’توطيد العلاقة بين الكنائس‘ محور لقاء البطريرك الراعي والبابا تواضروس      البطريرك الكردينال ساكو يحتفل بقداس الاحد في بازيليك مار بطرس بروما      المكتب السياسي للمجلس الشعبي يعقد اجتماعه الاعتيادي في اربيل      خلال استقباله بطاركة الكنائس الشرقية الأرثوذكسية الرئيس اللبناني: تاريخ مسيحيي المشرق عيش دائم في الخطر ونحن ما زلنا مستمرين      بالفيديو: “كنا هنا” رسالة للمسيحيين مفادها ان موصل هي ارضكم      خطاب البابا إلى المشاركين في الجمعية العامة لهيئة "رواكو" المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية      تدشين المقر البطريركي الجديد للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في لبنان      إحتفالية التناول الاول لرعية الكلدان في الاردن – 2018      الدرك الإيطالي بالتعاون مع جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية: حفل موسيقي لصالح أكثر من 200 مليون مسيحي مضطهد      مدير عام الدراسة السريانية يشارك في حضور حفل تخرج طلاب معهد مار آبا الطقسي      العبادي والصدر يُعلنان تحالفًا بين كتلتيهما السياسيتين وغموض بشأن دور العامري      داعش يهدد بقطع رؤوس 6 رهائن ما لم تطلق بغداد سراح جميع "المعتقلات السنيات"      بعد خطأ وهدف.. منقذ ألمانيا يرد بقوة      العراق يبحث مع الطاقة الذرية تصفية مفاعل تموز النووي      ايرباص تهدد بمغادرة بريطانيا في حال حصول بريكست بدون اتفاق      تقميط المولود: هل هو آمن؟ ومتى تتخلصين منه؟      بيل غيتس يتبرع بـ4 ملايين دولار لـ"بعوض مفيد"      المنتخب النيجيري يحصد ثمار تغيير أسلوب لعبه      بدء إجراءات العد والفرز اليدوي للانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان      كاهنان جديدان في البطريركية اللاتينية: عامر جبران وطوني حايين
| مشاهدات : 18133 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

بـيـناثـا

بيناثا

لعل اصل تسمية قرية بيناث اهو "بيناثن" في إشارة الى حضور الله بيننا، ويقال ايضا "بين ايناثا" أي بين العيون –عيون المياه- بسبب موقعها القديم. الذي كان بين عين قريبة من الكنيسة الاولى (مريم العذراء) وبين بركة مياه وسط الكروم. وتقع بيناثا وسط حوض وادي صبنا بين جبل متينا شمالا وجبل كاره جنوبا وفي شمالها تقع قرية قدش وفي شمالها الغربي قرية اينشكي اما في الجنوب فينتصف مصيف سركنك وعلى جنوبها الشرقي تطل قلعة العمادية القديمة.

تقول الرواية المنقولة من جيل لآخر إن اغلب سكان بيناثا نزحوا من قرية قدش. التي كانت قرية مسيحية واثناء حملة راوندوز المعروف بـ (ميري كور، الأمير الاعور)، في سنة 1831 أمر بأخلاء جميع القرى الكائنة على الطرق وذلك للوصول الى قرية سواره توكا سيرا على الاقدام. وكانت قدش من قبل تستقطب مسيحيي القرى المجاورة من ارادن واينشكي وبيناثا للصلاة والقداس في كنيستها، فتوزع ابناؤها عندئذ كمهاجرين الى القرى القريبة بسبب ذلك الإخلاء.

وفي عام 1961، هاجر سكان بيناثا بسبب الظروف السياسية، متوجهين نحو سرسنك والبعض الاخرى الى بغداد وقد دمرت بيوت القرية وكنيستها، وفي عام 1972 تم انشاء 30 مسكنا مع كنيسة صغيرة على مقربة 1300 متر من قرية قدش.   

عادت الحياة الى بيناثا اليوم بعد ان قامت اللجنة العليا لشؤون المسيحيين في دهوك وبتوجيه ودعم الاستاذ سركيس آغاجان ببناء (58) دارا جديدا لأبناء القرية وترمي وصب السقوف لـ (9) بيوت قديمة في القرية كما قامت اللجنة ببناء كنيسة وتأثيثها وتجهيزها بكافة المستلزمات وبناء قاعة وتأثيثها بالاضافة الى مدها بمشاريع للمياه. 

.
































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9640 ثانية