كنيسة أم النور تحتفل بقداس التناول الاحتفالي لكوكبة من ابناء الابرشية      كمال يلدو: في ظل ضعف القانون والدولة وقفة على معاناة الشعب (المسيحي) مع الوزير فارس ججو      عودة 17 ألف نازح إلى مناطقهم في سهل نينوى      انعقاد السينودس الكلداني 4-8 تشرين الأول 2017      دير ’أم الزنار‘ في حمص يعود قبلة للمسيحيين بعد طرد التنظيمات المسلحة      منظمة "إغاثة نينوى" الانسانية تحتفل بتخرج دورة الموسيقى الثانية في كنيسة البشارة في اشتي 2 / بعنكاوا      النائب رائد اسحق يبحث واقع المؤسسات التعليمية مع مدير تربية الحمدانية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور البطريركية الكلدانية      النائب رائد اسحق يلتقي الاب ثابت بولص كاهن رعية كرمليس      ديوان اوقاف الديانات يتولى ملف تعويضات ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية      الرئيس البارزاني: تأجيل الاستفتاء غير وارد على الإطلاق      القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر      وثائق: داعش يملك شركات بريطانية      صراع خماسي لاستقطاب لاعب برشلونة      بالصور.. تفاصيل اكتشاف مدينة قبطية عمرها 1600 عام في المنيا      البطريرك ساكو يحضر القداس التوديعي للخور أسقف مشتاق زنبقة      مفوضية الانتخابات تكشف موعد تسجيل اسماء المشاركين في استفتاء كوردستان      صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما      «داعش» يتبنى حادث الطعن الإرهابي في روسيا      هل يستقيل ترامب قريبا من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؟
| مشاهدات : 501 | مشاركات: 0 | 2017-08-10 10:52:14 |

تحذيرات ومطالبات بحظر اللعبة الإلكترونية «مريم»

 

عشتار تيفي كوم - msn /

حذر اختصاصيون اجتماعيون من لعبة إلكترونية تفاعلية تسمى «مريم»، انتشرت مؤخراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب اعتمادها على جمع المعلومات الشخصية، وما قد ينتج عن ذلك من استغلال في انتهاك الخصوصية، وذلك عبر طرح أسئلة دقيقة وتفصيلية؛ مثل: أين يقع منزلك؟، وأسئلة عن حياتك، وبعض الأسئلة السياسية التي أثارت غرابة واستهجاناً كبيرين.

مطالبين بحظر اللعبة، كونها تحمل أهدافاً مريبة وأسئلة تتناول جوانب سياسية، وأخرى تدفع الطفل أو المراهق إلى إيذاء نفسه، فيما أكد مختصون أن بعض مطوري تطبيقات الألعاب على متجري «أبل ستور و جوجل بلاي» يلجأون إلى إشاعة بعض المعلومات الخاطئة كنوع من التسويق، طالبين عدم الإدلاء بأي معلومات شخصية تطلبها مثل تلك الألعاب.

استدراج

وقالت هبة الله محمد المختصة الاجتماعية والنفسية: إن اللعبة بشكلها تحمل مضامين غير تربوية، كونها تعتمد على استدراج الضحية من قبل بطلة اللعبة مريم، وطلب مساعدتها واصطحابها إلى بيتها الذي ضلت الطريق إليه، وفي الطريق تبدأ لعبة مريم في الدردشة.

حيث تطلب من اللاعب أن يقترب أكثر كي تعرض عليه شيئًا، وتدعوه إلى ألا يخاف، كونها مجرد فتاة لطيفة تحب اللعب، ومن بين الأسئلة التي تسألها لعبة مريم للمتسابقين، أسئلة تتعلق بدولة قطر والوضع السياسي الراهن. ودعت الاختصاصية الى إحكام الرقابة على الأبناء.

وشهد وسم لعبة مريم تفاعلاً كبيراً، وحملت مئات التغريدات نصائح وتحذيرات من خطورتها، كونها وسيلة لاختراق الجهاز والاطلاع على أسرار البعض نتيجة للأسئلة الدقيقة التي يتطلب الانتقال لمرحلة جديدة في اللعبة الإجابة عنها، كعنوان المنزل التفصيلي، ورقم الحساب على الفيس بوك، وغيرها، ونصحوا بعدم الدخول وممارسة هذه اللعبة، فيما وصفها البعض بأنها فخ لسرقة المعلومات، وأنها تشبه لعبة «الحوت الأزرق».

مغردون

وطالب مغردون على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» بحظر اللعبة في الإمارات بسبب أهدافها المشبوهة.

بدوره، نبه يعقوب الحمادي، وهو تربوي يعمل اختصاصياً اجتماعياً، من هذا النوع من الألعاب الذي يؤدي إلى عزل الطفل عن عالمه الحقيقي، وتوجيهه وتعبئته بمفاهيم وقيم مغايرة لقيمنا، ودفعه إلى فعل أمور تتسم بالعنف في كثير من الأحيان، مشيراً إلى أن بعض حالات الانتحار لمراهقين أثبتت سيطرة الألعاب الإلكترونية عليهم، ما يعكس خطورتها البالغة.

من جانبه، ذكر صاحب حساب «مطور لعبة مريم» ويدعى سلمان الحربي، أنه ومجموعة من السعوديين قاموا بتطوير هذه اللعبة، نافياً ما دار حول اللعبة، وقال: إنها مجرد لعبة للتسلية، لا تحفظ الإجابات، وبالتالي فهي لا تخترق خصوصية أحد.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5807 ثانية