بعد توقيع أربعة كتب جديدة ... أختتام معرض الكتاب المفتوح بدورته الثالثة/ عنكاوا      براعم " مار افرام " تعيد ربيع بغديدي الجميل      غبطة البطريرك لويس ساكو يدعو لتشريع جديد يخص الأحوال الشخصية للمسيحيين في العراق      الدراسة السريانية تعقد اجتماعاً حول الخطة التدريبية لعام 2025      نيجيرفان بارزاني: ندعم المطالب الدستورية للمسيحيين وجميع المكونات      الفنان الكبير روبرت بيت صياد في ذمة الخلود      العثور على مدينة أثرية في أربيل      على ضفاف نهر " تامرا " السريان ينثرون حروفهم      " الكتاب المفتوح " بنسخته الثالثة في عنكاوا      عمليات بغداد تقبض على معتدين على عائلة مسيحية في النعيرية      رونالدو يسجل رقما قياسيا جديدا في الدوري السعودي      أبيكور تدعو إلى محادثات ثلاثية مع بغداد وأربيل لاستئناف تصدير نفط كوردستان      محلل سياسي: التدخلات الحزبية والسياسية حالت دون تنفيذ مشروع إقليم البصرة      "الناس لا تطيق بعضها".. علماء "قلقون" من ارتفاع "مؤشر جيني" في ايران والعراق      اعتراف إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين يدخل حيز التنفيذ      ضوء على الرأس والبطن.. علاج غريب للتخلص من التوتر      تشافي في "مباراة الوداع": أترك برشلونة "مرتاح الضمير"      البيان الختامي لاجتماع اللجنة المركزية للديمقراطي الكوردستاني: يجب ان تكون الانتخابات مقبولة لدى الشعب      الاتجار بالاعضاء البشرية في ازدياد مستمر في العراق      الصين تدعو إلى مؤتمر سلام حول أوكرنيا تعترف به كل من موسكو وكييف
| مشاهدات : 875 | مشاركات: 0 | 2024-04-22 09:38:51 |

تنصيف بيتكوين Halving يدخل حيز التنفيذ.. ماذا يعني وما تأثيره؟

شعار البتكوين على أرضية مكتب لصرف عملات البتكوين في هونج كونج، الصين. 15 أبريل 2024 - AFP

 

عشتارتيفي كوم- الشرق/

 

لا تزال الآلية التي تركها ساتوشي ناكاموتو وهو الاسم الحركي للشخص أو المجموعة التي أطلقت "بتكوين" قبل نحو 14 عاماً، تحكم عالم العملة الرقمية عبر أدوات من بينها "التنصيف" Halving الذي دخل حيز التنفيذ، مساء الجمعة.

وانخفض سعر البتكوين بعد اكتمال التنصيف بنسبة 0.47٪ عند 63747 دولاراً، وتزامن هذه المرة مع المنحى الصعودي الذي تشهده العملة من حيث قيمتها، إذ قفزت إلى ما فوق مستويات 70 ألف دولار للوحدة للمرة الأولى منذ ظهورها.

وبدأت "بتكوين" ومعها باقي العملات المشفرة الأخرى، تكتسب قدراً من الموثوقية مع توجه العديد من المؤسسات المالية التقليدية إلى اعتمادها، فيما تتخذ السلطات التنظيمية بعدد من البلدان بعض الإجراءات لتنظيمها وهيكلة طريقة التعامل بها، وذلك في ظل المخاوف من استخدامها لأغراض غير قانونية مثل تمويل الإرهاب والجريمة المنظمة وتبييض الأموال.

وشهدت العملة الرقمية الأكبر من حيث القيمة السوقية، ارتفاع سعرها إلى مستويات قياسية في مارس الماضي، بعد الترخيص في الولايات المتحدة لبيع نوع جديد من المنتجات الاستثمارية هو "صندوق مؤشر" أو ما يعرف بـ (Exchange-traded Fund (ETF الذي يتبع سعر البتكوين، وبدورها أعطت هيئة مراقبة الأسواق البريطانية الضوء الأخضر لإدراج الأوراق المالية المدعومة بالعملات الرقمية في البورصة البريطانية.

وعملية "التنصيف" جزء أساسي من مسار هذه العملة الرقمية التي يراد لها أن تكون بديلاً للعملات التقليدية، ومع أنها عملية تقنية بالدرجة الأولى، إلا أنه عادة ما تكون لها آثارها على قيمتها السعرية وتحركاتها في السوق.

 

ما هي التكنولوجيا الأساسية للبتكوين؟

تتكون التكنولوجيا الأساسية للبتكوين، "سلسلة الكتل" (Blockchain)، من شبكة من أجهزة الكمبيوتر تسمى "العقد" (Nodes) التي تقوم بتشغيل برنامج بتكوين، وتحتوي على سجل جزئي أو كامل للمعاملات التي تحدث على الشبكة.

تحتوي كل عقدة كاملة على السجل الكامل للمعاملات على بتكوين، وتكون مسؤولة عن الموافقة على المعاملة أو رفضها في الشبكة. وللقيام بذلك، تقوم العقدة بإجراء فحص للتأكد من صحة المعاملة. وذلك عبر التأكد من أن المعاملة تحتوي على إعدادات التحقق الصحيحة، ولا تتجاوز الحجم المطلوب.

تتم الموافقة على كل معاملة على حدة. ويحدث هذا فقط بعد الموافقة على جميع المعاملات الموجودة في الكتلة. وبعد الموافقة، يتم إلحاق المعاملة بسلسلة الكتل الحالية، ويتم إرسالها إلى العقد الأخرى.

تؤدي إضافة المزيد من أجهزة الكمبيوتر (أو العقد) إلى سلسلة الكتل، إلى زيادة استقرارها، وإلى حدود 5 مارس 2024، كانت هنالك 18 ألفاً و830 عقدة تقوم بتشغيل البتكوين.

ويمكن لأي شخص المشاركة في شبكة البتكوين كعقدة طالما أن لديه مساحة تخزين كافية على جهازه لتنزيل سلسلة الكتل بأكملها وأرشيف المعاملات الخاصة بها، والأشخاص "العقد"، ليسوا بالضرورة جميعاً من "المعدنين".

 

ما آلية "التعدين" وكيف يعمل بيتكوين؟

تستخدم بتكوين نظام إثبات العمل Proof Of Work للتحقق من صحة معلومات المعاملة، ويُسمى بهذه الطريقة؛ لأن حل الرموز المشفرة يستغرق وقتاً وطاقة، وهو ما يعمل كدليل على إنجاز "العمل".

في هذا النظام، يستخدم الأفراد أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة تعدين متخصصة للانضمام إلى شبكة البتكوين، حيث تعمل هذه الأجهزة كمعالجات للمعاملات ومدققين.

بمجرد امتلاء "الكتلة" (Block) بالمعاملات، يتم إغلاقها وإرسالها إلى قائمة انتظار التعدين، حيث يتنافس "المعدنون" (Miners) ليكونوا أول من يحل لغز التشفير الخاص بالكتلة.

وعندما يؤكد عمال المناجم شرعية المعاملات في الكتلة، فإنهم يفتحون واحدة جديدة (كتلة) ويحصلون على مكافأة مقابل عملهم، والتي تكون عبارة عن نسبة معينة من وحدة العملة الرقمية.

تسمح هذه العملية المتواصلة بإنشاء "سلسلة من الكتل" التي تحتوي على معلومات، ما يؤدي إلى إنشاء ما يعرف باسم Blockchain.

ومع كل "تنصيف"، يتم تخفيض مكافأة المساهمين في الشبكة بمقدار النصف، ما يؤدي إلى إبطاء وتيرة طرح عملات البتكوين الجديدة للتداول.

واعتباراً من مارس 2024، يتم تداول حوالي 19.65 مليون عملة بتكوين، ولم يتبق سوى حوالي 1.35 مليون فقط سيتم إصدارها عبر مكافآت التعدين.

 

التنصيف: حفاظ على عامل الندرة

لماذا التنصيف؟

نشأت البتكوين عام 2009، في أعقاب حركة "احتلوا وول ستريت" والأزمة الاقتصادية العالمية والسخط المصاحب على النظام المالي القائم. وكان أحد أهداف البتكوين المحورية هو خلق نظام مالي بديل لا دور فيه للبنوك المركزية، القادرة على طبع النقود وقتما شاءت، ما يؤدي في بعض البلدان إلى إفقار شعوب بأكملها بسبب التضخم المفرط.

البتكوين، من وجهة نظر مبتكريها، هو عودة حديثة لقاعدة الذهب، حين كانت النقود تمثل معدناً ثميناً محدود الكمية، قبل أن تهجر الحكومات ربط عملاتها بالمعدن الثمين. لذلك، احتوى البتكوين على حد أقصى لعدد العملات المصدرة، وهو 21 مليون عملة، بحيث يصبح مثل الذهب، معدناً نادراً له كمية محدودة.

ولتفادي التضخم، فإن سرعة تعدين هذه العملات الثمينة تزداد بطء مع الزمن، فكل 4 سنوات، يقل عدد العملات المصدرة إلى النصف، وبذلك فسعر العملة، نظرياً على الأقل، يصبح مستقراً أو يزداد ثمنه. ولأن كود البتكوين ثابت لا يتغير، فلا يوجد احتمالات للتقلبات العنيفة التي قد تشهدها العملات الورقية التقليدية.

هذه النظريات التي صاحب صعود البتكوين تفترض كلها أن تصير العملة الرقمية الأهم هي عملة للتداول اليومي، ووسيلة لشراء السلع والخدمات، مثلها مثل الدولار واليورو.

لكن هذا لم يتحقق على الإطلاق، وصار المستثمرون والمضاربون ينظرون إلى التنصيف كفرصة لجني الأرباح، إذ أن الندرة المتزايدة للبتكوين مع زيادة الطلب عليها ترفع أسعارها لمستويات غير مسبوقة.

 

ماذا يعني التنصيف؟

يشير تعبير التنصيف إلى حدث مبرمج بالفعل يحدث في بروتوكول البتكوين بعد كل 210 ألف كتلة، أي كل نحو 4 سنوات، ويقوم على خفض المكافأة التي يحصل عليها المعدنون مقابل تدقيق معاملات سلسلة الكتل بمقدار النصف، وتهدف هذه العملية بالأساس لتقييد عملية إصدار وحدات البتكوين والحفاظ على محدوديتها.

وفي "الورقة البيضاء" (الدليل) الذي نشره ساتوشي ناكاموتو عام 2008، ذُكر أن العدد الأقصى لوحدات البتكوين الذي سيكون متاحاً هو 21 مليون وحدة، وطرحت هذه الآلية لتفادي حدوث أي تضخم للعملة وتوفير عامل الندرة الذي تتمتع به المعادن النفيسة مثل الذهب، وهو ما يتيح خلق أصل انكماشي يمكن أن يحتفظ بقيمته مع مرور الزمن أو ترتفع.

عند ظهورها لأول مرة عام 2009، كان المعدنون يحصلون على 50 وحدة بتكوين مقابل كل كتلة قاموا بإضافتها إلى سلسلة الكتل، وبعد التنصيف الأول الذي حدث عام 2012، انخفضت المكافأة إلى 25 وحدة بتكوين، فيما أدت عمليات التنصيف التالية عامي 2016 و2020 إلى خفض هذه المكافأة إلى 12.5 و6.25 وحدة على التوالي، وسيؤدي تنصيف شهر أبريل، حيث وصل ارتفاع الكتلة 840 ألف كتلة، لخفض المكافأة إلى 3.125 بتكوين.

 

متى سيدخل "التنصيف" حيز التنفيذ؟

إلى حدود مارس 2024، كانت البتكوين قد مرت بالفعل بـ3 عمليات تنصيف:

 

- في 28 نوفمبر 2012، انخفضت المكافأة من 50 إلى 25 بتكوين لكل كتلة.

- ثم في 9 يوليو 2016، تقلصت مرة أخرى من 25 إلى 12.5 بتكوين لكل كتلة.

- في 11 مايو 2020، انخفضت بمقدار النصف من 12.5 إلى 6.25 بتكوين لكل كتلة.

 

والسبت 20 أبريل دخل التنصيف الخامس للبتكوين حيز التنفيذ، وانخفض سعر البتكوين بعد اكتماله بنسبة 0.47٪ عند 63747 دولاراً.

 

أين تكمن أهمية هذا الحدث؟

من خلال إصدار عدد أقل من عملات البتكوين بمرور الوقت، فإن التنصيف يزيد احتمالية ارتفاع قيمة البتكوين، على افتراض الحفاظ على مستويات ثابتة من الطلب، وهو ما يختلف بشكل حاد مع العملات الورقية، والتي تنخفض قيمتها عادةً بمرور الوقت بسبب التضخم.










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6318 ثانية