الفنان الكبير ايوان اغاسي في ضيافة قناة عشتار الفضائية ولقاء خاص مع الاعلامي اترا حكمت قريبا جدا على شاشة قناة عشتار      العراق يتسلم لوح "حلم جلجامش"      مقررات المجمع السنهادوسي الاول برئاسة قداسة مار آوا الثالث، جاثليق بطريرك كنيسة المشرق الاشورية في العالم      بالصور.. توث شمايي      البطريرك ساكو يستقبل السفير الفرنسي الجديد      البطريرك يونان يحتفل بقداس يوبيله الكهنوتي الذهبي والأسقفي الفضّي      تقديس كنيسة السيدة العذراء للسريان الارثوذكس في دير الصليب المقدّس بالسويد      ندوة تعريفية في بعشيقة للنائب السابق رائد اسحق المرشح لانتخابات ٢٠٢١      رئيس إقليم كوردستان يستقبل بطريرك كنيسة المشرق الآشورية      البطريرك ساكو يستقبل أمين عام المحكمة الاتحادية العليا      حكومة كوردستان: نحو مليون من مواطني الاقليم تلقوا اللقاح      تسجيل هزتين أرضيتين جنوبي العراق      خبير: الصراع في مضيق تايوان قد يؤدي إلى اندلاع حرب بين الولايات المتحدة والصين      الكشف عن لقاح جديد مضاد لكورونا يؤخذ عن طريق الانف      "البيت المعجزة".. المنزل الوحيد الذي نجا من حمم البركان في جزيرة اسبانية      برشلونة يواصل تعثره بتعادل "مخيب" بدون أهداف مع قادش      انتخاب المطران رافائيل فرانسوا ميناسيان بطريرك كيليكيا للأرمن الكاثوليك      صورة من خرائط غوغل تثير الجدل.. هل يكون وحش "كراكن" البحري؟      شركة 777 الأميركية تستحوذ على فريق جنوى الإيطالي      الرئيس بارزاني يستقبل سفير نمسا لدى العراق والاردن
| مشاهدات : 677 | مشاركات: 0 | 2021-06-28 09:22:10 |

هذه إحدى القصص مما جرى في سميل

جان يلدا خوشابا


في يوم السابع من شهر أب الحزين 
أتت مدرعات  الى قريتنا ورأينا جنود مسلحَيْن  
وسمعنا  صوت جارتنا شميران    تصرخ ... ساعدوني ... ساعدوني  
 حاولت  انا وأختي  مساعدة أمي المريضة كي نهرب 
 ولكنها كانت متعبة لا تستطيع ان تتحرك
وقالت .....   لا تتركوني  
سمعنا صوت  إطلاق رصاص في الخارج 
وبعد  لحظات  كسروا الباب  
ودخلوا باحة الدار حاولتُ  مواجهتهم فشتموني
  واحطوا بِنَا  ونحن نرتجف   خوفاً   
توسلت أمي وقالت اتركونا لا تطلقوا   ... النار  أتوسل إليكم 
وصاحت جدتي  وأعصابها مشدودة .. يا أولاد  العار
اتركوا  هولاء  الصغار اتركوهم  
 أنا  مكانهم  وافديهم   ....  فأقتلوني    

لكن  رغم  هذا لم  يرحمونا  
وأطلقوا النار على أمي وجدتي 
وأصبوا أختي  برأسها  وكتفها
ورصاصة اخرى جاءت في قدمي  
وبعدها سحبوني الى خارج الدار  
 بعد ضربي  با اخمس البندقية 
‏سألوني 
 عن رجال القرية  واين هم ؟ 
ولكن من هول الصدمة والمصيبة
والدماء التي كانت تنزف من 
رأسي وقدمي  ...     
وقّعت أرضاً  ... وفقدت الوعي   
فكروا  أني  مُت ...   فتركوني 
وبعدها  حرقوا  بيتنا  
وبقيت  يتيم  ،    مقعد
بلا أهل  .. محروم     
وبعد المجزرة   جاء بعض الاقارب
والى قرية  القوش الابية  
 رحلت مع  بعض من  بقى من أهل القرية 
وهنالك  لم  تسعفني إصابتي 
فتمرضت واقتربت  ساعة  موتي 
فطلبت  منهم  أن   يأخذوني  الى سميل الشهيدة 
وبجانب  أمي  وأهلي  طلبتُ   أن   اُدفن بقربهم  بجانبهم   براحة وسلام   
عسى ان يجمعني تراب  سميل معهم بعد إن افترقنا في الحياة  .   











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5689 ثانية