحيح تاريخ الولادة، وللحق يقال أن هذه الدائرة وموظفوها قد أحسنوا عملهم في أتم الوجه وهذا الكلام لصديقي.

السياق المعمول فيه هو عندما يتم ادخال البيانات وطبعة الاصابع وبصمة العين وأخذ الصورة الشخصية يتم ارسال البيانات الى المركز الرئيسي في بغداد ، وهنا تسكب العبرات ويحيا العراق وليخسأ الأغبياء ، لا أعرف ماهو السر في جعل مدينة بغداد المركز الرئيسي لكل شيء ، صحيح أن الحكومة في بغداد ولكن لا يعني أن يتم طباعة هوية في بغداد!!!! فبامكان اجهزة الطباعة أن توزع على محافظات العراق لغرض انجاز اسرع للمعاملات.

بعد أن تم طباعة البطاقة الوطنية في بغداد مع هلهولة للبعث الصامد تبينت أنها مثبته على الخطا القديم وكأن شيئأ لم يكن ، وبهذا وحسب طبيعة السياقات المعمول بها في دوائر حسنة ملص وفطيمة أم اللبن وعلي شيش والحجار يجب على صديقي حجز تذكرة سفر للعراق لغرض أعادة التصوير والبصمات وكل شيء ومن ثم ارسالها الى #مطايا بغداد عفوا أغبياء البطاقة الوطنية في بغداد لكي يتم أصدار هوية أخرى، شنو هاي الاجراءات يا سادة ياكرام يا أغبياء بلا حدود ومطايا بلا سدود، اذا كانت البيانات المرسلة لكم من محافظة صديقي في البصرة صحيحة ومدققة بشكل وافي ولاكثر من مرة ، أين الخطأ هل هو في البرنامج الذي يعمل فيه في كل دول العالم أم هناك تدخل من بعض الاغبياء ، فهل هناك مطايا أكثر من ذلك؟؟؟؟

أن نظام البطاقة الوطنية جاء لكي يقضي على الروتين ويسهل الامور على المواطن ولم يأتي لكي ينهك ويهتك كاهل المواطن الذي يعاني من كل شيء يكفي عليه تحمل أعباء وخراب الحكومة باكملها ، فكفاكم غباء وكفاكم استمطاء وعلى وزير الداخلية تشكيل فريق لغرض معرفة الأخطاء الحاصلة بالبرنامج أم في المطايا التي تعمل على البرنامج في بغداد لاجل اصدار الهويات. وشكرا لتفهمكم والعذر للقارئ الكريم لما جاء من كلمات حادة ... تحياتي......










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9534 ثانية