باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل رئيس جمعية الكتاب المقدّس في سوريا      البطريرك ساكو يبعث رسالة الى رئيس واعضاء مجلس النواب العراقي الجديد      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصدر تقريرها نصف السنوي الاول لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق      جامعة سان دييغو في كاليفورنيا تستضيف حفلا لجمع التبرعات للمسيحيين العراقيين      حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية      مقتل شخصين بإطلاق نار في دار للمسنين في الولايات المتحدة      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر حول كراهية الأجانب والعنصرية في إطار الهجرة العالمية الحالية      اليوم الثامن لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      مسرور بارزاني: يجب ألا يتم تهميش أي من مكونات العراق      شرطي يبسط وحيداً سلطة القانون بمنطقة صحراوية شاسعة في أستراليا      الولايات المتحدة الأمريكية تعلن عن استراتيجية للدفاع البيولوجي      اول "خلاف" بين الحلبوسي والعبادي بعد يوم من لقائهما
| مشاهدات : 878 | مشاركات: 0 | 2017-10-19 10:24:32 |

تـتـعـثر المسـيرة أحيـانـاً، لكنـهـا لـن تـتـوقـف

غسان يونان

 

 

فـي كـلّ زمـان ومكـان، هنـاك وطنيّـون قـوميـون مخلصـون، إنـهـم الأكـثريـة، يُضحـون بـكـل شـيء مـن أجـل نيـل حقـهـم وكـل ذلـك ضمـن إمكـانيـات متـواضعـة. هـؤلاء هـم مَـن يـدخـل التـاريـخ مـن بـابـه الـواسـع وتُكتب أسـماؤهـم فـي جبـاه كـتـبـة التـاريـخ وصانعيـه.

وهنـاك فـي المـقـلـب الآخـر، وللأسـف، قـلّـة مـن الانتهـازيـين الاسـتـغـلالـيين الوصولـيين ذوي النفـوس الرخيصـة، يُضحّـون بكـل مَـن حـولهـم مـن أجـل ذواتهـم ومنـافعهـم الشـخصيـة، هـؤلاء لفظهـم التـاريـخ فـي المـاضـي وسـيـلفظهـم فـي الحـاضـر والمسـتقبـل ويـرميهـم فـي تجـاعيـد النسـيـان وعلـى الـزوايـا المهجـورة.

هنـا، وعلـى الأكـثريـة الصامـدة الصامتـة والسـاكنـة بـين الإثنـين معـاً، أن تتحـرك، تـواجـه، تجـابـه وتثـور علـى ضُعفـاء النفـوس الطـارئـين الفـاسـديـن وتـنبـذهـم مـن بينهـا ليعـودوا إلـى أحجـامهـم أقـزامـاً لا يقتـاتـون إلاّ مـن فُتـات أسـيادهـم!

وبكـلامٍ أكـثر وضـوحـاً، هنـاك تنظيمـات وأحـزاب ضمـن مجتمعنـا، تـأسـسـت منـذ عشـرات السـنين، ناضلت ولا زالـت تناضـل حـتى يـومنـا هـذا، منهـا مَـن قـدّم الشـهـداء ومنهـا مَـن هـو حـامـل مشـعل الثـورة فـي أرض الآبـاء والأجـداد حفـاظـاً علـى اسـتمراريـة وجـودنـا فـي هـذا الشـرق، شـعلـة تنـير درب الأجيـال الصـاعـدة، ننحـني أمـام تـلـك التضحيـات ونتـوقف عندهـا طـويـلاً.

هـذه التنظيمـات تصـيـب أحيـانـاً وتخطـئ أحيـانـاً أُخـرى، وهـذا ليـس بموضوعنـا وجـلّ مَـن لا يُخطـئ.

ولكـن هيهـات فـي أن تتـقـوقـع علـى نفسـك وتسـهر ليـل نهـار محـاولاً عـرقـلـة مسـيرة البنـائـين الأحـرار.

فـَمِـن السـهل جـداً القيـام بـأعمـالٍ تخـريبيـة لا تخـدم إلاّ أعـداء الأمـة. تمـامـاً كمـا يحـاول اليـوم بعضـهم عـن درايـة أو جهـلٍ. لكـن، مـن المسـتحيـل تـوقـف مسـيرةٍ مقـدسـةٍ عمـرهـا آلاف السـنين وبصمـاتهـا محـفـورة علـى الصخـور أبـد الـدهـر.

فمثـلاً، مـاذا يعـني " البرلمـان الآشـوري" المنْـوي تشـكيلـه مـن وراء البحـار والمحيطـات؟!

أشـخاصٌ، وبكـل محبـة وتقـديـر، أغلبيتهـم لـم يـزر أرض الآبـاء والأجـداد، ومعظمهـم لا يعـرف حـتى جـغـرافيـة وتـاريـخ المنطقـة، وبـالـرغـم مـن ذلـك شـعارهـم "البرلمـان الآشـوري"!..

وهـذه لـعـبـة خطـيرة لا يجـب السـكوت عنهـا كـونهـا تلعـب بعـواطف الناس وتجعـل مـن سـاحتنـا حقـل تجـاربٍ نحـن بغـنىً عنهـا.

قـانـونـاً وشـرعـاً، لـدينـا بـرلمـانيـون فـي عـددٍ مـن الـدول الإقـليميـة والغـربيـة وهـؤلاء منتخبـون حسـب دسـاتـير وقـوانـين تلـك الـدول، شـئنـا ذلـك أم أبـيـنـا...

فـلمـاذا لا نعتمـد علـى هـؤلاء النـواب ونجعلهـم يـلـتـفـون حـول قـواسـم تاريخيـة مشـتركـة يتمـركـزون ضمنهـا وينطلـقـون معـاً مـن خـلالهـا.

ولمـاذا أيضـاً نـترك البعـض يلهينـا عـن أهـدافنـا المقـدسـة مـن خـلال شـعاراتٍ رنـانـة لا تخـدم قضيتنـا إطلاقـاً.

هنـا يـأتـي دور الشـعب فـي تحمّـل مـســؤوليـاتـه أمـام التـاريـخ والـوطـن مـن خـلال نبـذ كـلّ الحـالات الشـاذة ورفـضهـا إلـى الأبـد.

مسـؤول العـلاقـات العـامـة

فـي الاتحـاد الآشـوري العـالمـي








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3457 ثانية