الرئيس مسعود بارزاني: تسمية لويس ساكو بطريركاً على الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم خطوة في محلها      خلال محاضرة في أستراليا … أوغنا يدعو إلى أستثمار قيم الحداثة في تطوير ثقافتنا السريانية      أوغنا يلتقي بأدباء ومثقفي المهجر في أستراليا      غبطة البطريرك ساكو يستلم الأمر الديواني بتسمِيَّته بطريركاً على الكنيسة الكلدانية ومتوليّاً على أوقافها      السوداني يصدر أمراً ديوانياً بتسمية الكاردينال لويس ساكو "بطريرك" للكلدان في العراق والعالم      البطريركية الكلدانية تكرم الطلبة الأوائل في مدارسها في بغداد      قداسة البطريرك مار آوا الثالث يترأس الاحتفال بطقس الرسامة ‏الشمّاسيّة للهوبذيقنا كولن بيث إيشو - كنيسة مار ادّي الرسول/ كاليفورنيا‏      قداس الاحد الخامس بعد القيامة - كنيسة مار بولس الرسول للسريان الارثوذكس في مدينة سانتي بولاية ‏كاليفورنيا الامريكية      المسيحيون في الذكرى العاشرة لتهجيرهم (2014)، يَفْتَرِسُهُم القلق، والهجرة مستمرة      قناة عشتار الفضائية تزور الأب لوي عبد المسيح للاطمئنان على صحته بعد العملية الجراحية      حكومة إقليم كوردستان تحدد عطلة عيد الأضحى المبارك      بسبب الإهمال والفساد الحكومي.. الحرائق تلتهم المشافي والجامعات العراقية      يدعم الذكاء الاصطناعي ويساعد على إطالة عمر البطارية.. 10 مزايا جديدة في نظام IOS 18 الجديد      رئيس حكّام يورو 2024: شرح قرارات "الفار" على الشاشات العملاقة بملاعب البطولة      صديق للإنسان.. جيل جديد من المضادات الحيوية يقتل البكتيريا الخارقة      120 مليونا.. رقم قياسي للمهجرين قسراً حول العالم      ظهور نوع مختلف من النمل حول قلعة أربيل.. والصحة تتدخل      نرمين معروف تكشف حجم الأموال المخصصة لإقليم كوردستان من الموازنة العامة      تقرير حقوقي ينقل شهادات أطفال يعملون بمهنة "قاسية" في العراق: انتهاكات جسيمة      بيع كتاب نصوص طقسية مسيحية قديم بـ4 ملايين دولار في لندن
| مشاهدات : 658 | مشاركات: 0 | 2023-11-17 07:31:19 |

شعب اسرائيل - الجزء الثالث

الشماس سمير كاكوز

 

 

أن الكتاب المقدس يوقع القضاء الشديد على عبادة إسرائيل الوثنية وانتشار عبادة الأصنام بينهم إلا أننا نرى عدداً من الأنبياء العظام الذين قاموا برسالتهم في ربوع إسرائيل والذين كان لهم نصيب فذّ في إحقاق الحق وفي رفع منار الدين الحق ومع أن أخيَّا النبي هو الذي شجع يربعام على العصيان على رحبعام إلا أنه وبخه أشد التوبيخ لأنه أقام عجلي الذهب

سفر الملوك الأول 11 : 26 - 40

وإن ياربعام بن نباط الافرائيمي من الصريدة وكان في خدمة سليمان والذي أسم أمه صروعة وهي أمرأة أرملة رفع يده أيضا على الملك وهذه قصة رفعه يده على الملك كان سليمان قد بنى ملو وسد ثغرة مدينة داود أبيه وكان ياربعام هذا رفيع الشأن فلما رأى سليمان أن الفتى يقوم بعمله قياما حسنا أقامه على كل أعمال السخرة في بيت يوسف وفي تلك الأثناء خرج ياربعام من أورشليم فصادفه أحيا الشيلوني النبي في الطريق وكان مرتديا برداء جديد وكأنا وحدهما في البرية فقبض أحيا على الرداء الجديد الذي عليه فشقه آثنتي عشرة قطعة وقال لياربعام خذ لك عشر قطع لأنه هكذا قال الرب إله إسرائيل هاءنذا أنتزع الملك من يد سليمان وأعطيك عشرة أسباط وله يكون سبط واحد نظرا لداود عبدي ونظرا لأورشليم المدينة التي أخترتها من جميع أسباط إسرائيل لأنهم تركوني وسجدوا لعشتاروت إلاهة الصيدوييين وكاموش إله الموأبيين وملكوم إله بني عمون ولم يسيروا في طرقي عاملين بما هو قويم في عيني وبفرائضي وأحكامي مثل داود أبيه ولا آخذ الملك كله من يده بل أجعله رئيسا كل أيام حياته نظرا لداود عبدي الذي أخترته والذي حفظ وصاياي وفرائضي لكني آخذ الملك من يد آبنه وأعطيك منه عشرة أسباط ولابنه أعطي سبطا واحدا حتى يبقى سراج لداود عبدي كل الأيام أمامي في أورشليم المدينة التي أخترتها لي لأجعل فيها آسمي وأنت آخذك فتملك على كل ما تشتهي نفسك وتكون ملكا على إسرائيل ثم إن أنت سمعت كل ما أمرك به وسرت في طرقي وعملت بما هو قويم في عيني حافظا فرائضي ووصاياي مثل داود عبدي أكون معك وابني لك بيتا ثابتا كما بنيت لداود وأعطيك إسرائيل وأذل ذرية داود بسبب ذلك ولكن لا كل الأيام والتمس سليمان قتل ياربعام فقام وهرب إلى مصر إلى شيشاق ملك مصر ومكث في مصر إلى وفاة سليمان

سفر الملوك الأول 14 : 1 - 16

في ذلك الزمان مرض أبيا بن ياربعام فقال ياربعام لأمرأته قومي تنكري لكي لا يعلم أنك آمرأة ياربعام واذهبي إلى شيلو فان هناك أحيا النبي الذي قال في أني أكون ملكا على هذا الشعب وخذي في يدك عشرة أرغفة كعكا وجرة عسل وسيري إليه وهو يعلمك ماذا يكون من أمر الصبي ففعلت كذلك أمراة ياربعام فقامت ومضت إلى شيلو ووصلت إلى بيت أحيا وكان أحيا قد كف بصره لأن عينيه جمدتا بسبب شيخوخته لكن الرب كان قد قال لأحيا هذه أمرأة ياربعام قادمة عليك تستخبرك عن ابنها لأنه مريض فخاطبها بكذا وكذا وهي قد أتت إليك متنكرة فلما سمع أحيا صوت خطواتها وهي داخلة في الباب قال لها أدخلي يا أمرأة ياربعام لماذا أنت متنكرة مع أني مبعوث إليك بأمر شاق اذهبي وقولي لياربعام هكذا قال الرب إله إسرائيل لأني رفعتك من وسط الشعب وجعلتك رئيسا على شعبي إسرائيل وأنتزعت الملك من بيت داود واعطيتك إياه ولم تكن كعبدي داود الذي حفظ وصاياي وتبعني بكل قلبه ولما يعمل إلا ما هو قويم في عيني وقد زاد عملك سوءا على كل من كان قبلك ورحت تصنع آلهة اخرى وصورا مسبوكة لتسخطني وقد نبذتني وراء ظهرك لذلك هاءنذا جالب الشر على بيت ياربعام وقارض من ياربعام كل بائل بحائط من عبد وطليق في إسرائيل وكانس بيت ياربعام عن آخرهم كما يكنس البعر بكامله ومن مات لياربعام في المدينة تأكله الكلاب ومن مات في البرية تأكله طيور السماء لأن الرب تكلم وأما أنت فقومي وآمضي إلى بيتك وعند دخول رجليك إلى المدينة يموت الولد فيندبه كل إسرائيل ويقبرونه وهذا وحده من بيت ياربعام يدخل قبرا لأنه فيه وحده وجد شيءمن الصلاة لدى الرب إله إسرائيل في بيت ياربعام وسيقيم الرب لنفسه ملكا على إسرائيل فيستأصل بيت ياربعام هذا هو اليوم بل هذه هي الساعة ويضرب الرب إسرائيل كما يهتز القصب في الماء ويستأصل إسرائيل عن هذه الأرض الصالحة التي أعطاها لآبائهم، ويبددهم إلى عبر النهر لأنهم نصبوا أوتادهم المقدسة لإسخاط الرب ويسلم إسرائيل بسبب خطايا ياربعام التي خطئها وجعل إسرائيل يخطأها

وقد استخدم الرب إيليا في إرجاع الشعب عن عبادة البعليم إلى الرب

سفر الملوك الأول الفصل الثامن عشر

وبعد أيام كثيرة كان كلام الرب إلى إيليا في السنة الثالثة قائلا إمض وأر نفسك لأحآب فآتي بمطر على وجه الأرض فمضى إيليا ليري نفسه لأحآب وكأنت المجاعة شديدة في السامرة فدعا أحآب عوبديا قيم البيت وكان عوبديا فتقيا للرب جدا كان لما قرضت إيزابل أنبياء الرب أن عوبديا أخذ مئة من الأنبياء وأخفاهم كل خمسين في مغارة وزودهم بالخبز والماءوقال أحآب لعوبديا سر في الأرض إلى جميع عيون الماء وأنهاره عسى أن نجد عشبا نحيي به الخيل والبغال ولا نعدم من البهائم فآقتسما الأرض بينها ليطوفا فيها فسار أحآب في طريق وحده وسار عوبديا في طريق آخر وحده فبينما عوبديا في الطريق إذ التقى إيليا فعرفه فآرتمى على وجهه وقال أأنت سيدي إيليا؟فقال له أنا هو إمض فقل لسيدك هوذا إيليا فقال ما خطيئتي حتى تسلم الآن عبدك إلى يد أحآب ليقتلني؟حي الرب إلهك إنه ما من أمة ولا مملكة إلا أرسل سيدي إليها في طلبك فيقولون ليس هنا فيستحلف تلك المملكة أو الأمة أنها لم تجدك والآن أنت تقول امض فقل لسيدك هوذا إيليا فيكون إذا ذهبت من عندك أن روح الرب يذهب بك إلى حيث لا أعلم فآتي وأخبر أحآب ثم لا يجدك فيقتلني وعبدك متق للرب منذ صباه ألم يخبر سيدي بما صنعت حينما قتلت إيزابل أنبياء الرب كيعت خبأت من أنبياء الرب مئة رجل كل خمسين في مغارة وزودتهم بالخبز والماء؟والآن أنت تقول امض فقل لسيدك هوذا إيليا فيقتلني فقال إيليا حي رب القوات الذي أنا واقف أمامه إني في هذا اليوم أريه نفسي فمضى عوبديا ولقي أحآب وأخبره فجاء أحآب للقاء إيليا فلما راى أحآب إيليا قال له أحآب أأنت إيليا معكر صفو إسرائيل؟فقال له لم أعكر صفو إسرائيل أنا بل أنت وبيت أبيك بترككم وصايا الرب وسيركم وراء البعل والآن أرسل واجمع إلي إسرائيل كله إلى جبل الكرمل وأنبياء البعل الأربع مئة والخمسين وأنبياء عشتاروت الأربع مئة الذين يأكلون على مائدة إيزابل فأرسل أحآب إلى جميع بني إسرائيل وجمع الآنبياء إلى جبل الكرمل فتقدم إيليا إلى كل الشعب وقال إلى متى أنتم تعرجون بين الجانبين؟إن كان الرب هو الإله فاتبعوه وإن كان البعل اياه فآتبعوه فلم يجبه الشعب بكلمة فقال إيليا للشعب أنا الآن وحدي بقيت نبيا للرب وهؤلاء أنبياء البعل أربع مئة وخمسون رجلا فليؤت لنا بثورين فيختاروا لهم ثورا ثم يقطعوه ويجعلوه على الحطب ولا يضعوا نارا وأنا أيضا اعد الثور الآخر واجعله على الحطب ولا أضع نارا ثم تدعون أنتم بآسم آلهتكم وأنا أدعو باسم الرب والإله الذي يجيب بنار فهو الله فأجاب كل الشعب قائلا الكلام حسن فقال إيليا لأنبياء البعل أختاروا لكم ثورا وآفعلوا اولا لأنكم كثيرون وآدعوا بآسم آلهتكم ولكن لا تضعوا نارا فأخذوا الثور الذي أعطوهم اياه وأعدوه ودعوا بآسم البعل من الصبح إلى الظهر وهم يقولون أيها البعل أجبنا فلم يكن من صوت ولا مجيب وكانوا يرقصون حول المذبح الذي كان قد صنع فلما كان الظهر سخر منهم إيليا وقال اصرخوا بصوت أعلى فإنه إله فلعله في شغل أو في خلو أو في سفر أو لعله نائم فيستيقظ فصرخوا بصوت أعلى وخدشوا أنفسهم على حسب عادتهم بالسيوف والرماح حتى سالت دماؤهم عليهم وانقضى الظهر وهم يتنبأون إلى أن حان إصعاد التقدمة وليس صوت ولا مجيب ولامصغ فقال إيليا لكل الشعب اقتربوا مني فاقترب كل الشعب منه فرمم مذبح الرب الذي كان قد تهدم وأخذ إيليا آثني عشر حجرا على عدد أسباط بني يعقوب الذي كان كلام الرب إليه قائلا إسرائيل يكون اسمك وبنى تلك الحجارة مذبحا على اسم الرب وجعل حول المذبح قناة تسع مكيالين من الحب ثم رتب الحطب وقطع الثور وجعله على الحطب وقال إملأوا أربع جرار ماء وصبوا على المحرقة وعلى الحطب ثم قال ثنوا فثنوا ثم قال ثلثوا فثلثوا فجرى الماء حول المذبح وامتلأت القناة أيضا ماءفلما حان إصعاد التقدمة تقدم إيليا النبي وقال أيها الرب إله إبراهيم وإسحق وإسرائيل ليعلم اليوم أنك إله في إسرائيل وأني أنا عبدك وبأمرك قد فعلت كل هذه الأمور أجبني يا رب اجبني ليعلم هذا الشعب أنك أيها الرب أنت الإله وأنك أنت رددت قلوبهم إلى الوراء فهبطت نار الرب وأكلت المحرقة والحطب والحجارة والتراب حتى لحست الماء الذي في القناة فلما رأى ذلك كل الشعب سقطوا على وجوههم وقالوا الرب هو الإله الرب هو الإله فقال لهم إيليا إقبضوا على أنبياء البعل ولا يفلت منهم أحد فقبضوا عليهم فانزلهم إيليا إلى نهر قيشون وذبحهم هناك وقال إيليا لأحآب إصعد كل واشرب فهوذا صوت دوي مطر فصعد أحآب ليأكل ويشرب وصعد إيليا إلى رأس الكرمل وانحنى إلى الأرض وجعل وجهه بين ركبتيه وقال لخادمه إصعد وتطلع نحو البحر فصعد وتطلع وقال ما من شيءفقال له أرجع على سبع مرات فلما كان في السابعة قال ها غيم صغير قدر راحة رجل، طالع من البحر فقال له إصعد وقل لأحآب شد وانزل لئلا يمنعك المطر وفي أثناء ذلك آسودت السماء بالغيوم وهبت الرياح وجاء مطر عظيم فركب أحآب وسار إلى يزرعيل وكانت يد الرب مع إيليا فشد حقويه وجرى أمام أحآب حتى الوصول إلى يزرعيل

 










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5932 ثانية