الكاتب والمؤرخ والشماس بهنام سليم حبابة يزورقناة عشتار الفضائية و يهدي كتابا للقناة بعنوان "تأريخ الأمة الأرمنية"      الحفل التأبيني للبروفسور باسيل شمعون عكولة      كلارا عويشو تشارك ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في قرية باكيرا بتذكار مار قرياقوس      سكرتير الجمعية العراقية لحقوق الانسان حميد مراد: يطالب الحكومة العراقية بالانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية لإنصاف الضحايا      مداخلة الكاردينال ساكو في الندوة التي نظمتها السفارة البريطانية لدى الفاتيكان حول اضطهاد المسيحيين      سيادة المطران مار نثنائيل نزار سمعان عجم يزور قناة عشتار الفضائية      بدعوة من القنصلية الفرنسية النائب كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان تحضر حفل اليوم الوطني الفرنسي      مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن لـ’سبوتنيك‘:6000 " عراقي مسيحي ممن هجّروا من ديارهم بسبب "داعش يرفضون العودة      البطريرك ساكو يغادر الى روما للمشاركة في ندوة حول الوضع العام للمسيحيين في العراق والمنطقة      حفل توقيع كتاب القاص والمستشار القانوني مارتن كورش المعنون: ( السيد آتٍ ) في عنكاوا      إنفوغرافيك .. بلاد ما بين النهرين وصعود الحضارة 1      وفد حكومة إقليم كوردستان برئاسة مسرور البارزاني يزور بغداد ويجتمع مع الرئاسات الثلاث      حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية      افتتاح ملعب السريان الرياضي في برطلي      أمريكا تبدأ عمليات اعتقال أسر المهاجرين الذين لايحملون وثائق كتطبيق لخطة ترامب      رئيس إقليم كوردستان يفتتح معرض روانكَه لتوفير آلاف فرص العمل      هلع في أستراليا.. "طيور تنزف" وتتساقط من السماء      الجزائر تلدغ نيجيريا في الوقت القاتل وتبلغ نهائي امم افريقيا      البابا فرنسيس: إنَّ الرحمة إزاء الحياة البشرية المعوزة هي وجه المحبّة الحقيقية      في مشيكان، احتفال كبير بالذكرى 61 لثورة الرابع عشر من تموز الخالدة
| مشاهدات : 1219 | مشاركات: 0 | 2019-04-24 10:25:04 |

"مذابح سيفو" لن ننسى

 

عشتار تيفي كوم - آدار برس/

مع حلول الذكرى الرابعة بعد المائة لمجازر الإبادة الجماعية لشعوب المنطقة المعروفة بمجازر (سيفو) بحق الشعب الكلداني السرياني الأشوري والارمني على يد العثمانيين، يتجدد الألم في قلوب أبناء شعوب منطقة الشمال الشرقي من سوريا نتيجة هذه المأساة الا إنسانية بحقهم من تنكيل بالجثث وجرائم وحشية لا يتصورها عقل ومخيلة، مجددين عهدهم بجعله يوماً عالمياً للاعتراف بهذه المجزرة، ومطالبين فيه المجتمع الدولي لمقاضاة الأتراك أحفاد العثمانيين الذين يمارسون هذه الجرائم حتى اليوم.

وحول ذلك، قال الإعلامي السرياني “ميلاد كوركيس” خلال حديثه لـ آدار برس، قائلاً: “مع الذكرى 104 على مجازر (السيفو) التي حدثت عام ١٩١٥ بحق الشعب السرياني والأرمني والأشوري على يد السلطنة العثمانية، والتي راح ضحيتها أكثر من أربع ملايين ضحية من رجال، ونساء وأولاد صغار، مورست بحقهم أبشع الجرائم الوحشية التي يعجز عن وصفها عقل أو يتصورها خيال”.

متابعاً: “باستذكار هذه المجازر، يزداد الأمل والتصميم فينا على مثابرة طريق النضال حتى يعترف العالم أجمع بهذه المجازر كإبادة جماعية، وتحاسب تركيا على فعلتها، هذه المجازر التي يبررها أحفاد السلطنة العثمانية بأنها حدثت بسبب محاولة هذه الشعوب الاستقلال عن السلطنة العثمانية بمساعدة الاتحاد السوفيتي آنذاك، لكن هذه لم تكن إلا حجة لرغبة مخفية، بإبادة كاملة لشعوب هذه المنطقة التي تعتنق الدين المسيحي، وقيام السلطنة العثمانية بمساعدة بعض الجماعات من أبناء ومكونات المنطقة من الكُرد الذين ساعدوهم على ذلك، وبالمقابل كان هناك الكثير من الكُرد الذين قاموا بمد يد العون وساعدوا الكثيرين للنجاة من تلك المجازر وأووهم واحتضنوهم، وهناك الكثير من كبار السن في العديد من القرى لازالوا يتذكرون ما حدث لهم وكيف تم انقاذهم عل يد بعض الشرفاء الكرد”.

مردفاً: “في الحقيقة هذا هو نهج السلطنة العثمانية المتوارثة عقب الأجيال، فقد مارسوا أبشع وأشرس المجازر بحق هذه الشعوب المسالمة في المنطقة، وصولاً للقتل الجماعي بطرق متعددة، ومنها حد السيف كما أطلق على هذه المجازر تسمية (السيفو) بمعنى السيوف، وكان هناك طرق أخرى بإطلاق الرصاص أو القتل بالغازات السامة والتنكيل بالجثث والمراهنة بما يحويه احشاء النساء الحوامل ومعرفة جنس الجنين بفتح البطن وهن أحياء بطريقة وحشية، وقتل الاطفال وتعرية النساء بقصد إهانتهن وقطع أجزاء من أجسادهن، ومن ثم  قتلهن أو أخذهن كجواري”.

وأشار “كوركيس” أن “صورة مجازر (السيفو) تمددت لفترات متعاقبة من الزمن ولم تكن وليدة يوم ونهاية يوم آخر، إنما هي امتداد لظلم وطغيان تتعرض له شعوب المنطقة ذات الدين المسيحي على يد الشعوب الأخرى التي تعتنق الأديان الأخرى، دون رقيب أو حسيب، فمنذ مائة وأربعة أعوام حتى الآن، ما زال مسلسل القتل والتهجير مستمر ومازالت رغبة الطرف الآخر بإكمال ما بدأه أجدادهم”.

وأكد “كوركيس” أن “إحيائهم لمجازر سيفو وآلامها هو من أجل الأمل والرغبة بتغيير الواقع والتصميم على وضع حد لهذه المأساة المستمرة منذ 104 وأكثر حتى الآن، لذلك فما زال النضال القومي لتجمع أحزاب الشعب الكلداني السرياني الاشوري والارمني مستمراً حتى تحقيق اعتراف دولي باعتبار هذه المجازر إبادة جماعية بحق شعوب مسالمة وضرورة معاقبة تركيا، ودفعها لتعويض الشعب عما خسره بسبب أفعال السلطنة العثمانية”.

واختتم “كوركيس” حديثه قائلاً: “الشعب المسيحي الكلداني السرياني الاشوري والارمني شعب أصيل في المنطقة وصاحب أقدم الحضارات، وقد اشتق اسم سوريا من اسمه، ولكن مع الأسف أصبح اليوم قلة على أرضه التاريخية بسبب أفعال ونتائج ما حدث ويحدث له”.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8292 ثانية