إصدار كتاب جديد باللغة السريانية لمرحلة الرابع الابتدائي الَّذي سَيُعتَمَد تدريسه للعام الدراسي الحالي 2020/2019 في الحكومة الاتحادية      تعيين الخوراسقف جوزف شمعي مدبّراً بطريركياً لأبرشية الحسكة ونصيبين      كلمة رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام في مؤتمر" لقاء صلاة الفطور، لبنان وطن الحوار والحضارات"      وحدة الدراسة السريانية تقيم لقاءا تربويا في دهوك      بالصور .. زيارة الاسقف مار بنيامين إيليا والوفد المرافق له الى القوش ودير الربان هرمز      مدينة آشور الأثرية في متحف التراث السرياني      كيلي كرافت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة تحذر من استهداف الأقليات الدينية من بينها المسيحيون      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يستقبل نيافة المطران مار أوسطاثيوس اسحق ووفداً من كنيسة مار إغناطيوس في دبي      الكاردينال بارولين: ندعم استقرار العراق، والعيش الكريم لجميع مواطنيه      وفد كنيسة المشرق الاشورية القادم من استراليا في سميل وبيرسفي      لودريان ومسرور البارزاني يبحثان العلاقات السياسية والعسكرية والاقتصادية بين فرنسا وإقليم كوردستان      قرار "مكالمات التطبيقات الذكية" يشعل الشارع في لبنان      على غرار 11 سبتمبر.. فرنسا تحبط "هجوما إرهابيا"      وفاة ملاكم أميركي.. وفيديو للكمة القاتلة داخل الحلبة      بروفيسور يبيع لمتحف أميركي رقائق من إنجيل تاريخي مصري وجده بمكب للقمامة بمحافظة المنيا      البابا فرنسيس: لا يمكن للمبشر أن يكون عائقًا لعمل الله المبدع      افتتاح بطولة عشائر السريان في برطلي بنسختها السادسة 2019      تقرير: عشرات الصحفيين العراقيين يفرّون صوب كوردستان وخارج العراق بعد تهديدات      هيرو مصطفى ذات الأصول الكوردية سفيرة للولايات المتحدة في بلغاريا      العراق ينشأ أربع خطوط صد لإحباط تسلل 6000 داعشي من سوريا
| مشاهدات : 734 | مشاركات: 0 | 2019-06-24 17:00:32 |

فؤاد حسين: أكثر من نصف حصة إقليم كوردستان من الموازنة لم ترسل حتى الآن

فؤاد حسين

 

عشتارتيفي كوم- رووداو/

 

أكد نائب رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية، وزير المالية، فؤاد حسين، أن إقليم كوردستان لم يحصل حتى الآن على أكثر من نصف حصته من الموازنة البالغة 10 تريليونات دينار، وما دفع يتمثل برواتب الموظفين وهو التزام قانوني فلا يمكن معاقبة الموظفين لخلاف في مسألة النفط، معبراً عن تفاؤله بتسوية المسائل العالقة بين بغداد وأربيل "لأن هنالك اتجاه واضح من الطرفين لحل المشكلة".

وقال حسين في مقابلة تلفزيونية تابعتها شبكة رووداو الإعلامية: "من الخطأ تقييم كل شيء من منطلق الفساد، حيث أن هناك جهود كبيرة لمكافحة الفساد في الحكومة الحالية ومن أولوياتي محاربة الفساد، لكن يجب أن يكون الفساد ملموساً ووجود مشاكل في العمل لا يعني وجود الفساد"، مضيفاً أن "الفساد هو أول التحديات لكن المشكلة تكمن في ثقافة الفساد، إلى جانب ثقافة اتهامية تجاه الحكومة ونوع من عدم الثقة بين الكثير من مكونات الشعب ومؤسسات الحكومة".

وتابع أن "عدم وجود مؤسسات قوية أحد أسباب الفساد إلى جانب اعتماد الاقتصاد النقدي دون الاقتصاد الإلكتروني ناهيك عن الحروب"، مبيناً أن "توطين الرواتب والتعامل مباشرة من المصارف وأتممة الضرائب أولى خطوات محاربة الفساد".

وحول الزيارة الأخيرة لرئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، إلى بغداد قال حسين أن الاجتماعات التي أجريت في العاصمة العراقية مع الرئاسات الثلاث تضمنت "بحث نقاط مهمة حول مسألة النفط وربطها بالموازنة وحصة الإقليم منها والمناطق المتنازع عليها والعلاقات المستقبلية"، موضحاً أن "الحوار كان صريحاً حول المشاكل والآلية والحلول، وتم الاتفاق على اجتماع ممثلي الطرفين الأسبوع القادم لتشخيص برنامج العمل وتحديد الخبراء في مختلف المجالات ومنها النفطية والمالية والأمنية والعسكرية الإدارية".

وأشار إلى أن "العلاقات في تطور مستمر بين الإقليم وبغداد، وفي نية رئيس الوزراء العراقي، زيارة إقليم كوردستان بهذا الغرض"، مؤكداً أن "عدم الثقة يضخم المشاكل، لكن الوضع الحالي خلق الثقة وهي تنمو باستمرار وجزء منه يتعلق بوجود الأخ عادل عبدالمهدي في رئاسة الوزراء، وأرى أن الحكمة والوسطية تحكمان البلد الآن باتجاه إيجاد الحلول".

وذكر أن "القضية الكوردية عمرها 100 سنة، وإيجاد الحلول يتطلب الحكمة، والكمية المعرفية لدى السيد رئيس الوزراء حول القضايا السياسية في العراق وتاريخ ومشاكل المكونات تؤهله للعمل مع الآخرين لحل المشكلة".

وأردف قائلاً: "تتضمن الموازنة مجموعة فقرات تتعلق بالإقليم منها ما يتعلق بالنفط وتعويضات الموظفين، والفهم الخاطئ هو القول إن إقليم كوردستان تسلم حصته من الموازنة ولم يسلم النفط، لكن ما دفع يتمثل فقط برواتب الموظفين، أما حصة الإقليم فهو 10 تريليونات دينار، أي أن أكثر من نصف حصة الإقليم لم تدفع حتى الآن، ودفع الرواتب هو إلتزام قانوني فلا يمكن معاقبة الموظفين لخلاف في مسألة النفط".

وأوضح: "فيما يتعلق بإرسال 250 ألف برميل من النفط فإن اللجان المشتركة ستجتمع لبحث الأمر، فهناك ديون على الإقليم بسبب قطع حصته من الموازنة لثلاث سنوات 2014 – 2016 ما أثر على الوضع المالي والاقتصادي، ولا بد من مناقشة كيفية التعامل مع ذلك وهو مطروح للمناقشة، وأنا متفائل لأن هنالك اتجاه واضح من الطرفين لحل المشكلة".

وبشأن عودة نجم الدين كريم إلى أربيل، قال فؤاد حسين: "لست وسيطاً في الأمر بل مجرد مطلع على الأمر، وفي حديثه معي قبل سفره تحدث عن القضايا الموجهة إليه وأبدى استعداده للمثول أمام القضاء في بغداد، واعتقد أنه يتواصل مع المحامين بهذا الغرض"، مشدداً على أن "المسألة قضائية ولا علاقة لها بالمفاوضات".

وحول احتمال اندلاع حرب بين إيران وأمريكا وانعكاساتها على العراق قال: "الوضع الحالي خطر ومتوتر جداً، فالساحة فيها مجموعة من اللاعبين ما يعقد الأمر، والتوتر متعلق بجغرافية العراق ونحن في حالة قلق لأن الحرب تؤدي إلى الدمار، والتطورات الأخيرة تزيد هذا القلق، من قبيل حشد القوات والعمليات العسكرية ما يولد الخوف من بداية كارثة هي الحرب، والتي تمثل خطراً على العراق والمنطقة والعالم، وهناك أسئلة حول ردود فعل الدول الأخرى ووضع النفط ومضيق هرمز، لأن تصدير نفط العراق يكون أغلبه من خلال الخليج وأي حادثة سيؤدي إلى توقف التصدير وحدوث مشكلة اقتصادية لأن الاقتصاد العراقي يعتمد في 90% منه على النفط".

ونفى حسين عقد اجتماعات خلال الأيام الماضية مع أي طرف أمريكي أو إيراني، وتابع: "رئيس الوزراء طرح الوساطة بين الولايات المتحدة وإيران، واعتقد أن العراق يمكن أن يلعب دوراً في تبادل وجهات النظر فالطرفان يثقان بالعراق لكن المفاوضات تعتمد على وضع البلدين كما أن هناك وساطة يابانية وعمانية وسويسرية".

وأوضح أن "الموقف الأمريكي واضح بتصفير الصادرات الإيرانية وفرض العقوبات عليها والنقاش يدور حول العملة الصعبة وخاصة الدولار ووضع الاقتصاد العراقي وكيفية التعامل مع الجارة إيران، وقد كنا صرحاء في حديثنا مع إيران وأمريكا، بشأن خطورة التعامل المصرفي بالعملة الصعبة"، مبيناً: "لدى الجانب الأمريكي بعض الملاحظات على الحركات الإيرانية في الساحة الاقتصادية العراقية وعدم رضاها عنها، أما ما يتعلق بالمصارف فإنهم يعلمون أن هذا ليس سهلاً، والعراق ملتزم بمصالحه والتفاهم مع الطرفين ونحن لن نستطيع تخطي العقوبات إذا كانت تشكل خطراً على الاقتصاد والمصارف العراقية".

وفيما يتعلق بتوجه وفد عراقي إلى أمريكا قال: "حتى الآن لم تحدد موعد الزيارة، كانت هنالك نية لزيارة واشنطن من قبل وفد من الحكومة الاتحادية لتوضيح رؤى الحكومة الاتحادية حول المسألة ومعالجة بعض المشاكل، لكن حتى الآن لم يحدد موعد معين، ومع التطورات السريعة باتجاه التصعيد لا ندري متى سيتم إجراء الزيارة"، نافياً تأجيلها بسبب عدم منح تأشيرات دخول لأعضاء الوفد العراقي قائلاً: "ليست لدى أعضاء الوفد أي مشكلة في التأشيرة".

وبشأن وجود درجات خاصة تدار بالوكالة في وزارة المالية، أشار فؤاد حسين إلى أنه "هنالك مناقشات عميقة لكيفية التعامل مع المسألة التي تتعلق بالآف من المواقع بالوكالة، وهناك نقاش حاد بين الأحزاب وممثلي المكونات وحتى الآن لم يتم حسم الأمر"، موضحاً: "خلال الـ3 أشهر الأخيرة حاولت التعرف أكثر على الأشخاص الذين تحملوا المسؤولية لتثبيتهم أو استبدالهم ولدي ملف جاهز سأقدمه لمجلس الوزراء متى ما طلب مني ذلك، لكن جزء من النقاش الدائر سياسي وليس مهنياً، لذا يجب حلها سياسياً أولاً، والدستور يطلب تحقيق التوازن بين المكونات في المواقع الأساسية في الدولة".











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8296 ثانية