محنة المسيحيين والايزيديين تستمر في العراق      الجامعة الكاثوليكية في استراليا تمنح الدكتوراه الفخرية للمطران وردة      وزير الخارجية الامريكي يكرم السيدة والسيد وردا كفائزين بجائزة الحرية الدينية الدولية من العراق      كادر المدرسة الدينية الصيفية لكنيسة برطلي يقوم بزيارة المدرسة الدينية في كنيسة بعشيقة      زيارة منظمة نيم تولا الى مجلس السريان / برطلي      سفيرة العراق في الفاتيكان: العراقيون يتطلعون لزيارة البابا التاريخية      بيان للأمير الحسن بن طلال بمناسبة مرور 6 أعوام على اختطاف مطراني حلب      المجلس الشعبي يشارك في المؤتمر الدولي الثاني لحرية الدين في وزارة الخارجية الامريكية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل سيادة النائب الرسولي للاتين في سورية      عضو حقوق الإنسان: أهالي البصرة تكفلوا بحماية دور المسيحيين ويرفضون وصفهم بالأقلية      عبد المهدي يتحدث عما "يُفرح" كوردستان ويحسم جدلية دمج الحشد الشعبي      العراق.. درجات الحرارة تلامس الـ50 خلال الأيام الأربعة القادمة      لماذا رفض ماركوس تورام حذاء ميسي؟      "واشنطن بوست": ألف "داعشي" تسللوا من سوريا إلى العراق      كوردستان تتهيأ لمحادثات مع بغداد وتناقش اولى خطوات الحكومة الالكترونية      مجلس الأنبار: انسحاب أمريكي مفاجئ من الرطبة وداعش يوزع منشورات تهديدية      كيف تتواصل الحيتان؟.. باحثة تكشف أسرارا فريدة      نيمار مقابل بيل.. تقارير عن صفقة الموسم      البابا فرنسيس: يذكّرنا إنجيل اليوم بأن حكمة القلب تكمن في معرفة الجمع بين التأمل والعمل      نيجيرفان البارزاني: قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب تواصل عملها الجاد والدؤوب لضمان أمن إقليم كوردستان
| مشاهدات : 992 | مشاركات: 0 | 2019-04-24 10:24:19 |

المطران نجيب ميخائيل: الإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة.. في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد أصبحنا نازحين في أرضنا

 

عشتار تيفي كوم - مونت كارلو/

تستضيف كابي لطيف المطران نجيب ميخائيل، رئيس أساقفة الموصل للكلدان الكاثوليك، بمناسبة عيد الفصح المجيد.

في الموصل لا يوجد حضور مسيحي، أصبحنا نازحين في أرضنا

عن رسالته بمناسبة عيد الفصح قال المطران نجيب ميخائيل: " رسالتنا الأساسية هي أن نعطي الأمل والرجاء والمحبة للناس. وفي هذه المناسبة الرائعة، في عيد القيامة التي قام بها السيد المسيح بعد موته بثلاثة أيام، الكلمة الأساسية هي قم وامش، بحيث ننهض من جديد ونبني الحجارة المتساقطة ونعيد بناء الكنيسة الواحدة الجامعة القوية."

"ورسالتنا هي ألا نتوانى عن إظهار إيماننا بقوة وحزم لكي نكون حقا شهود عيان لقيامة المسيح. هدفنا أن نجمع الشتات، اليوم أصبحنا نازحين في أرضنا، في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد لأن الوضع لا يزال غير آمن. رسالتنا هي أن نجمع المسيحيين، في المخيمات اليوم هناك خليط من الأيزيديين والمسيحيين الأرثوذكس والكاثوليك والمسلمين وغيرهم، وهذا رمز للوحدة البشرية. نحن لا نتكلم عن الديانة وما يفرّقنا عن بعضنا، ولكن نبحث عما يجمعنا، وهذا هو رمز الوحدة ".

عاش المسيحيون في الموصل مآسٍ كبيرة

تحدث المطران نجيب ميخائيل عن وضع المسيحيين في العراق، قال: " عاش المسيحيون في الموصل مآسٍ كبيرة وجعل تنظيم "داعش" المسيحيين لقمة سائغة للإرهاب والموت والاضطهاد وأحرق الكنائس والبيوت. وما حدث لكاتدرائية نوتردام في باريس يُذكّرنا بما حدث لكنائسنا وبيوتنا في العراق. لكن هذا لن يمنعنا من الصلاة، فالإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة ".

الحفاظ على الإرث الثقافي المسيحي

وعن الإرث الثقافي المسيحي وأهميته، قال: " إنقاذ التراث والإرث المكتوب أو الملموس هو إنقاذ للجذور. وبدون جذور لا يمكن للنبتة أن تعيش، وكذلك الإنسان لا يمكن أن يبقى بدون تاريخ. هذا هو تراثنا الذي يتكلم عن نشأة المسيحية منذ ولادتها قبل 2000 عام وما عانته عبر الأجيال. استطعنا أن ننقذ أكثر من 8000 كتاب في العراق يتكلم عن تاريخ وادي الرافدين المسيحي والأيزيدي والصابئة والمسلم وهو يقوي علاقتنا مع بعضنا".

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1969 ثانية