العمة شموني قومي شاهد حي على مجازر سيفو: لا زالت بيوتنا قائمة في طور عبدين- تركيا      بالصور .. قداس اليوم الثالث للمرحوم الشماس كوركيس شليمون في كنيسة مريم العذراء / دهوك      افتتاح نصب خاص بالإبادة الأرمنية في سويسرا      زيارة السيدة جيسيكا والسيد براين إلى متحف التراث السرياني      بالصور .. مخطوطات كنيسة قلعة كركوك      الدراسة السريانية تشارك في حضور المؤتمر السنوي الاول للدراسة التركمانية      الاتحاد الاشوري العالمي ينعي وفاة نائب محافظ دهوك السابق كوركيس شليمون      مدير آسايش عنكاوا يزور متحف التراث السرياني      في بخديدا وعنكاوا.. مهرجان الثقافة السريانية الثالث " اكيتو " يختتم جلساته بالبيان الختامي      رسالة مفتوحة من البطريرك ساكو الى الناخبين العراقيين      الحكومة العراقية توافق على دمج المقاتلين الإزيديين في سنجار ضمن تشكيلات الحشد ووزارتي الدفاع والداخلية      العاهل السعودي يلتقي رئيس المجلس البابوي في الفاتيكان      شاهد .. الغارات العراقية المميتة داخل سوريا      وزير النفط العراقي: تلقينا أكثر من 90 عرضا لخط أنابيب كركوك      ميسي مطالب بالتوقف عن اللعب لبرشلونة للفوز بمونديال روسيا      خبراء: ثمة احتمال لاستمرار نوفيتشوك في مناطق بسالزبيري      البطريرك الراعي في قطر لوضع حجر أساس أول كنيسة مارونية في الخليج      بريطانيا: ينبغي ايجاد حل ملائم للأوضاع في كركوك      شاهد.. رونالدو ينقذ ريال مدريد بلمسة سحرية!      اقتصاد: مستويات الدين العالمي صار أعلى من فترة الأزمة المالية
| مشاهدات : 810 | مشاركات: 0 | 2017-02-22 10:11:24 |

تتوالى السنوات

كريم إينا

 

 

أفقدُ وعي نهاري ليستيقظ ليلاً

آملُ أن أرتمي بحضن أبي

وأخبىء رأسي الفارغ به

أنتزعُ فمي من ندبة الحب

فتتوالى السنوات مشحونة بغيبوبة

في عين حمئة

يتسلّلُ الحنين من ثقوب الناي

ليحرث صبر ذاتي

أراهُ يسرح في خيال الفضاء

مضى الخريف وهو يتلاعبُ بأقدام المارة

يغمزُ كوجنتي طفل رضيع

فينضحُ ثغرها بالضحكات

وهي تزمزمُ وجه الريح

برائحة الحنين

تفوحُ منها مساحات غناء

الواو التي بيني وبينها

قد نزعتها الأقدار

فغرقت في بحر الظلمات

لم ينقذها أحد إلاّ أنا  

فهي ما زالت تشهقُ من لمسات يدي

ساعتها يقرصُ الجوع صبري

وجودها أضفى الجمال على الوجود

فتسللّت خيوط المساء من تحت حجابها

فأحسّت بعباءة المساء

تلتحفُ شمساً

هزيع الفجر الأخير

حينها ترجّل المساء يطردُ بقايا النهار

أنا وأنت نلملمُ الليل من أطرافه

ونوسدُ الحرمان الثرى

يا عطر الأماكن

آثرتُ أن أزمجر البحر طرباً

كانت الأرصفة هادئة

وأضواء السيارات مسترسلة

كخصلات حبيبتي

وجهها الوضيء يتجلّى

من قوس نخيل باسق

فالقدرُ يرتدي الليلة معطف الأحلام

إذاً سألملمُ أطراف الليل

وأرتشفُ خمرتي في سكون ...

* هذه القصيدة منشورة في مجلّة رديا كلدايا العدد (خمسة وخمسون)/ شباط 2017








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6813 ثانية