احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا      انا الراعي الصالح ... تقرير عن الانتهاكات بحقّ رجال الدين المسيحيي في سوريا منذ 25 آذار / مارس2011 وحتى اليوم      الكنائس الشرقية توقع على بيان مشترك بشأن أوضاع المسيحيين في المنطقة      الدراسة السريانية تزور مطرانية السريان الأرثوذكس في بغداد      السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية      بطريرك موسكو: المسيحية في بعض بلدان الشرق الأوسط تواجه وضعًا كارثيا      البطريرك ساكو يستقبل السكرتير أول للشؤون السياسية في السفارة السويدية ببغداد      المحكمة الاتحادية العراقية تقر بدستورية تنظيم سجل انتخابي خاص بالكوتا المسيحية      البابا تواضروس في بيروت: تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين خطر على سلام العالم      لبنان: انعقاد المؤتمر الإقليمي "التفاهم بين الأديان والعيش المشترك"      مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني      كوردستان تتوقع ازدياد عدد النازحين وتدعو لتدخل دولي سريع      ميركل تحدد شرطاً للمشاركة باعادة إعمار العراق      "فضيحة طبية" في بريطانيا أودت بحياة 450 مريضا      صلاة مسكونية في الذكرى السبعين على تأسيس مجلس الكنائس العالمي      بيكهام يتوقع طرفي نهائي مونديال روسيا 2018      العراق: المحكمة الإتحادية العليا تقر بشرعية التعديل الثالث لقانون الإنتخابات      ترامب يوقع أمرا تنفيذيا يمنع فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم      نساء "داعش" يهربن من العراق مقابل 1500 دولار      كندا تعلن "قرارها النهائي" بشأن استخدام الماريغوانا
| مشاهدات : 717 | مشاركات: 0 | 2017-11-11 12:00:16 |

العثور على عقد زواج آشوري يبلغ 4000 عام

 

عشتار تيفي كوم - البوابة/

في تركيا عُثِر على عقد زواج يبلغ 4000 عام يحتوي على أول حالة معروفة للعقم، وينص العقد المحفور على لوحة من الطين، على أنه إذا لم يتمكن الزوجان من إنجاب طفل في غضون عامين من الزواج، فسوف تستخدم الرقيق من الإناث كبديلة. وتم العثور على أكثر من 1000 لوحة مسماري في المنطقة في عام 1925، والتي كشفت عن التراث الثقافي الغني.

وتمت كتابة هذا العقد الآشوري في شكل مسنن على شكل إسفين، وهو واحد من أقدم أشكال الكتابة، وتنص على أن العبدة "الآمة" المستأجرة، والمعروفة باسم هيرودول، يتم تحريرها بعد ولادة أول طفل.
 
وقال الباحث البارز البروفيسور أحمد بيركيز تورب من جامعة حران التركية إن "الآمة الأنثى كان يتم إطلاق سراحها بعد ولادة الطفل الأول، مما يضمن عدم ترك الأسرة دون طفل".

تم العثور على هذه اللوحة من قبل علماء الآثار من عدد من الجامعات التركية في مقاطعة كايسيري الوسطى في البلاد، ويتم عرضها الآن في متحف الآثار في إسطنبول كأول ذِكر معروف للعقم البشري، ونشرت نتائج البحث في مجلة أمراض النساء والغدد الصماء.

كانت الإمبراطورية الآشورية حضارة بلاد ما بين النهرين التي تعود إلى القرن 25 قبل الميلاد. بلاد ما بين النهرين، وهي منطقة من آسيا القديمة، حيث تجمع الناس لأول مرة في المدن الكبيرة، وأنشأت الحكومات، واخترعت الكتابة. جنبا إلى جنب مع مجموعات بلاد ما بين النهرين الأخرى مثل بابل القديمة والمدن السومرية، كانت الإمبراطورية الآشورية واحدة من أقدم الحضارات في تاريخ العالم.

وأضاف البروفيسور أحمد بيركيز: "إن الكثير من معرفتنا للمجتمعات البشرية في وقت مبكر جاءت عن طريق اللوحات الحجرية مثل هذه، مما دفع بعض العلماء إلى تسمية بلاد ما بين النهرين بـ"المكان الذي بدأ فيه التاريخ".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1584 ثانية