وفد من مكتب دهوك للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات يزور المجلس الشعبي      في قداس لذكرى الشهداء السريان، المطران صليبا: من يعبر للمنتهى يخلص      اليوم الثاني والثالث للوفد العراقي المشارك في يوم الشبيبة العالمي في بولندا      المركز العالمي للدبلوماسية والسياسة يقيم ورشة عمل لأحزاب شعبنا      رابطة الكتاب والادباء الاشوريين تثمن دور منظمة (كابني ) في دعم الانشطة الثقافية      الدراسة السريانية تشارك في المؤتمر النوعي الاول لمنجزات وزارة التربية في بغداد      المرنم يزن بابا اللوس: طموحي الاكبر ان يسمع العالم اصوات المرنمين العراقيين      افتتاح المرحلة الثانية للشقق السكنية في مجمع الصخرة / نيشتمان- اربيل      غضب قبطي من البرلمان المصري... في انتظار قانون كنائس مُنصف      النائب رائد اسحق يتابع موضوع النازحين المسيحيين في ديانا مع المطران بطرس موشي      بارزاني يعلن عن قرب حسم مسألة الاستقلال      إصابة قادة "داعش" بالرعب في غرب العراق      محافظ أربيل: لن نجبر النازحين على مغادرة إقليم كوردستان      هجمات ألمانيا.. اللاجئون ضحايا أفعال بعضهم      البيشمركة ترد على "الدفاع العراقية": بندقيتنا ليست للايجار ولا انسحاب من المناطق التي حررناها      مجلس الأنبار: قادة داعش ومقاتليها هربوا من الفلوجة مع النازحين ويتواجدون الان بين العوائل      انفجار في منطقة الكاظمية نفذه انتحاري يوقع 21 شخصا بين شهيد وجريح      تركيا تقرر حل الحرس الرئاسي      وزارة البيشمركة: قوات البيشمركة لن تتمركز داخل الموصل      الطاقة النيابية تحذر من ثورة شعبية عارمة بسبب تردي التيار الكهربائي
| مشاهدات : 1368 | مشاركات: 0 | 2014-01-04 10:09:14 |

قتل أمير «داعش» في الأنبار والسيطرة للعشائر

عشتارتيفي كوم/ الحياة

تحاصر القوات العراقية ومسلحو العشائر في الرمادي والفلوجة مئات المسلحين من تنظيم «دولة العراق والشام الإسلامية - داعش»، وتخوض معهم معارك ضارية لمنعهم من العودة إلى السيطرة على المدينتين.

وأكد زعيم «صحوة العراق» الذي استعاد اتصالاته بالحكومة، أحمد أبو ريشة، أن 71 عنصراً من «داعش» قتلوا أمس، بينهم زعيم التنظيم في الأنبار أبو عبد الرحمن البغدادي، كما قتل 32 مدنياً على الأقل.

وقد تغير ميزان القوى في الرمادي (مركز محافظة الأنبار) لصالح العشائر وقوات الأمن بعد يومين من انتشار مسلحي «داعش» في أحياء المدينة، فيما يتجه عشائر الفلوجة إلى تشكيل إدارة مدنية جديدة.

وقالت مصادر عشائرية في الأنبار إن مئات من مسلحي العشائر، بمساندة قوات الشرطة، طوقوا حي الضباط في الرمادي الذي تمركز فيه عشرات من مقاتلي «داعش» أول من امس، وتمكنوا بعد اشتباكات عنيفة من السيطرة على الحي وقتل معظم المسلحين فيه.

وأفادت المصادر «الحياة» أن العشائر أصبحت أكثر تنظيماً، مؤكدة أن التنسيق مع الفلوجة ليس في أفضل حالاته، مقارنة بالتنسيق مع بلدات هيت وعانة وراوة وحديثة.

وبثت قناة «العراقية»، شبه الرسمية امس، نبأ قتل أمير «داعش» في الأنبار أبو عبد الرحمن البغدادي، بعد يومين من انتشار نبأ عن مصرع القائد العسكري المعروف في التنظيم شاكر وهيب الملقب بـ «القائد أبو وهيب».

وكانت مصادر عشائرية قالت لـ «الحياة» صباح أمس، إن عناصر «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ينتشرون في أطراف الرمادي والفلوجة، وتحديداً على الخط السريع بين بغداد والفلوجة لمنع وصول الإمدادات العسكرية إلى المحافظة.

وقال عضو مجلس عشائر الفلوجة الشيخ محمد البجاري لـ «الحياة»، إن «اجتماعاً ضم شيوخ عشائر المدينة عقد عصر اليوم (امس) للتباحث في إدارة شؤون المدينة الأمنية والمدنية».

وأضاف أن «الاجتماع قرر تأمين بنايات وسط المدينة لعودة عناصر الشرطة المحلية، وكان لبعض الشيوخ تحفظات على عودة بعض الضباط، وتم الاتفاق على إبعادهم».

ولفت إلى أنه تم توزيع أبناء العشائر المسلحين على المؤسسات الحكومية لحمايتها، كالمصارف ودوائر الخدمات، وبحث في تشكيل إدارة مدنية واختيار قائمقام جديد يحظى بالقبول العام وتم رفض عودة القائمقام الحالي».

وأكد أحمد البو فراج، احد شيوخ عشائر الفلوجة، في اتصال مع «الحياة» امس أن «المدينة اصبحت آمنة اليوم (أمس) ولكن الجيش يواصل قصفه أحياء الضباط والعسكري بالمدفعية».

سياسياً، اعتبر الناطق باسم كتلة «متحدون» ظافر العاني لـ «الحياة»، أن إطلاق النائب أحمد العلواني، الذي اعتقل قبل أيام، يشكل مدخلاً أساسياً لحل الأزمة مع عشائر الأنبار.

وأكد أن «التطورات الأخيرة ساهمت في عزل المالكي سياسياً، حتى عن حلفائه، الذين أجمعوا على أن قراراته فردية تعوزها الحكمة ويستسهل استخدام القوة»، ودعا المالكي إلى الامتناع عن زج الجيش في المدن والاكتفاء بتقديم الدعم للشرطة المحلية والعشائر التي تقاتل تنظيم «القاعدة».








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2016
Developed by: Bilind H. Shukri
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5743 ثانية