البطريرك ساكو يعزي قداسة مار ادي الثاني بوفاة أخيه      هولندا: مجلس النواب يصادق بغالبية 142 صوتا على توصية للاعتراف بـ"إبادة" الأرمن إبان الحكم العثماني      المديرية العامة للدراسة السريانية تجهز القسم السرياني لتربية نينوى بمناهج اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية      حضور النائب رائد اسحق لافتتاح مستشفى الحمدانية      بالصوت .. نص اللقاء الذي اجراه الاعلامي ولسن يونان من اذاعة SBS الاسترالية مع يلدا خوشابا عضو المكتب السياسي للمجلس الشعبي      الرئيس اللبناني ميشيل عون يلتقي كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني في ايتشميادزين ويزور النصب التذكاري للإبادة الأرمنية (دزيدزيرناكابيرت)      وزيرة الإسكان والاعمار د. آن نافع تزور مقر البطريركية الكلدانية      المسيحيّون يدعون البلدان الأوروبيّة للمساهمة في إعادة إعمار مناطقهم      منظمة الرسل الصغار تنشر تقريرها حول الاوضاع التي يمرّ بها أهالي سهل نينوى      المطران الدكتور مار يوسف توما والوفد المرافق له يزور جامعة الموصل ويلتقي بالطلاب المسيحيين والإيزيديين والمسلمين الذي كانوا في ضيافة ابرشية كركوك      ادارة مستقلة لـ"شرق الفرات" برئاسة مسيحية      تقرير: داعش يخبئ ملايين الدولارات عبر شركات عراقية وذهب تركي وحوالات سورية      البنتاغون: مازلنا نوفر أموالا لقوات البيشمركة      الولايات المتحدة تحذر العراق من "تبعات" شراء منظومات "إس-400" الروسية      باتشواي غاضبا: أصوات القردة العنصرية لا تزال مسموعة      تقرير مصور: منبر القديس بطرس... ذخيرة مباركة في الكنيسة      مجددا العراق يتصدر لائحة الدول الأكثر فسادا بالعالم      صحيفة: ملف التحقيق بقضية سقوط الموصل تم تجميده      ترامب يؤيد تسليح معلمي المدارس بعد مذبحة فلوريدا      المنتخب الوطني العراقي يخوض مباراتين تجريبيتين تحضيراً للسعودية
| مشاهدات : 704 | مشاركات: 0 | 2017-10-19 10:24:32 |

تـتـعـثر المسـيرة أحيـانـاً، لكنـهـا لـن تـتـوقـف

غسان يونان

 

 

فـي كـلّ زمـان ومكـان، هنـاك وطنيّـون قـوميـون مخلصـون، إنـهـم الأكـثريـة، يُضحـون بـكـل شـيء مـن أجـل نيـل حقـهـم وكـل ذلـك ضمـن إمكـانيـات متـواضعـة. هـؤلاء هـم مَـن يـدخـل التـاريـخ مـن بـابـه الـواسـع وتُكتب أسـماؤهـم فـي جبـاه كـتـبـة التـاريـخ وصانعيـه.

وهنـاك فـي المـقـلـب الآخـر، وللأسـف، قـلّـة مـن الانتهـازيـين الاسـتـغـلالـيين الوصولـيين ذوي النفـوس الرخيصـة، يُضحّـون بكـل مَـن حـولهـم مـن أجـل ذواتهـم ومنـافعهـم الشـخصيـة، هـؤلاء لفظهـم التـاريـخ فـي المـاضـي وسـيـلفظهـم فـي الحـاضـر والمسـتقبـل ويـرميهـم فـي تجـاعيـد النسـيـان وعلـى الـزوايـا المهجـورة.

هنـا، وعلـى الأكـثريـة الصامـدة الصامتـة والسـاكنـة بـين الإثنـين معـاً، أن تتحـرك، تـواجـه، تجـابـه وتثـور علـى ضُعفـاء النفـوس الطـارئـين الفـاسـديـن وتـنبـذهـم مـن بينهـا ليعـودوا إلـى أحجـامهـم أقـزامـاً لا يقتـاتـون إلاّ مـن فُتـات أسـيادهـم!

وبكـلامٍ أكـثر وضـوحـاً، هنـاك تنظيمـات وأحـزاب ضمـن مجتمعنـا، تـأسـسـت منـذ عشـرات السـنين، ناضلت ولا زالـت تناضـل حـتى يـومنـا هـذا، منهـا مَـن قـدّم الشـهـداء ومنهـا مَـن هـو حـامـل مشـعل الثـورة فـي أرض الآبـاء والأجـداد حفـاظـاً علـى اسـتمراريـة وجـودنـا فـي هـذا الشـرق، شـعلـة تنـير درب الأجيـال الصـاعـدة، ننحـني أمـام تـلـك التضحيـات ونتـوقف عندهـا طـويـلاً.

هـذه التنظيمـات تصـيـب أحيـانـاً وتخطـئ أحيـانـاً أُخـرى، وهـذا ليـس بموضوعنـا وجـلّ مَـن لا يُخطـئ.

ولكـن هيهـات فـي أن تتـقـوقـع علـى نفسـك وتسـهر ليـل نهـار محـاولاً عـرقـلـة مسـيرة البنـائـين الأحـرار.

فـَمِـن السـهل جـداً القيـام بـأعمـالٍ تخـريبيـة لا تخـدم إلاّ أعـداء الأمـة. تمـامـاً كمـا يحـاول اليـوم بعضـهم عـن درايـة أو جهـلٍ. لكـن، مـن المسـتحيـل تـوقـف مسـيرةٍ مقـدسـةٍ عمـرهـا آلاف السـنين وبصمـاتهـا محـفـورة علـى الصخـور أبـد الـدهـر.

فمثـلاً، مـاذا يعـني " البرلمـان الآشـوري" المنْـوي تشـكيلـه مـن وراء البحـار والمحيطـات؟!

أشـخاصٌ، وبكـل محبـة وتقـديـر، أغلبيتهـم لـم يـزر أرض الآبـاء والأجـداد، ومعظمهـم لا يعـرف حـتى جـغـرافيـة وتـاريـخ المنطقـة، وبـالـرغـم مـن ذلـك شـعارهـم "البرلمـان الآشـوري"!..

وهـذه لـعـبـة خطـيرة لا يجـب السـكوت عنهـا كـونهـا تلعـب بعـواطف الناس وتجعـل مـن سـاحتنـا حقـل تجـاربٍ نحـن بغـنىً عنهـا.

قـانـونـاً وشـرعـاً، لـدينـا بـرلمـانيـون فـي عـددٍ مـن الـدول الإقـليميـة والغـربيـة وهـؤلاء منتخبـون حسـب دسـاتـير وقـوانـين تلـك الـدول، شـئنـا ذلـك أم أبـيـنـا...

فـلمـاذا لا نعتمـد علـى هـؤلاء النـواب ونجعلهـم يـلـتـفـون حـول قـواسـم تاريخيـة مشـتركـة يتمـركـزون ضمنهـا وينطلـقـون معـاً مـن خـلالهـا.

ولمـاذا أيضـاً نـترك البعـض يلهينـا عـن أهـدافنـا المقـدسـة مـن خـلال شـعاراتٍ رنـانـة لا تخـدم قضيتنـا إطلاقـاً.

هنـا يـأتـي دور الشـعب فـي تحمّـل مـســؤوليـاتـه أمـام التـاريـخ والـوطـن مـن خـلال نبـذ كـلّ الحـالات الشـاذة ورفـضهـا إلـى الأبـد.

مسـؤول العـلاقـات العـامـة

فـي الاتحـاد الآشـوري العـالمـي








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7085 ثانية