بيان للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري بذكرى مذبحة صوريا 1969      فيديو .. المسيحيون يحيون عيد اكتشاف خشبة الصليب في كنائس القامشلي / سوريا      بالصور .. مراسيم الاحتفال بعيد ارتفاع الصليب المقدس في كنيسة مار كوركيس/ برطلي      ولاية كاليفورنيا تعترف بمذبحتا سيفو وسميل في قرار ملزم      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد الصليب المقدس في كنيسة مريم العذراء في الوكالة البطريركية - روما      بتقدير أمتياز.. ابن برطلي المهندس يوسف بشير يحصل على شهادة الماجستير في الهندسة المدنية      قداس واحتفالية بمناسبة عيد الصليب في كنيسة مار توما للسريان الكاثوليك في الساحل الأيمن من الموصل      كنيسة مارتشموني للسريان الأرثوذكس في برطلة تحتفل بعيد الصليب      افتتاح منتدى برطلة الاجتماعي للمتقاعدين      رفع اكبر واعلى صليب معدني فوق قمة جبل الفاف او جبل مقلوب      بيكهام يجد حلاً لورطة جاريث بيل في ريال مدريد      وزير النفط الاتحادي: حوارات بناءة مع اربيل .. نأمل في اتفاق قريب      سي إن إن": الهجوم على أرامكو السعودية نفذ من العراق      في عامها الرابع موجة جفاف تهدد أستراليا.. فما السبب؟      إنفوغرافيك .. اهم 10 اختراعات غيرت العالم      الموافقة على منح العراق ممراً جوياً ثالثاً وتقليل المسافة الأفقية للطائرات      الأمين العام للأمم المتحدة يطلق خطة جديدة لحماية المواقع الدينية      لا يمكن اعتراضه.. روسيا تصنع سلاح الموت "المجنح"      اكتشاف هولندي: "العصر الذهبي" ليس ذهبيا      جماهير برشلونة: نريد مبابي وليس نيمار
| مشاهدات : 698 | مشاركات: 0 | 2019-06-16 12:34:50 |

ما بين يوم ألأم وألأب

بولص الاشوري

 

في كندا ،وأمريكا،وأستراليا،

الشعوب الحٌرة تحتفل ،

بيوم للحب،

والربيع ،

والطفولة ،  

وللأم،

وألأب ،

وللاوطان السعيدة ،

لتوثيق العلائق الاجتماعية،

بين أفراد الاسرة الواحدة،

وتقديم الهدايا التذكارية،

لتبقى وشماً فوق القلب،

وأجراسها تصدح للذكريات 

الجميلة،

هكذا هي الحياة في دول 

أوروبية ،

وماذا كانت لدينا  في العراق 

أيام الخوف،

والرعب ،

والانفجارات  الطائفية ،

وكل يوم أمرأة مقتولة،

أو أب  محترق ،

او طفل مغتصب ومرمي 

في القمامة 

في بغداد او اربيل او دهوك 

التي تتصارع لتدمير العراق 

الحضاري،

وتقسيمه الى ولايات مذهبية،

وتشريد وقتل شعبه الايزيدي

والآشوري بيدالدواعش المجرمة

التي تناسلت من تحت أفكار 

الحكومة الطائفية،

التي فتحت ابواب العراق

للامريكان وثم لايران ،

ليمسحوا أسم العراق 

الحضاري،

عن خارطة الشعوب،

ومن كندا نستذكر أيامنا 

الذهبية،

ونتحسر عليه بعد التغيير 

الطائفي،

الذي مزق نسيجه الوطني،

آهٍ ايتها ألأسود العراقية،

متى  تزأر وتستيقظ  لتحرير ،

العراق الطائفي،

من الشمال الى الجنوب،

وتبني دولة مدنية وطنية ،

لاحتضان العراقيين المشردين،

الى بيت  العراق الوطني الواحد.

—————————

١٥/٦/٢٠١٩ ونذر/كندا











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1061 ثانية