المدير العام للدراسة السريانية عماد ججو يزور المطران افاك اسادوريان في بغداد      ديالى تنفي أي تهجير للمسيحيين وتكشف عن عدد عوائلهم بالمحافظة      البابا مهنئًا بايدن: لتشجيع المصالحة والسلام في الولايات المتحدة وبين الأمم      مجلس كنائس الشرق الأوسط في لقاء مسكونيّ جمع الشباب المسيحي في الشرق الأوسط      الكاردينال ساكو يستقبل الدكتورة مارلين أويشا      الذكرى السنوية الثانية عشرة لانتخاب مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريركاً      حملة جديدة لتمويل عدة مشاريع في سوريا تطلقها جمعية بابوية      حملة جديدة لتمويل عدة مشاريع في سوريا تطلقها جمعية بابوية      ترامب يمنح تركيا كامل الحقوق القانونية على التراث الأرمني في أرمينيا الغربية      المجلس الشعبي يستقبل وفد الحزب الديموقراطي الكوردستاني      مقتل 28 شخصا وإصابة 73 آخرين في هجوم انتحاري وسط بغداد      هل يستمر نجاح نتفلكس في عام 2021؟      قادة إقليم كوردستان يهنئون بايدن بتنصيبه رئيساً لأميركا ويؤكدون تطلعهم لتعزيز الشراكة      إدارة بايدن.. ما أبرز ملفات الـ100 يوم الأولى؟      رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب      في مقابلته العامة مع المؤمنين البابا فرنسيس يتحدّث عن الصلاة من أجل وحدة المسيحيين      مسرور بارزاني وخلوصي أكار يؤكدان على أهمية تطبيق اتفاقية سنجار      البيت الأبيض: ترمب أصدر عفوا عن 73 شخصا      وزير الدفاع التركي في العراق.. "خطة بثلاث مراحل" تبدأ من سنجار      العراق يواجه الكويت بغياب المحترفين وكاتانيتش يستدعي لاعباً جديداً
| مشاهدات : 607 | مشاركات: 0 | 2020-07-04 09:54:54 |

أحتاج مترجماً

مروان صباح الدانوك

 

 

هذهِ الدنيا اشبه بقاعة دراسية، وانت مدرساً فيها، ولسوء الحظ ان اختصاصك الإنكليزية، وناسك المحيطين كالطلبة، ستعاني ما تعانيه في سبيل إيصال فكرتك ودرسك لطلبتك، كونها لغة مختلفة عن لغتهم، وستظل باحثاً عن مجتهدين طوال العام الدراسي، ولن تجد الا القليل من المجتهدين، والتاقنين لها، وستبقى مكروهاً ممن مستوياتهم ضعيفة، ولن يفهمك الكثير منهم.
هكذا انا .. أعاني من صعوبة التعامل مع الآخرين، اتحدث بصدق وعفوية، فيفهمه المقابل بطريقةٍ خاطئة دائماً، ليت لي مترجماً يترجم لهم ما افكر وأقصد، فطوابير المنتظرين سبباً ليرحلوا قد ملئِت، ولم يبقَ لهم مكان للوقوف، والراحلون يزدادون عن الواقفين بكثير، الأمر الذي جعلني أُفكر بالتقصير تجاههم، رغم بحثي الدقيق وفشلي في ايجاد مبرراً لإفعالهم السيئة معي.

في السابق كان من يزرع الخير، لا يحصد الا خيراً مشابهاً له، ويفوقة بعشرات المرات، اما انا، فزرعته في العديد من الترب، وسقيته بماءِ الإخلاص، واسمدة المحبة والطيبة، وتعبت كثيراً لإقتلاع النباتات الطبيعية التي ظهرت بجواره، خوفاً من ان يضايقوه، ولم احصد إلا الخذلان، والأذية، والخناجر التي مزقت ما مزقته من الأحشاء، بغض النظر عن تعب زراعته وسهر لياليه، ربما الإستفادة من النباتات الطبيعية المقتلعة كان اكثر، لكن لن ينفع الندم، فقد مضى عليها الزمن وماتت.
عجباً للبشر! اما يعلمون بإن الجميع راحل؛ ليسكن وحيداً بعيداً عن الناس، في بيت لا يتجاوز الشبرين، ولا يبقَ سوى الذكر الطيب، والكلام الحسن، لماذا يكونوا كعود البخور؟ يوقد نفسه وينتهي، تاركاً خلفه ذكرى جميلة، من الرائحة الزكية، التي تملى مكان موته، ليذكروه بالخير، فكم مَن مات وذكره في البالي باقياً، وكم من حيٍ في الحياة لا يذكرُ.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3022 ثانية