محللون ألمان ـ هذه أسباب صدمة العالم المسيحي من قرار أردوغان      كركوك: رجال دين مسلمون ومسيحيون يدعون الى دعم الكوادر الصحية      مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق يتحد بالصلاة من اجل سيادة المطران وردوني      متحدث: تركيا ستغطي الأيقونات المسيحية في آيا صوفيا خلال الصلاة      حجوزات بالآلاف لمغادرة لبنان.. غالبيتهم من المسيحيين!      دياربكرلي تعليقا على قضية آيا صوفيا : يعيدون إلى ذاكرتنا كيف قام أسلافهم العثمانيين قبل أكثر من 100عام بسلب كنائس وأوقاف المسيحيين أثناء مجازر الإبادة الجماعية      الكنيسة الكلدانية تشعر بحزن وألم أمام قرار تحويل كاتدرائية آيا صوفيا الى مسجد      مسيحيو العراق في محنة جديدة.. القصف التركي يتسبب بإغلاق 10 كنائس وتشريد عشرات العوائل      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يزور غبطة البطريرك يوحنا العاشر      الاكليروس المسيحي في العراق المصاب بفايروس كورونا      صناعة كوردستان: انتاج الكثير من المعامل بلغ مرحلة سد الحاجة المحلية      نجل رونالدو في ورطة كبيرة.. والسبب "دراجة مائية"      الكاظمي يضبط حدود العراق.. عين على منافذ إيران      "الخلافات وصلت لنقطة يصعب التغلب عليها".. هل تنجرف أميركا والصين للحرب الباردة؟      مشاركة السفينة المستشفى      خبر سار.. قرابة 4 آلاف حالة شفاء جديدة من كورونا في العراق      "الثاني أخطرها".. السليمانية تحدد ثلاثة محاور لمواجهة كورونا      هل يمكن الوقاية من مرض الزهايمر؟      راموس يقترب من تحقيق رقم استثنائي قبل انتهاء الموسم      الكاظمي: العراق صرف مليارات الدولارات وما زال بلا كهرباء.. وهذه هي الأسباب
| مشاهدات : 507 | مشاركات: 0 | 2020-06-03 15:33:41 |

الدراجة الهوائية في يومها العالمي.. صحة ومواصلات مجانا

 

عشتار تيفي كوم – سكاي نيوز عربية/

يصادف اليوم الأربعاء اليوم العالمي للدراجة الهوائية، التي تعتبر وسيلة النقل الرئيسية للكثيرين من الفقراء في العالم، بالإضافة إلى كونها وسيلة نقل وممارسة رياضية للكثيرين في الدول المتقدمة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، ثمة الكثير من المنافع والفوائد لركوب الدراجة الهوائية، إذ "تساعد في إنقاذ الأنفس وحماية البيئة والحد من الفقر" كما أنها تعد "من الحلول المهمة المقدمة في مجال النقل، بما يساعد المدن على الفصل بين النمو السكاني وزيادة الانبعاثات وتحسين جودة الهواء وسلامة الطرق"، إضافة إلى أنها "أحد السبل لتحقيق المساواة الصحية".

وبحسب المنظمة، فإن ركوب الدراجة "يساعد على الحد من أمراض القلب والسكتات الدماغية وبعض أنواع السرطانات والسكري".

وتعد الدراجة الهوائية وسيلة نقل سهلة صالحة للاستخدام لفترة طويلة من الزمن، إضافة إلى أن سعرها معقول ومأمونة ونظيفة وصديقة للبيئة.

وإدراكا من الجمعية العامة للأمم المتحدة لأهمية الدراجة الهوائية وقيمتها ومزاياها، قررت إعلان يوم الثالث من يونيو يوما عالميا للدراجة الهوائية.

اختراع الدراجة الهوائية

يعتقد أن أول تصور لشكل الدراجة الهوائية يعود إلى نهاية القرن الخامس عشر، وتحديدا في العام 1493، حيث وضع الفنان الإيطالي المشهور ليوناردو دافنشي أول تصوّر لوسيلة النقل هذه، فيما تشير تقارير إلى أن أول من وضع مخططا للدراجة الهوائية هو جيان جياكومو كابروتي، أحد تلاميذ دافنشي، ولكن لم يتم التأكد من هذه المعلومات.

على أي حال، في تلك الفترة لم تلق فكرته اهتماما، وظلت طي النسيان حتى نهاية القرن الثامن عشر، ففي العام 1791 اخترع الكونت الفرنسي دي سيفراك أول دراجة هوائية بدون دواسات ولا مقود، وتعتمد في الحركة على دفعها بالارتكاز على الأقدام والجري بها، ولكن حتى هذه المعلومة بقيت حتى الآن غير مؤكدة.

ووفقا للويكيبيديا، أدخلت، منذ ذلك الحين، عدة تعديلات على نظام حركة الدراجة الهوائية من طرف بعض المخترعين، منهم تريفو والمخترع الألماني درايس فون سامر براون الذي أضاف لها المقود سنة 1813، والمخترع ماك ميلان الذي ابتكر نظام الحركة، أي الدواسات، ومجموعة نقل الحركة، عام 1839، كما طورها في سنة 1855 الفرنسي أرنست ميشو.

فوائد الدراجة الهوائية

لعل من أهم فوائد الدراجة الهوائية في عصرنا هذا، إلى جانب كونها مفيدة للبيئة ولا تحدث ضجيجا أو ضوضاء، أنها وسيلة سهلة للنقل وتحسّن صحة الجسم والعقل، بالإضافة إلى أنها غير مكلفة ماديا، فلا تحتاج إلى مصاريف وقود أو صيانة كما هو الحال مع السيارات.

ووفقا لمعهد التربية البدنية الألماني في كولونيا فإن ركوب الدراجة الهوائية لمدة 10 دقائق يوميا يعد طريقة مثالية لتحسين جميع وظائف الجسم والمحافظة على الصحة بشكل عام.

وتتيح هذه الدقائق العشر التمتع بلياقة بدنية عالية وتقوية العضلات والدورة الدموية ومفاصل الجسم.

أما في حال ممارستها لمدة 30 دقيقة يوميا، فإنها تساعد في تحسين صحة القلب وتنشط الجسم وتخفف الوزن خصوصا وأنها تساعد على حرق الدهون والسعرات الحرارية بشكل كبير، إضافة إلى أنها تقلل من مستويات التوتر والتعب والاكتئاب والسمنة، كما تقلل من فرص الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم.

ووفقا لتقارير، فإنه يوجد حاليا حوالي ملياري دراجة هوائية على مستوى العالم كله، متفوقة بذلك على عدد السيارات بمعدل دراجتين لكل سيارة.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.3259 ثانية