واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      ما يحصل في الشّرق إبادة مسيحية ومن يقل خلاف ذلك إمّا جاهل أو مضلِل أو حالم      البطريرك ساكو يستقبل وفداً من جماعة تيزيه Taizé      بيان اتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة الذكرى الثالثة بعد المائة لمذابح سيفو 1915      نيافة المطران مار نيقوديموس داؤد متي شرف يترأس قداسا في كنيسة ام النور بعنكاوا بمناسبة الذكرى 103 لشهداء الإبادة السريانية (سيفو)      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !      حظر زراعة الأرز والذرة بسبب شح المياه في العراق      بطل المونديال بين تنبؤات الذكاء الاصطناعي والقط "أخيل"      الفاتيكان يستعيد خطاب اكتشاف "العالم الجديد" عمره 525 سنة      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد مار أفرام في دير مار أفرام الرغم - الشبانية
| مشاهدات : 15421 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

دهي


عند التقاء جبلين صخريين متينا وخابور وفي حضن واد أخضر تقع قرية دهي ببيوتها وكنيستها البيضاء على مبعدة نحو 40 كيلومترا شمال شرق دهوك.

ولِدَهي تاريخ عريق قد يرجع إلى ما قبل المسيحية، إذ ثمة آثار قديمة تشير إلى ذلك . وكانت دهي أيضا في العهود المسيحية الأولى مركزا للكنائس والأديرة والرهبان، وما تزال آثار تلك الكنائس والأديرة باقية في أطراف القرية ككنيسة مار قيوما ومارت شموني ومار كيوركيس. أما الصوامع فتجدها منتشرة بكثرة في جبل متين.

وأهم ما تتميز به القرية اليوم بساتين الزيتون الوفيرة إلى جانب الكروم وبساتين التفاح. وهي تقريبا القرية الوحيدة في المنطقة التي تمتهن زراعة الزيتون.

وعلى ما يبدو كانت دهي بلدة عامرة كثيرة السكان في السنوات الغابرة ربما لموقعها الخلاب ومناخها الجميل لأنها  على خلاف قرى المنطقة تحظى بطقس معتدل وكمية قلية من الثلوج شتاء. ومن الدلائل على ذلك وجود خرائب لتسع مطاحن حجرية في البلدة على امتداد الوادي يعتقد السكان أنها كانت تزود المنطقة كلها بالدقيق.

وكانت دهي ما تزال تتمتع بحظوة واهتمام بالغين حتى النصف الأول من القرن العشرين، حيث كان عدد بيوت القرية يزيد عن ثمانين بيتا،  وكانت تضم مراكز صحية وثقافية ودينية. وشيد فيها المبشرون الأمريكان مدرسة كبيرة من ثلاث طوابق لتعليم اللغة السريانية واللغات والعلوم الأخرى. وكانت هذه المدرسة قائمة حتى نهاية سنوات الخمسينات.

بلغ تعدادها (292) نسمة حسب إحصاء عام (1957) , سكنت القرية (100) عائلة في (44) دار سكنية مبنية من الحجر البازي وبلغ عدد أفرادها ( 615) شخصا قبل عام 1961

وتعرضت دهي كغيرها من قرى المنطقة إلى الهدم والتخريب ؛ فمنذ عام 1961 أحرقت وسويت بالأرض أربع مرات كان آخرها في عام 1988 .

وقد اعاد اليها الحياة الاستاذ سركيس آغاجان بعد ان شملها بحملة اعمار قرى ابناء شعبنا حيث قامت اللجنة العليا لشؤون المسيحيين في دهوك بدعم وتوجيه منه ببناء 56 داراً جديدا في القرية وربطة القرية بشبكة مياه بالاضافة الى تزويدها بمولدتين للكهرباء.

 

























































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9523 ثانية