المدير العام للدراسة السريانية يزور مطرانية اللاتين _ وعدد من المدارس في بغداد      لبنان يحتضن أعمال اللجنة الدولية الكاثوليكية - الأرثوذكسية الشرقية للحوار      السفير الألماني في العراق يزور البطريركية الكلدانية      المركز الأكاديمي الاجتماعي في عنكاوا يقيم حفل توقيع المجموعة الشعرية " س سفح " للكاتب والشاعر والإعلامي إيهاب عنان السنجاري      وفد من الأمم المتحدة يزور البطريركية الكلدانية      لا أخبار عن الأعضاء الأربعة في SOS Chrétiens d’Orient الذين اختفوا في بغداد      المدير العام للدراسة السريانية يزور الوكيل الاداري للوزارة ويجتمع مع القسم السرياني في بغداد      الرئيس بارزاني يجتمع مع كتل الحزب الديمقراطي الكوردستاني وكتل المكونات الكلدانية السريانية الآشورية في مجالس محافظات أربيل ودهوك والسليمانية      البابا فرنسيس يدعم "سيادة العراق" ويعيد التذكير بملف المسيحيين      نيافة المطران مار نيقوديموس داؤد متي شرف يحتفل بـ(احد نيقوديموس) عيد شفيع نيافته      واشنطن تكشف حصيلة جديدة لإصابات جنودها في الضربة الإيرانية      جوائز "الأوسكار 2020".. تغيير "غير مسبوق" بقوائم الطعام      بعد الهدف القاتل.. "فرعون أستون فيلا" فوق الأعناق      بيان - الجمعية العراقية لحقوق الانسان تدعو الامم المتحدة للضغط على الحكومة العراقية لوقف كافة انواع العنف ضد الاحتجاجات      البابا فرنسيس: لا لمسيحيين بدون فرح      صحة كوردستان تطمئن مواطني الاقليم: لا اصابات بـ"كورونا"      بعد وفاته.. ”نايكي” تسحب جميع بضائع كوبي براينت عن موقعها الإلكتروني      #قبلت_التحدي.. عراقيون يتبرؤون من الاحزاب السياسية      كشف حالة "فيروس كورونا" في الولايات المتحدة      رئيس إقليم كوردستان يتباحث اوضاع العراق مع وفد الماني
| مشاهدات : 829 | مشاركات: 0 | 2019-12-06 09:46:16 |

البابا يدعو المؤمنين إلى بناء حياتهم على الصخرة التي هي الرب يسوع

 

عشتار تيفي كوم – اذاعة الفاتيكان/

احتفل البابا فرنسيس هذا الخميس بالقداس الصباحي المعتاد في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان وألقى عظة تمحورت حول أهمية ألا ينبي الإنسان حياته على الأمور العابرة بل على الصخرة التي هي الرب.

قال البابا إن الرب يسوع، في إنجيل اليوم، يقدم مقارنة بين إنسان حكيم وآخر جاهل: فقد جعل الأول من الرب ركيزة لحياته، بانياً بيته على الصخرة، أما الآخر فلا يصغي إلى كلمة الله ويعيش على المظاهر، ويبني بذلك بيته على أساس ضعيف، كالرمال. وفي ضوء هذا المقطع من الإنجيل شجّع البابا المؤمنين في عظته على التفكير بالحكمة والضعف، أي على التأمل بالأمور التي ينبغي أن نبني عليها رجاءنا وحياتنا وما يُشعرنا بالأمان، طالبين من الله أن يمنحنا نعمة التمييز بين الصخرة والرمال. مضى البابا إلى القول إن الرب هو الصخرة ومن يضع ثقته به يعيش بأمان على الدوام، لأن بيته مبنيّ على الصخر. وذكّر فرنسيس بأن الرب يسوع، في إنجيل اليوم، يضرب مثل الرجل الحكيم والرجل الجاهل، فالحكيم بنى بيته على الصخرة، أي على الثقة بالرب وعلى الأمور الجيدة، وبهذه الطريقة تُبنى حياتنا على أسس متينة، راسخة وصلبة.

ولفت البابا إلى أن الرجل الحكيم هو من يبني بيته على الصخرة، خلافاً للرجل الجاهل الذي اختار الرمال المتحركة أساساً لبيته وبعدها انهمرت الأمطار وهبّت العواصف فانهار البيت وكان انهياره عظيماً. وأضاف أن هذا ما يحصل في يومنا هذا عندما تُشيّد المباني على أسس غير صلبة فتنهار. وفي حياتنا يحصل الشيء نفسه عندما لا تكون الأسس متينة: تهبّ العواصف، وهذا ما يحصل في حياة كلّ واحد منا، ولا نقدر على مقاومتها. وشدّد البابا في هذا السياق على أن تغيير الحياة يعني تغيير أسسها، إذ لا بد من بنائها على الصخرة التي هي يسوع، محذّرا من مغبة أن يسعى الإنسان إلى تجميل حياته من الخارج، أي الاعتناء بالأمور الظاهرة وحسب دون النظر في العمق، لأنه بهذه الطريقة تنهار الحياة المسيحية.

هذا ثم اعتبر البابا أن الإنسان الذي يُقرّ بأنه خاطئ وضعيفٌ وبحاجة إلى الخلاص يُظهر أن حياته مبنيةٌ على الصخرة، لأنه يؤمن بيسوع ويعتمد عليه. وفي ختام عظته عاد البابا ليحذر المؤمنين من خطر بناء حياتهم على الأمور العابرة، وعلى المظاهر والادعاء بأنّ كل شيء على ما يرام، وشجّعهم على السير باتجاه الصخرة التي يكمن فيها خلاصنا. وتمنّى أن يفكّر المؤمنون، في زمن المجيء، بالأساس الذي يريدونه لحياتهم طالبين من الرب نعمة التمييز بين الصخرة الصلبة والرمال المتحركة.  

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.3695 ثانية