قرية هاوريسك الارمنية تستقبل الرئيس الروحاني لطائفة الارمن الارثوذكس      الرئيس بارزاني يستقبل سفير الفاتيكان لدى العراق      ترحيب مسيحي بحريني بالزيارة البابوية التاريخية إلى بلادهم      احتفالية تخرج خمسين طالبا من الجامعة الكاثوليكية باربيل وبدء السنة الدراسية      اهالي قرية افزروك ميري الارمنية يستقبلون الارشمندريت اوشاكان كولكوليان      فعاليات اليوم الاول من المخيم الكشفي الخامس عشر الذي اقيم في ‏قرية الفاف      الرئيس الروحاني لطائفة الارمن الارثوذكس الارشمندريت اوشاكان كولكوليان يلتقي بابناء الرعية في زاخو      للمرة الاولى.. كنيسة قلعة كركوك تفتح لوسائل الاعلام‏      الكنيسة السريانية الارثوذكسية تحتفل في القدس بحسب التقويم الشرقي بعيد اكتشاف خشبة الصليب المقدس‏      غبطة البطريرك ساكو يستقبل السفير الفاتيكاني      المدفعية الإيرانية تجدد قصفها لمناطق بإقليم كوردستان      حاكم فلوريدا: "إيان" فعل ما لم يحدث منذ 500 عام      مجلس الأمن يصوت على مشروع قرار يدين استفتاءات لضم مناطق أوكرانية إلى روسيا      الولايات المتحدة تعيد لليونان إنجيلا عمره ألف عام      الذكاء الاصطناعي يكشف هوية بطل مونديال قطر 2022      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر حول المهاجرين والتربية      إعصار "إيان" يخرج تمساحا إلى شوارع فلوريدا      قبل رفع الستار.. حظوظ الفرسان العرب الـ4 في المونديال      البابا فرنسيس يزور البحرين في تشرين الثاني نوفمبر      القنصلية الأمريكية بأربيل: لا يمكننا ضمان انتهاء الهجمات الإيرانية على إقليم كوردستان
| مشاهدات : 522 | مشاركات: 0 | 2022-08-14 05:25:43 |

"القضاء الأعلى" يرد على الصدر: لا نملك صلاحية حل البرلمان العراقي

 

عشتارتيفي كوم- الشرق/

 

قال مجلس القضاء الأعلى في العراق، الأحد، إنه لا يمتلك صلاحية حلّ مجلس النواب، وذلك رداً على طلب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فيما دعا المجلس كافة الجهات إلى عدم الزج بالقضاء في الخصومات والمنافسات السياسية.

وأوضح المجلس في بيان صحافي، أن "مهام مجلس القضاء محددة بموجب المادة الثالثة من قانون مجلس القضاء الأعلى رقم (45) لسنة 2017".

وأشار إلى أنه وفقاً لهذه المادة فإن مهامه "في مجملها تتعلق بإدارة القضاء فقط، وليس من بينها صلاحية ‏تجيز التدخل في أمور السلطتين التشريعية أو التنفيذية، تطبيقاً ‏لمبدأ الفصل بين السلطات".

وذكّر مجلس القضاء الأعلى بسابقة عرض نفس المقترح (حل البرلمان)، في شهر مارس الماضي، قبل تاريخ استقالة كتلة التيار الصدري من البرلمان، عن طريق بعض منظمات المجتمع ‏المدني، وشخصيات سياسية وإعلامية وأكاديمية، قائلاً إن "‏جواب المجلس كان عدم امتلاكه صلاحية لحل ‏مجلس النواب".

 

"سلبية الواقع السياسي"

واتفق مجلس القضاء الأعلى مع زعيم التيار الصدري في "تشخيص سلبية الواقع ‏السياسي الذي يشهده البلد، والمخالفات الدستورية المستمرة ‏المتمثلة في عدم اكتمال تشكيل السلطات الدستورية بانتخاب رئيس ‏للجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء، وتشكيل الحكومة ضمن المدد ‏الدستورية"، بحسب البيان.

وتابع المجلس أن "الحالة غير مقبولة، ويجب معالجتها، وعدم تكرارها"، مشيراً إلى أن رئيس مجلس القضاء الأعلى "شخصه في أكثر من مناسبة، ووضع الحلول ‏اللازمة لتجنب تكرارها مستقبلاً، باقتراح تعديل بعض مواد الدستور ‏ذات الصلة".

واختتم المجلس بيانه بدعوة "كافة الجهات السياسية ‏والإعلامية إلى عدم زج القضاء في الخصومات والمنافسات السياسية"، مؤكداً أن "القضاء يقف على مسافة واحدة من الجميع، لأن ‏الاساس الذي يرتكز عليه هو تطبيق الدستور والقانون"، مشدداً على أن "هذه قواعد عامة ‏تنطبق على الجميع بنفس المعيار، وغير قابلة للاجتهاد أو التأويل".

 

مبادرة تحالف الفتح

في سياق متصل، يعتزم رئيس تحالف الفتح هادي العامري، إجراء زيارة لإقليم كردستان لطرح مبادرة تستهدف جلوس كافة الأطراف السياسية على طاولة الحوار.

وقال القيادي في "الإطار التنسيقي"، فهد الجبوري لـ"الشرق"، إن العامري سيزور مدينتي أربيل والسليمانية في وقت لاحق، الأحد، مضيفاً أنه "سيلتقي زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، ورئيس حزب الاتحاد الوطني بافل طالباني".

وأوضح الجبوري أن العامري سيطرح مبادرة لدعوة جميع الأطراف السياسية للجلوس على طاولة الحوار، منبهاً إلى أن "المبادرة ستركز على تشكيل الحكومة المقبلة ومناقشة موضوع الانتخابات المبكرة".

وتوقع القيادي في الإطار التنسيقي عدم قبول زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالمبادرة، مرجعاً السبب إلى "إصراره على استمرار اعتصام أتباعه، ومنع انعقاد جلسات مجلس النواب، وتعطيل المؤسسة التشريعية"، بحسب قوله.

واعتبر الجبوري أن "أغلب القوى السياسية تؤيد ماطرحه الصدر بشأن الانتخابات المبكرة"، مستدركاً: "لكن لا يمكن حدوث ذلك إلا عبر الأطر الدستورية، ومن خلال المؤسسة التشريعية العراقية".

 

"انسداد" سياسي

ويعيش العراق انسداداً سياسياً منذ إجراء الانتخابات البرلمانية في أكتوبر الماضي، والتي فاز فيها التيار الصدري بالعدد الأكبر من المقاعد بـ74 مقعداً، قبل أن يستقيل نواب كتلته من البرلمان في يونيو الماضي، بتوجيه من مقتدى الصدر، بعد الفشل في تشكيل حكومة أو انتخاب رئيس للجمهورية.

وكان الصدر يصر قبل استقالة نواب كتلته، على تشكيل حكومة أغلبية وطنية، فيما تمسك نواب كتلة "الإطار التنسيقي" بتشكيل حكومة ائتلافية، وهو ما رفضه الصدر.

وعقب استقالة نواب الكتلة الصدرية حل محلهم نواب من "الإطار التنسيقي"، الذي رفع عدد مقاعده في البرلمان بذلك.

وفي 30 يوليو الماضي، اقتحم محتجون عراقيون أغلبيتهم من أنصار التيار الصدري، البرلمان العراقي وأعلنوا الاعتصام فيه، رفضاً لمرشح "الإطار التنسيقي" لرئاسة الوزراء محمد شياع السوداني.











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2022
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6436 ثانية