في جولة تفقدية للمجمع التربوي.. وزير التربية العراقي يزور المديرية العامة للدراسة السريانية      العراق يوثق كنائسه للمرة الاولى بطوابع بريدية      رئيس إقليم كوردستان يشدد على التعايش والتسامح بين المكونات الدينية والقومية      المدير العام للدراسة السريانية يلتقي معالي وزير التربية في بغداد      العراق يستعيد لوحاً سومرياً نادراً يعود لأربعة آلاف سنة      رجال دين مسيحيين في العراق يحذرون من تداعيات الهجمات العسكرية التركية في إقليم كوردستان ونينوى على تدهور الوضع الامني      الدراسة السريانية تعقد اجتماعا لتطوير الاداء الوظيفي      بالصور .. حفل تكريم المشاركين في مسابقة جائزة يونان هوزايا للدراسات المستقبلية – المركز الاكاديمي / عنكاوا      الملتقى الثقافي الشبابي في برطلي .. فعاليات متنوعة أدبية وفكرية وفنية فلكلورية      رئيس الجمهورية العراقية يتسلم أوراق اعتماد السفير الفاتيكاني الجديد      رئيس أرمينيا يناشد دولاً عربية على استخدام نفوذها لوقف التصعيد في قره باغ      أجرى 8 عمليات زرع قصبة هوائية.. ثم وقعت الكارثة      بيع أقدم نسخة من كأس الاتحاد الإنجليزي.. بهذا الثمن      رسالة البابا بمناسبة الحج السنوي إلى مزار العذراء سيّدة لوخان      الرئيس بارزاني يعزي بوفاة الشيخ صباح: خلال حكمه تعززت علاقات الكويت وإقليم كوردستان      الاتصالات: فرضت الصدمة هيبة الدولة على مهربي الإنترنت بعون الإعلام والأمن وحكومة إقليم كوردستان      مجلس الأمن يطالب بـ"وقف فوري للمعارك" بين أرمينيا وأذربيجان      مواقع إخبارية: الأميركان منحوا العراقيين 10 أيام لإنهاء تهديدات الفصائل      وفاة أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح      بعد الاشتباكات العسكرية في ناغورني كاراباخ، البابا فرنسيس يصلّي من أجل السلام في القوقاز
| مشاهدات : 1351 | مشاركات: 0 | 2019-12-06 09:58:43 |

ناحية برطلة تشهد سوق الميلاد الخيري الثالث من أجل التأكيد على هويتها

 

عشتار تيفي كوم – ايزيدي24/

جميل الجميل

مرّت ناحية برطلة بأوقات عصيبة جدّا قبل مرحلة داعش وبعدها من أحداث ونزاعات على الأراضي والملكية ، كما تعرّض أهلها إلى الكثير من التوتر والقلق وخاصة تجاه المشاكل المتعلقة بهويتها وتغيير ديموغرافيتها من النواحي الإجتماعية والإقتصادية والثقافية، إلّا أنّ أهلها أصبحوا يجاهدون من أجل الحفاظ على هويتها الدينية والثقافية ضمن إجراءات خاصة بالسلم المجتمعي لكن على أساس العدالة الإنتقالية التي تضمن الحقوق وتوضّح واجبات المواطنين وخاصة في مناطق المسيحيين الذين عانوا من مشكلة إثبات الهوية ومن مشاكل عديدة تخصّ إخراجهم من بلدهم الأصلي.

شهدت ناحية برطلة أضخم الأسواق الخيرية هذا العام لتجهيز مستلزمات أعياد الميلاد المجيد ورأس السنة المجيدة.

برعاية راعي أبرشية الموصل للسريان الكاثوليك المطران مار يوحنا بطرس موشي وبحضور العديد من الكهنة والراهبات ، شهدت قاعة المركز الثقافي لكنيسة مار كوركيس في برطلة إفتتاح سوق الميلاد الخيري الثالث بعد مرحلة التحرير لمستلزمات أعياد الميلاد يوم الأحد المصادف 1 كانون الأول 2019 ويستمرّ السوق لمدّة إسبوع كامل حتى الثامن من كانون الأول في الشهر الجاري.

روّج السوق هذا العام أيضا للمنتوج المحلي العراقي من أجل دعم الصناعة الوطنية في بعض المواد التي تم عرضها للبيع في السوق.

يكون السوق عبارة عن طاولات تعرض كافة المستلزمات الحياتية للمواطن ويتم بيعها في هذا السوق وهناك بعض الطاولات تدعم المحتاجين والمرضى من خلال بيع المستلزمات والمواد للمواطنين، وتأتي فكرة هذا السوق من أجل تعزيز العلاقات الإجتماعية وتنمية الشعور بالآخر ودعمه في كافة جوانب الحياة.

أهالي برطلة إعتبروا هذه الخطوة مهمة جدّا من أجل التأكيد على الهوية الخاصة بأهالي برطلة وإرسال رسائل إطمئنان للنازحين الذين لم يعودوا حتّى هذه اللحظة ، كما أنّه عادة إجتماعية وثقافية من أجل جمع الناس مع بعضهم البعض، بالإضافة إلى أنّ بعض الأشخاص شاركوا في هذا السوق من أجل إرسال دعم مالي للمتظاهرين”.

وبرطلة هي بلدة سريانية كبيرة من مدن سهل نينوى، شرقي الموصل تحتل منزلة مرموقة في تاريخ الكنيسة السريانية، بما انجبته من بطاركة ومفارنة ومطارنة، ورهبان وعلماء وأدباء وشعراء، وخطاطين عززوا مكانتها بين الملأ ورفعوا شأنها عاليا. وهي قديمة العهد ذكرها بعض المؤرخين الثقات ضمن القرى الكائنة بين الموصل وأربيل في عهد الإسكندر المقدوني.

وكان القرن الثالث عشر للميلاد عصرها الذهبي، فقال عنها ياقوت الحموي (المتوفي سنة 1223) “برطلي بفتح الباء وضم الطاء وتشديد اللام وفتحها بالعصر والإمالة، قرية كالمدينة في شرقي دجلة الموصل من أعمال نينوى. كثيرة الخيرات والاسواق والبيع والشراء يبلغ دخلها كل سنة عشرين ألف دينار حمراء. والغالب على اهلها النصرانية ن وبها جامع للمسلمين وأقوام من اهل العبادة والتزهد ولهم بقول وخس جيد يضرب به المثل وشربهم من الآبار.”

هذا كان شانها في القرن الثالث عشر، ولكنها تقلصت بعدئذ شيئا فشيئا بما دأهمها من المصائب والنوائب حتى أصبحت اليوم ربع ما كانت عليه في العصور الخالية. وقد انتقل إلى برطلة في القرن الثامن عشر على الأغلب: سريان سميل بجملتهم وكذلك اهل باصخرا وباشبيتا. وقد احبها مفارنة المشرق فأقام فيها بعضهم ردحا من الزمن، منهم المفريان اغناطيوس لعازر (1164 +) وغريغوريوس يعقوب (1215+) وديونيسيوس صليبا (1271 +) والعلامة يوحنا ابن العبري (1286+) وشقيقه برصوم الصفي الذي توفى فيها سنة 1307 وغريغريوس متى بن حنو البرطلي (1345+) وقورلس يوسف (1470+).



















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.4320 ثانية