قاضي بالمحكمة الكنسية في الاردن لرووداو: بعض التشريعات بالعراق تحتاج لتعديل لتكون بخدمة المواطنين      بعد توقيع أربعة كتب جديدة ... أختتام معرض الكتاب المفتوح بدورته الثالثة/ عنكاوا      براعم " مار افرام " تعيد ربيع بغديدي الجميل      غبطة البطريرك لويس ساكو يدعو لتشريع جديد يخص الأحوال الشخصية للمسيحيين في العراق      الدراسة السريانية تعقد اجتماعاً حول الخطة التدريبية لعام 2025      نيجيرفان بارزاني: ندعم المطالب الدستورية للمسيحيين وجميع المكونات      الفنان الكبير روبرت بيت صياد في ذمة الخلود      العثور على مدينة أثرية في أربيل      على ضفاف نهر " تامرا " السريان ينثرون حروفهم      " الكتاب المفتوح " بنسخته الثالثة في عنكاوا      رونالدو يسجل رقما قياسيا جديدا في الدوري السعودي      أبيكور تدعو إلى محادثات ثلاثية مع بغداد وأربيل لاستئناف تصدير نفط كوردستان      محلل سياسي: التدخلات الحزبية والسياسية حالت دون تنفيذ مشروع إقليم البصرة      "الناس لا تطيق بعضها".. علماء "قلقون" من ارتفاع "مؤشر جيني" في ايران والعراق      اعتراف إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين يدخل حيز التنفيذ      ضوء على الرأس والبطن.. علاج غريب للتخلص من التوتر      تشافي في "مباراة الوداع": أترك برشلونة "مرتاح الضمير"      البيان الختامي لاجتماع اللجنة المركزية للديمقراطي الكوردستاني: يجب ان تكون الانتخابات مقبولة لدى الشعب      الاتجار بالاعضاء البشرية في ازدياد مستمر في العراق      الصين تدعو إلى مؤتمر سلام حول أوكرنيا تعترف به كل من موسكو وكييف
| مشاهدات : 987 | مشاركات: 0 | 2024-04-23 11:18:58 |

حقيقة ارتباط صحة القلب والكليتين بالسيطرة على السكري من النوع 2

تعبيرية

 

عشتارتيفي كوم- العربية نت/

 

يعتبر السكري من النوع 2 أحد الأمراض التي تتطلب فهماً وإدراكاً من نوع خاص، فيعتقد معظم الأشخاص أن هذا المرض يرتبط فقط بمستوى سكر الدم، إلا أن الحقيقة لا يمكن تلخيصها بتلك البساطة. شهدت السنوات القليلة الماضية تقدّماً ملحوظاً في ما يتعلّق بالمرض بصورة أشمل، حيث برزت أهمية عدم الاكتفاء بالتركيز على مستوى سكر الدم بل توسيع ذلك ليشمل صحة القلب والكليتين.

وفي هذا الشأن، يكشف الدكتور محمد مشرف، المدير الطبي لدى بوهرنجر إنجلهايم في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا والهند، المزيد من التفاصيل حول مرض السكري من النوع 2. كما يسلّط الضوء على المضاعفات الأخرى التي يتم تجاهلها رغم تأثيرها المباشر على الصحة العامة.

يذكر أن حوالي 73 مليون شخص بالغ يعانون من مرض السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وحدها، ومع التوقعات التي تُشير إلى زيادة بنسبة 86% لتصل أرقام المصابين إلى 136 مليون شخص بحلول العام 2045 ، كان من الضروري إدراك الأدلة التي أثبتت الترابط الوثيق مع أمراض الكلى والقلب.

ويشير مصطلح المتلازمة القلبية الكلوية (CRS) إلى التناسب المَرضي بين القلب والكلى، إذ يتأثّر كل منهما بالخلل الوظيفي للآخر . وكما نعلم فإن تداخل مرض السكري من النوع 2 مع أمراض القلب والأوعية الدموية المزمنة وأمراض الكلى المزمنة، يحمل آثاراً وبائية وفيزيولوجية خطيرة تستدعي التدخل4.

وقد تم التحقق مؤخراً من ارتباط ارتفاع السكر في الدم مع أمراض القلب والكلى، على النحو الذي تترابط فيه أمراض القلب مع أمراض الكلى ، كما أظهرت الدراسات أن مستويات الخطر عند مرضى السكري تجاوزت احتمال الإصابة بقصور القلب، إذ بات ثُلث مرضى السكري يعانون من مرض الكلى المزمن.

 

اتباع نهج شامل للسيطرة على مرض السكري من النوع 2

وأدت زيادةُ الفهم المرتبط بالعلاقة الوثيقة بين القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي ضرورة اتباع نهج شامل ومتكامل للتعامل مع مرض السكري من النوع 2. مع زيادةُ التخصص العملي لدى أطباء الغدد الصماء وأمراض الكلى وأمراض القلب ومقدمي الرعاية الصحية الأولية، أصبح من الضروري إحداث تغييرٍ وتبني نهجٍ علاجيٍ شامل يأخذ بعين الاعتبار العلاقة بين القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي، ويقدم العلاج وفقاً لذلك.

 

تمكين المرضى والسعي لنتائج صحية أفضل

ودائماً ما تؤكد بوهرنجر إنجلهايم التزامها المتواصل بتمكين المرضى ومساعدتهم للوصول لنتائج صحية أفضل من خلال جهودنا لنشر الوعي ومبادراتنا التي تزودهم بأحدث المعلومات والحلول ذات الصلة.

ويعتبر تخصيص بعض الوقت للتحدث مع الطبيب حول كيفية الحفاظ على صحة القلب والكليتين أمراً بالغ الأهمية، ولا يقل شأناً عن إجراء الفحوصات الدورية المعتادة. كما يجب على المرضى أن يكونوا على علم بأن هناك فحوصات معينة تمكنهم من تقييم الحالة الوظيفية لهذه الأعضاء، فعلى سبيل المثال، يمكن فحص الكلى من خلال تحليل البول لتحديد نسبة الألبومين إلى الكرياتينين؛ علاوة على ذلك تحليل الدم الذي يتم إجراؤه للتحقق من معدل الترشيح الكبيبي المقدر لتقييم كفاءة وظائف الكلى وتحديد المشكلات المحتملة في مرحلة مبكرة، بالإضافة إلى تحاليل الدم مثل BNP أو NT-proBNP التي تعد مؤشرات واضحة على فشل عضلة القلب .

لذلك من الضروري أن يُدرك المرضى أهمية اتباع نمط حياة صحي وفوائده في إحداث نقلة نوعية في صحة الإنسان، ويتضمن اتباع نمط الحياة الصحي، التركيز على أنواع الأغذية، وممارسة التمارين الرياضية والابتعاد عن التوتر . كما ينبغي على المرضى الذين يتناولون الأدوية الالتزام بالوصفة الطبية وخطة العلاج المقدمة لهم من قبل طبيبهم المختص، وذلك للحصول على نتائج صحية أفضل.

ويلعب الحفاظ على صحة القلب والكليتين دوراً حاسماً في ما يتعلق بالسيطرة على مرض السكري من النوع 2، انطلاقاً من العلاقة الوثيقة والمعقدة التي تربط هذه الأنظمة الحيوية ببعضها البعض. ومع زيادة انتشار مرض السكري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتحمل الأوساط الطبية مسؤولية كبيرة في تعزيز الوعي حول أهمية التشخيص المبكر وتسليط الضوء على العلاقة الوثيقة بين القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي، بهدف تعزيز صحة المجتمع والأجيال القادمة.

 

**بقلم الدكتور محمد مشرف، المدير الطبي لدى بوهرنجر إنجلهايم في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا والهند










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6298 ثانية