قيادة أحزاب وتنظيمات شعبنا السياسية تسلم الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الورقة الخاصة بالمطالب الموحدة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري      قيادة أحزاب وتنظيمات شعبنا السياسية تسلم الكنيسة السريانية الكاثوليكية الورقة الخاصة بالمطالب الموحدة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري ( المسيحي)      ممثل ولاية ميشغان في مجلس الشيوخ الامريكي يزور مؤسسة الجالية الكلدانية      رسالة الاتحاد العالمي الاشوري بمناسبة أعياد      تحت شعار "وحدة الخطاب ومواصلة النضال لمواجهة اثار الإبادة الجماعية والتغيير الديموغرافي، من اجل تعزيز وجودنا القومي" الحركة تنهي اعمال مؤتمرها الثامن بنجاح      فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان: نؤيد استحداث محافظة للمسيحيين في سهل نينوى ولا يوجد اي تقسيم للارض والبلدات فيه بين بغداد والاقليم      ندوة مع غبطة البطريرك مار لويس ساكو عبر السكايب من مدينة ملبورن/ استراليا      النائب رائد اسحق ينعى الشخصية الثقافية الاستاذ "شوقي يوسف بهنام"      بيان - الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تعرب عن قلقها على حياة المواطنين في مدينة الموصل      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى من مصدر في الموصل: عصابات داعش قتلت يومي 24، 25/3/2017 (125) مدنيا حاولوا الهروب بأتجاه القوات العراقية      قائد بالبيشمركة يكشف "مطالبة خماسية" لحزب العمال بإخلاء سنجار ويحذر من "فتنة"      الولايات المتحدة ترسل المزيد من القوات إلى الشرق الأوسط      قائد عسكري: أبو بكر البغدادي يختبئ على الحدود السورية      همام طارق: هذه أسباب تراجع مستوى المنتخب الوطني في تصفيات كاس العالم      بيان من الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية : ضحايا الموصل ... شهداء الوطن      البطريرك ساكو يحتفل بقداس الأحد في كنيسة شارع فلسطين      العمليات المشتركة تصدر توضيحاً بشأن مقتل مدنيين بالموصل      قرار "تاريخي" لمجلس الأمن يحذّر "داعش"... مهاجمة التراث الثقافي من جرائم الحرب      ترامب بعد 60 يوما.. جردة حساب لمهام "لم تُنجز"      في خطة سرية.. برشلونة يحدد بديل نيمار
| مشاهدات : 1620 | مشاركات: 0 | 2014-01-04 10:09:14 |

قتل أمير «داعش» في الأنبار والسيطرة للعشائر

عشتارتيفي كوم/ الحياة

تحاصر القوات العراقية ومسلحو العشائر في الرمادي والفلوجة مئات المسلحين من تنظيم «دولة العراق والشام الإسلامية - داعش»، وتخوض معهم معارك ضارية لمنعهم من العودة إلى السيطرة على المدينتين.

وأكد زعيم «صحوة العراق» الذي استعاد اتصالاته بالحكومة، أحمد أبو ريشة، أن 71 عنصراً من «داعش» قتلوا أمس، بينهم زعيم التنظيم في الأنبار أبو عبد الرحمن البغدادي، كما قتل 32 مدنياً على الأقل.

وقد تغير ميزان القوى في الرمادي (مركز محافظة الأنبار) لصالح العشائر وقوات الأمن بعد يومين من انتشار مسلحي «داعش» في أحياء المدينة، فيما يتجه عشائر الفلوجة إلى تشكيل إدارة مدنية جديدة.

وقالت مصادر عشائرية في الأنبار إن مئات من مسلحي العشائر، بمساندة قوات الشرطة، طوقوا حي الضباط في الرمادي الذي تمركز فيه عشرات من مقاتلي «داعش» أول من امس، وتمكنوا بعد اشتباكات عنيفة من السيطرة على الحي وقتل معظم المسلحين فيه.

وأفادت المصادر «الحياة» أن العشائر أصبحت أكثر تنظيماً، مؤكدة أن التنسيق مع الفلوجة ليس في أفضل حالاته، مقارنة بالتنسيق مع بلدات هيت وعانة وراوة وحديثة.

وبثت قناة «العراقية»، شبه الرسمية امس، نبأ قتل أمير «داعش» في الأنبار أبو عبد الرحمن البغدادي، بعد يومين من انتشار نبأ عن مصرع القائد العسكري المعروف في التنظيم شاكر وهيب الملقب بـ «القائد أبو وهيب».

وكانت مصادر عشائرية قالت لـ «الحياة» صباح أمس، إن عناصر «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ينتشرون في أطراف الرمادي والفلوجة، وتحديداً على الخط السريع بين بغداد والفلوجة لمنع وصول الإمدادات العسكرية إلى المحافظة.

وقال عضو مجلس عشائر الفلوجة الشيخ محمد البجاري لـ «الحياة»، إن «اجتماعاً ضم شيوخ عشائر المدينة عقد عصر اليوم (امس) للتباحث في إدارة شؤون المدينة الأمنية والمدنية».

وأضاف أن «الاجتماع قرر تأمين بنايات وسط المدينة لعودة عناصر الشرطة المحلية، وكان لبعض الشيوخ تحفظات على عودة بعض الضباط، وتم الاتفاق على إبعادهم».

ولفت إلى أنه تم توزيع أبناء العشائر المسلحين على المؤسسات الحكومية لحمايتها، كالمصارف ودوائر الخدمات، وبحث في تشكيل إدارة مدنية واختيار قائمقام جديد يحظى بالقبول العام وتم رفض عودة القائمقام الحالي».

وأكد أحمد البو فراج، احد شيوخ عشائر الفلوجة، في اتصال مع «الحياة» امس أن «المدينة اصبحت آمنة اليوم (أمس) ولكن الجيش يواصل قصفه أحياء الضباط والعسكري بالمدفعية».

سياسياً، اعتبر الناطق باسم كتلة «متحدون» ظافر العاني لـ «الحياة»، أن إطلاق النائب أحمد العلواني، الذي اعتقل قبل أيام، يشكل مدخلاً أساسياً لحل الأزمة مع عشائر الأنبار.

وأكد أن «التطورات الأخيرة ساهمت في عزل المالكي سياسياً، حتى عن حلفائه، الذين أجمعوا على أن قراراته فردية تعوزها الحكمة ويستسهل استخدام القوة»، ودعا المالكي إلى الامتناع عن زج الجيش في المدن والاكتفاء بتقديم الدعم للشرطة المحلية والعشائر التي تقاتل تنظيم «القاعدة».








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6674 ثانية