المجلس الشعبي يستقبل المهنئين بمناسبة انعقاد مؤتمره الثالث وانتخاب رئاسة المجلس والمكتب التنفيذ والاستشاري      فيديو.. تنظيم داعش جرف الكنائس واتخذها مقرات لمعاقبة المواطنين في الموصل      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تشارك في حفل فني تراثي للمكونات الكوردستانية      شتات مسيحيي العراق لن ينتهي بالقضاء على داعش      برعاية مار باوي سورو ..(350) من تلاميذ التعليم المسيحي بتورونتو يحتفلون باعياد الميلاد والسنة الجديدة      وفد مشترك من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان يتفقد مركز قضاء الحمدانية وبلدة كرمليس      بعد طرد داعش من العراق.. المسيحيون يعودون لممارسة طقوسهم وسط اجواء من الامل والفرح      المجلس الشعبي يشارك في مؤتمر حول أزمة مسيحيي العراق في ولاية نيويورك      فرع دهوك للمجلس الشعبي يستقبل نادي نوهدرا الرياضي      غبطة المطران مار ميلس زيا وبرفقة رؤساء الكنائس الشرقية في استراليا، يلتقون برئيس الوزراء مالكوم ترونبل      وثيقة مسربة: “ارهابيون خطرون” تسللوا للموصل قبل اسبوع بمساعدة احد الحشود العشائرية.. وهذه قائمة اهدافهم      البابا فرنسيس: فرح صلاة وامتنان هي المواقف الثلاثة التي تُعدُّنا لعيش الميلاد بشكل حقيقي      حكومة كوردستان تدعو لإجراء الانتخابات في الاقليم خلال 3 أشهر      العراق: إعادة النازحين إلى مدنهم مقابل إجراء الانتخابات      تقرير سوري: مخطط أمريكي لإطالة أمد الحرب بإعادة تصنيع «داعش»      ستار وورز: ذا لاست جيدي" يتصدر إيرادات السينما الأميركية      حارس لاكورونيا : اهدي تصدي لركلة الجزاء لزوجتي .. ولم اتوقع ان يكون ميسي بهذا المستوى      بارزاني: نؤكد على الحوار والتعايش وعدم كسر إرادة شعب كوردستان      وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي العراقية : عدد سكان العراق يتجاوز 37 مليون نسمة      ترامب يحضّر "هدية كريسماس" للطبقة الوسطى
| مشاهدات : 714 | مشاركات: 0 | 2017-11-11 19:27:28 |

اعلان عن انتحار عريس في ليلة عرسه

كامل زومايا

 

كانت صدمة ما بعدها صدمة  للعروسة والأهل والأقارب  والمدعويين لأنتحار عريسها في تلك الليلة التي انتظرته طويلا.

 في تلك الليلة لم يخطر ببال احد ان تتحول مراسيم الفرح والبهجة الى حزن وتحقيقات عن الفاعل الحقيقي وراء ذلك الموت المفاجئ ، فالمعروف عنه كان يبحث عن حبيبته بين النجوم المتلئلئة ، وكان دوما ما يرسم بين تلك المجرات طريقا للوصل مع الحبيبة وكان يحلم بالقادم من الايام في ولادة عائلة سعيدة مع اهله ، كل هذا أصبح في خبر كان في تلك الليلة المشؤومة ..

تناقلت الاخبار والناس في هرج ومرج من خلال الشهود والمدعويين ، بأن العريس كان يتناول العقاقير والمنشطات وقد شاهدوه يتنقل بين الصيدليات ومذاخر الادوية ليشتري ما يحتاجه في ليلة العرس هكذا كان مزاج الشارع بعد ان اصبح جثة هامدة مستلقيل على الارض ...

كانت حبيبته تقف في الحي عاجزة ان تفهم هذه التراجيديا الحزينة لتلك القصة الرائعة في الحب والغرام والعشق منذ الطفولة وحتى قبل ساعات ..

عجزت ان تفسر سبب الانتحار لتعزي نفسها وتجيب على اسئلة المتجمهرين والمدعويين ، وهي تسمع الناس يتهامسون عن سبب ذلك الموت المفاجئ،  فهناك من فسر موته  ، بسبب النجار الذي لم ينجز ما طلب منه من اثاث قبل يوم الزفاف على احسن ما يرام  ، ومنهم من قال اني رايته متعصب ومتشنج جدا قبل ايام بسبب التحضيرات الكبيرة والمربكة  طالما تكون متلازمة مع هكذا مناسبات  ، ومنهم من قال انه قد سمع ان  شجارا قد حصل مع اهل حبيبته كالعادة  بين الحين والحين حيث ازدادت طلباتهم وشروطهم لقبول الزواج من ابنتهم حتى قبل ساعات من ليلة العرس ،  ومنهم من اشار ان العريس لم  يكن مقتنعا ببدلة العرس وبالمدعويين وبقاعة الاعراس التي قدمت له كـ "هدية"  من اهل العروسة ، ويبدو حتى المطرب فرض عليه فرضا لأحياء حفلته..

امام هذا  اللغط والسخط الذي كانت تسمعه مجبرة عروسة الحي الحزينة، تذكرت انها اكتشفت وعن طريق الصدفة وقبل يوم من زفافها ان بعض تصرفاته في الاونة الاخيرة كانت توحي بعدم حبه كما كان قبل ايام من ذلك العرس الذي انتظره معا طوال العمر ..!

لم تكن تعلم شيئا عن سبب ذلك التغيير المفاجئ ، ولم تجد مبررا لذلك ، في تلك اللحظة كانت تشعر بخيبة امل، في تلك اللحظة التي كانت تحتضن جثته وابواب القيامة تفتح ابوابها للقادم الجديد ،  كانت تعلم ان انتظارها سيطول وعليها ان تحفر في ذاكرتها المنسية جسدا آخر وتطرز ثوبا آخر لعريس آت لا محال ...

 

كامل زومايا

كتبت في 7 تشرين الاول 2017








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6469 ثانية