جمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوا تستضيف د. روبين بيت شموئيل      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من الكتيبة الإيطالية في القطاع الغربي لقوّات الأمم المتّحدة المؤقّتة العاملة في لبنان      الدراسة السريانية تنتهي من تدقيق منهاج القراءة باللغة السريانية لمرحلة الثالث الابتدائي لطباعته      الرابطة الكلدانية فرع الاردن تشارك لقاء مع وزير الداخلية العراقي      كلارا عوديشو تهنئ احد ابناء شعبنا من مانكيش بحصوله على دكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة هدرسفيلد البريطانية بدرجة الامتياز      مقابلة مع البطريرك الكلداني ساكو أجراها موقع مجلس الأساقفة الايطاليين SIR      من منطقة إستخدمها داعش في الموصل، منظمة UPP تروّج للفن والسلام بمشاركة مكونات نينوى      ضمن برامجنا الجديدة كاميرة عشتار في قرى ابناء شعبنا (قرية برية تاشيش وقرية مركجية)      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يدين ويستنكر الهجوم على موظفي القنصلية التركية في اربيل      كلارا عوديشو: ندين بشدة حادثة اطلاق النار على دبلوماسيين اتراك في اربيل عاصمة اقليم كوردستان      الحكومة العراقية ترسل 476 مليار دينار من مستحقات البيشمركة إلى إقليم كوردستان      من نفذ "ضربة المستشارين" المفاجئة في العراق؟      إيران تكشف ماذا فعلت بالناقلة البريطانية.. وأين طاقمها؟      مليونير أميركي يتبرع بالآلاف عبر تويتر.. ومفاجأة من ترامب      موضوع السبت: الزواج المسيحي: ايمانٌ وسرٌّ مقدسٌ وعائلة “يا رب بالمجد والكرامة كلّلهما”      بغداد بونجاح.. 80 ثانية أنهت "دراما الدموع"      مسرور بارزاني: أولويتنا بناء كوردستان قوي ومستقر منسجم مع المجتمع الدولي      بالأرقام.. يونيو 2019 "أحر يونيو" في قرن ونصف      مواجهة نارية بين الجزائر والسنغال لحسم لقب الأمم الإفريقية      البابا فرنسيس يعين السيد ماتّيو بروني مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي
| مشاهدات : 930 | مشاركات: 0 | 2019-06-15 09:32:33 |

السريان يتذكرون "مجازر سَيفو" ... افرام: شعبنا لم يعد يثق بحكومات المنطقة

 

عشتار تيفي كوم - المركزية/

ككل عام، تحيي الرابطة السريانية ذكرى مجازر "سَيفو"، وككل عام، يقول رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام، نتذكر كي لا ننسى"، ويضيف عبر "المركزية" "أننا نحيي ذكرى ما نسميه مجازر ضد شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، التي حصلت عام 1915 في طورعبدين في السلطنة العثمانية، وتتزامن مع المجازر الارمنية".

هذه السنة، تنظم الرابطة في الخامسة عصر الاربعاء 19 حزيران، مهرجاناً خطابياً، في اوتيل "لو رويال"، الضبية، يتكلّم فيه كل من وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، مطران زحلة للسريان الارثوذكس مار يوستينيوس بولس سفر، المعاون البطريركي لبطريركية الأرمن الكاثوليك جورج اسادوريان، ورئيس الرابطة السريانية حبيب افرام.

وأوضح افرام "أن الرابطة كانت تحتفل بهذه المناسبة في 24 نيسان من كل عام، لكن منذ سنتين فصلنا التوقيت، واصبحنا بمبادرة من الكنيسة السريانية، نحتفل في 15 حزيران. وتذكيراً، عام 2000 في الذكرى المئوية وفي نفس المكان، كان ضيفنا الرئيس ميشال عون، وأقيم مهرجان تأكيدا على الهم المشرقي للرئيس وعلى تفهمه لقضايا مسيحيي الشرق ومعاناة المسيحيين السريان الاشوريين الكلدان والارمن".

وعن الذكرى قال: "كما هي ذكرى غارقة في السنين، هي ذكرى غارقة في الالم والمعاناة. لا تغيب ابدا ولا ينسى احد واحدة من اكبر المجازر في تاريخ الشعوب"، لافتاً إلى "أننا لا نتطلع الى ثأر إنما الى عدالة واعتراف، والاسوأ اننا رهينة سنوات تكرار لهذه المجازر عبر اقصاء وتهجير وابادة المسيحيين السريان الكلدان الاشوريين خاصة من العراق وسوريا وكأن الزمن يعيد نفسه". ورأى "أن السريان يعانون من ازمة تاريخ ووجود. والذكرى أليمة لأننا نرى اننا نخسر الارض والحضور والدور والعدد وان شعبنا لم يعد يثق لا بحكومات المنطقة ولا بعقلها، ويفكر برجليه ويظن ان من الافضل له ان يعيش في الغرب"، وشدد على "أن هذا ليس رأينا، ولكن مع الاسف، بصيص الامل والنور والرجاء يخف عند شعبنا. فكيف بإمكاننا إقناع أحد يعيش في منطقة مثل القامشلي او سهل نينوى، في محيط يعاني كل يوم قتلا وتفجيرا ودولة غير قائمة، حروب في سوريا وحروب متنقلة في العراق ولا مفاهيم لحقوق الانسان وللحريات الشخصية او الفكرية، ويشعر في هذا المناخ ان امل المساواة الكاملة والحريات الكاملة غير موجود".

واعتبر "ان السريان يفقدون هويتهم" مؤكداً "أنها اكبر مجزرة ضدنا. ونحن نسعى بكل ما لدينا لإعلاء الصوت بأن هناك قضية مسيحية مشرقية، وغيابها اكبر خسارة لكل مكونات هذه المنطقة، ولكن لا الشرق واع ولا العالم العربي، وهو غارق في أزماته وفي دمه وفي افكار سوداوية خطيرة، ولا العالم الغربي يهمه هذا الشيء، مصالحه في مكان آخر تماماً. لسنا كمسيحيين مشرقيين على اجندة احد رغم بعض الاشارات".

وختم: "سأكون في واشنطن في 14 تموز للمشاركة في الندوة الثانية حول الحريات الدينية في العالم مع وزارة الخارجية الاميركية، ربما هناك في فرنسا او في المجر او بريطانيا، في بعض البلدان هناك استعادة وعي حول ضرورة التنوع والتعدد في المنطقة، وحتى بداية تغيير في بعض عقول العالم العربي، ونحن يدنا بيد كل هذه العقول المنفتحة، نشد على اياديها ونصر على ان بقاء المسيحيين ودورهم مسؤولية كل الافرقاء الآخرين، مسلمين وعرب وسنّة وشيعة وأكراد".

 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8428 ثانية