نواب شعبنا في برلمان كوردستان يقدمون شكرهم لإقرار الوثيقة التاريخية      بيان من الأحزاب العشرة لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري      عاجل.. المصادقة على وثيقة المطالب السياسية لضمان حقوق المكونات القومية والدينية في كوردستان      اقرار الفيدرالية لشعبنا في الوثيقة السياسية لضمان حقوق المكونات القومية والدينية في كوردستان      رئيس السرياني العالمي من أربيل: نبارك لشعبنا، لشهدائنا، لمهجرينا إقرار حقوقه في كردستان العراق      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية ترحب بقرار مجلس الامن المرقم " 2379 " الخاص بضحايا تنظيم داعش الارهابي      الرؤساء والملوك العرب يهنئون سركيسيان بمناسبة عيد استقلال أرمينيا      مداخلة أممية للمطران غالاغر حول حماية الأقليات الدينية في مناطق النزاعات      الأرمن في سوريا والعراق: رحيل بلا عودة      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تقدم خدماتها الطبية في قرية بيشمياي في منطقة برواري بالا      التوصل لاتفاق من خمس نقاط بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة      البارزاني: نستطيع التوصل إلى اتفاق مع بغداد بشأن الاستقلال باشراف المجتمع الدولي      محمود عثمان: قادة الأحزاب الكوردية يجتمعون اليوم لاتخاذ موقف بشأن الاستفتاء      كوريا الشمالية تحدد الدول التي ستدمرها بالنووي      المكسيك مهددة بزلازل مدمرة جديدة      بشرى سارة.. القمح يجنبك الإصابة بمرض الزهايمر      فيديو.. مخلوق يستوطن عين فتى ويحير الأطباء      رقم غريب لرونالدو في "الليغا"      ‏بيان المجلس الأعلى للاستفتاء      وفد الأكراد ببغداد: نناقش تفاصيل الاستفتاء لا تأجيله
| مشاهدات : 492 | مشاركات: 0 | 2017-08-17 10:35:47 |

خطر "رهاب الانفصال عن الهاتف الذكي" يتفاقم عالميا

 

عشتار تيفي كوم - روسيا اليوم/

يشعر الكثيرون بعدم الارتياح عندما يتواجدون بعيدا عن هواتفهم المحمولة، ولو لفترة قصيرة من الزمن، ويعتقد العلماء بأنهم وجدوا تفسيرا لهذا الشعور.

إذ وجدت دراسة جديدة أن "القلق من الانفصال عن الهاتف الذكي" لا يتعلق بعدم القدرة على إجراء المكالمات، ولكن الأمر مرتبط بتعلق الهواتف الذكية بالتخزين الرقمي للذكريات.

وبالنسبة لكثير من الناس فإن النشر عبر فيسبوك وإنستغرام وتويتر هو جزء من الطريقة التي يعيشون بها مع هواتفهم، وكيفية تأثيرها على وجودهم، وهذا هو سبب الشعور بفقدان أحد أطراف الجسم عندما يظل الشخص من دون هاتف.

ووجدت جامعة سونغ كيون كوان وجامعة سيتي في هونغ كونغ، أن هذه الحالة المعروفة باسم "النوموفوبيا"، تزداد سوءا كلما أصبح مساعدنا الرقمي أكثر خصوصية.

وتشمل أعراض "النوموفوبيا" أو مرض "رهاب الانفصال عن الهاتف الذكي"، عدم القدرة على التوقف عن استخدام الهاتف، وتصفحه وشحن بطاريته باستمرار، وأخذ الجهاز أينما ذهبت حتى إلى الحمام.

ويقول الباحثون بقيادة الدكتور كيم كي جون، في الورقة البحثية التي نشرت عبر مجلة "Cyberpsychology, Behavior and Social Networking"، إن الهاتف المحمول أصبح جزءا لا يتجزأ من الشخص نفسه وفي حالة فقدانه يشعر وكأنه فقد جزءا من جسده، ما يؤدى إلى انخفاض في قدراته النفسية.

مضيفا أنه "عندما يرى المستخدمون الهواتف الذكية كجزء لا يتجزأ من شخصيتهم فإنهم سيكونون أكثر عرضة للارتباط بالأجهزة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بحالة الرهاب".

وحذر الباحثون من الدور الرئيسي الذي تلعبه هواتفنا الذكية في هويتنا العامة والذي يتزايد كلما اتسعت الوظائف التي يمكن للهواتف أداءها.

واستطلع الباحثون آراء 300 طالب في كوريا الجنوبية وحللوا استخدامهم للغة، ووجدوا أن الطلاب الذين لديهم مستويات عالية من النوموفوبيا كانوا أكثر عرضة لاستخدام كلمات ذات صلة بالذات وبالذاكرة من قبيل "ذكرى" و"أنا" و"لي".

وقال الباحثون: "من المرجح أن يستمر الاعتماد على الهواتف الذكية في التزايد بالتزامن مع استمرار التقدم التكنولوجي لجعل الهواتف الذكية جذابة ولا غنى عنها بفضل مختلف الميزات المريحة التي تسهل التواصل في كل مكان".

ومن المرجح أن تصبح النوموفوبيا أكثر انتشارا، مع تزايد الوقت الذي نقضيه في استخدام الهواتف الذكية.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين يعانون من النوموفوبيا كانوا أكثر عرضة للمعاناة من آلام الرسغ والرقبة، فضلا عن أنهم كانوا يعانون من تشتت الانتباه خلال الدراسة أو العمل، وهو ما يدل على أن استخدام الهواتف الذكية لا يسبب فقط آثارا سلبية على الظروف المادية للمستخدمين ولكن أيضا على كافة مجالات حياتهم اليومية.

وقالت "بريندا ويدرهولد"، الحاصلة على الدكتوراة، والتي تعمل في معهد الإعلام التفاعلي بسان دييغو في ولاية كاليفورنيا إن "النوموفوبيا أو الخوف من الفقدان (FoMo)، أو الخوف من عدم الاتصال (FoBo)، وكل أنواع القلق الناجم عن أنماط الحياة الجديدة ذات التكنولوجيا الفائقة، يمكن أن يتم التعامل معها على نحو مماثل للتعامل مع مخاطر الرهاب التقليدية الأخرى"، عن طريق "العلاج بالتعرض"، وهي تقنية في العلاج السلوكي تستخدم في علاج اضطرابات القلق، وهذا ما قد يساعد في تعليم الأفراد القدرة على الحد من الخوف الشديد الذي يصيبهم عند الانفصال عن الهواتف الذكية.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5971 ثانية