المدير العام للدراسة السريانية يزور مؤسسات تربوية ودينية في بعشيقة      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يستقبل سعادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية في سورية      بطريرك الكلدان: عالم اليوم على المحك والشرق الأوسط بشكل خاص      احتفاءا باليوم العالمي للغة الام.. السيد عماد ججو يزور روضة البيبون السريانية في الحمدانية      القوميات المتنوعة بإقليم كوردستان تدرس بلغاتها الأم في المدارس      مداخلة غبطة البطريرك ساكو في المنتدى السعودي للإعلام في الرياض      دعوة لتعزيز استخدام اللغة السريانية في التطبيقات الرقمية      مسيحيو العراق متخوفون من التلاشي .. توجه للمجتمع الدولي لإيصال صوتهم      4 منظمات مسيحية تحذر من تزايد القمع و"محاكم التفتيش" ضد المسيحيين الإيرانيين      غبطة البطريرك يونان يترأّس اجتماعاً للآباء الخوارنة والكهنة في أبرشية حمص وحماة والنبك، الحميدية – حمص، سوريا      بعد السيتي.. جوارديولا يكشف خطوته المقبلة      علماء يعتقدون أن طول الأصابع يكشف جانباً من السمات الشخصية!      "الله يسير مع شعبه" موضوع اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين ٢٠٢٤      اكتشاف ثقب أسود يمتص ما يعادل شمسا كل يوم      الديمقراطي الكوردستاني بشأن قرارات المحكمة الاتحادية: تتعارض مع روح الدستور      حكومة إقليم كوردستان تشدد على ضرورة إصلاح النظام الضريبي      الأنواء الجوية: أمطار وارتفاع في درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة      مدفيديف: لا نستبعد الوصول لكييف.. ونشوب حرب نووية عن طريق الخطأ وارد      ميسي يقود انتر ميامي لبداية قوية في الدوري الإميركي      بايرن ميونيخ يعلن رحيل توخل بنهاية الموسم
| مشاهدات : 945 | مشاركات: 0 | 2023-12-10 11:18:59 |

غبطة البطريرك يونان يحضر ويبارك حفلة عيد الميلاد لأطفال عائلات المهجَّرين العراقيين في لبنان

 

عشتارتيفي كوم- بطريركية السريان الكاثوليك/

 

ظهر يوم السبت ٩ كانون الأول ٢٠٢٣، حضر غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي وبارك حفلة عيد الميلاد التي شارك فيها أكثر من 350 طفلاً وطفلةً من عائلات المهجَّرين العراقيين في لبنان.

    في بداية الحفلة، رفع غبطة أبينا البطريرك الصلاة إلى الرب يسوع، قائلاً: "أنتَ يا رب جئتَ إلى عالمنا كي تشاركنا المحبّة والفرح والسلام، جئتَ إلينا وحللتَ في مذود ومغارة بسيطة جداً لأنّك تحبّنا وتريدنا أن نحبّ بعضنا بعضاً على الدوام، وقد علّمتَنا المحبّة الحقيقية، ودعوتَنا كي نكون فرحين مهما كانت صعوبات حياتنا".

    وأردف غبطته: "نشكرك يا ربّنا وفادينا يسوع المسيح لأنّك جمعتَنا هنا كي نعيش فرحَ عيد ميلادك، ونشكرك ونمجّدك مع كلّ الملائكة الذين ظهروا في بيت لحم كي يبشّروا بميلادك".

    ثمّ توجّه الأب كريم كلش، كاهن إرسالية العائلة المقدسة للمهجَّرين العراقيين في لبنان وأمين السرّ المساعد في البطريركية، بكلمة رحّب فيها بغبطته، شاكراً إيّاه على رعايته الأبوية للكنيسة وأبنائها في كلّ مكان، وعلى دعمه الكبير ومساندته الدائمة لأبنائه المهجَّرين العراقيين، خاصّةً في هذه الظروف الصعبة التي يمرّ بها لبنان، داعياً لغبطته بالصحّة والعافية والعمر المديد.

    وقدّم الشكر للجنة المنظِّمةَ لهذه الحفلة بجميع أعضائها الذين يقدّمون التضحيات كي يحمل هذا العيد لأطفالنا الفرح والسلام والمحبّة، لنستقبل معاً الرب يسوع مخلّصاً في قلوبنا وحياتنا بأسرها.

    بعدئذٍ وجّه غبطة أبينا البطريرك كلمة أبوية، تكلّم في مستهلّها عن ترنيمة "عيّد الليل" للفنّانة فيروز، والتي تعود بالأصل إلى ترتيلة بالألمانية، مردّها إلى حادثة جميلة جداً في إحدى قرى النمسا، حيث وصل خبر إلى كاهن الرعية بأنّ هناك عائلة رُزِقت طفلاً وتريده أن يذهب ليبارك الطفل ووالدته، وكان ذلك في غضون شهر كانون الأول، والبرد قارس، والجبال مغطّاة بالثلوج. فصعد الكاهن على دابّته، وذهب كي يبارك الطفل ووالديه، ووصل فعاين عائلةً بسيطةً، ووجد الأمّ في السرير وبجانبها طفلها المولود الجديد. باركهم الكاهن، وتذكّر يسوع في مغارة بيت لحم، وهكذا ألّف بالألمانية هذه الترتيلة المشهورة "عيّد الليل"، وهي تُرتَّل منذ أكثر من ٣٠٠ سنة.

    وشكر غبطتُه "الأبَ كريم كلش ومعاونيه من أعضاء اللجنة المنظِّمة، شبّاناً وشابّاتٍ، والذين يبذلون كلّ جهدهم كي يظلّ الأطفال فرحين رغم المصائب والمعاناة والنزوح الإشكالات وصعوبات الحياة"، مذكّراً أنّ الرب يسوع شاء البقاء بيننا كي يؤكّد لنا أنّه ليس هناك ما يمكنه انتزاع الفرح من قلوبنا".

    ونوّه غبطته إلى أنّ "أهلكم، يا أطفالنا الأعزّاء، يحبّونكم ويضحّون من أجلكم، والكنيسة تحبّكم وتقدّم لكم كلّ ما تقدر عليه، لذلك علينا ألا نخاف أو نحزن أبداً، لأنّنا نعرف أنّ يسوع سيبقى معنا كما وعدنا. نحن شعب الرجاء والفرح، فالرب يسوع جاء ليحمل السلام والفرح الحقيقي للجميع، وبشكل خاص لأطفالنا الأحبّاء".

    ولفت غبطته إلى أنّ "عيد الميلاد هو عيد الفرح مهما كانت الصعوبات والأزمات والآلام والمعاناة، ونحن سنبقى شعب الفرح، وأطفالنا يستحقّون أن يكونوا فرحين بهذه المناسبة. وإنّنا نتمنّى للعراق العزيز، وطناً وحكومةً وشعباً بكلّ مكوّناته، أن يعيشوا دائماً الفرح والرجاء، بالمحبّة والاحترام المتبادَل والمحافظة على حقوق الجميع".

    وختم غبطته كلمته بالقول: "أهنّئكم جميعاً بهذا العيد المجيد، عيد ميلاد ربّنا يسوع، وأسأله أن يبارككم دائماً ويملأ قلوبكم بالفرح، وأن يُحِلَّ أمنه وسلامه في كلّ بلداننا في الشرق الأوسط، لا سيّما حيث الحرب والنزاعات، وبشكل خاصّ في غزّة والأراضي المقدسة".

    وتخلّلت الحفلة نشاطات وفعاليات وفقرات عدّة وترانيم ميلادية أحيَتْها لجنة التنظيم من شبّان وشابّات بإشراف الأب كريم كلش.

    وفي الختام وُزِّعَت الهدايا على الأطفال في جوّ من الفرح الروحي العابق ببراءة الأطفال.

    هذا وقد رافق غبطتَه المونسنيور حبيب مراد القيّم البطريركي العام وأمين سرّ البطريركية.













أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6295 ثانية