رسالة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو الى العراقيين      غبطة البطريرك يونان يرعى ويحضر الحفل الفلكلوري والعشاء القروي بمناسبة افتتاح اللقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية      تعرّفوا على رسائل المسيحيين في برطلة إلى باقي المكونات      المسيحيون ضحايا التطرف الإسلامي والصراع السعودي – الإيراني وسباق التسلح والتدخل الغربي و البترول      للتخفيف من معاناة الشعب السوري والحفاظ على مستقبل المسيحيين في هذا البلد هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة تمول أكثر من 40 مشروعا إنسانيا في سورية      في هذا البلد منحوا اللجوء لمسيحي فقط من أصل 400 سوري لاجئ…تفاصيل مخيفة      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقدم تعازيه لعائلة بيت شموئيل      تقرير اخباري ... الإيمان المسيحي في إيران هو الأكثر نموا في العالم      أعمال لجنة متابعة توصيات مؤتمر العلامة جبرائيل القرداحي للدراسات السريانية      ما هي خطة نائب الرئيس الأمريكي للحفاظ على الأقليات المسيحية في الشرق      حفل تخرج طلبة جامعة هولير الطبية المرحلة الأخيرة / قاعة الشهيد سعد عبدالله - أربيل      وفد من أبناء الجالية العراقية في مشيكان يقدم مذكرة احتجاج لقنصل جمهورية العراق      مجلس محافظة كركوك يحذر من تنامي الشقاق بين مكونات المحافظة      ليفربول يضم الحارس البرازيلي اليسون بيكر      العراق.. تظاهرات مرتقبة اليوم والعاصمة مؤمنة      شاهد .. حرائق تلتهم مساحات واسعة غرب الولايات المتحدة الأمريكية      المفوضية العليا لحقوق الانسان تعلن مقتل واصابة 211 متظاهرا واعتقال 540 منذ انطلاق التظاهرات      انطلاق سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية في 23 تموز وتتويج اعماله برتبة تقديس الميرون والاحتفال بالذكرى الـ 50 لوفاة البطريرك الكردينال مار اغناطيوس جبرائيل الاول تبوني      "بقشيش فلكي" من رونالدو لـ 5 موظفين      عشرة آلاف ضحية لحوادث مرورية في إقليم كوردستان خلال 15 سنة
| مشاهدات : 810 | مشاركات: 0 | 2017-12-03 09:52:00 |

الحرية و الولادة القيصرية

امجد العسكري

 

 

بعد خمس وتسعين عاماً، جلس العراق الجريح، المثقل بالحروب الخارجية والصراعات الداخلية، مسنداً ظهره الى جيرانه اللذين لطالما الثموه جراحاً وغدراً، حكام تتغدي وتروح، ومازال وليد سنة 1921( ميلاد دولة العراق 1921)  مكبل بذكريات الماضي التي يدمى لها القلب، ارخى اطراف حدوده على الكرسي الذي كان يترقبه منذ سنون مضت، بعينين اعماها طول الحزن، لإنتظار يوسف المصلح والمنقذ لعيني يعقوب العراق، فدموع الرافدين، ما انفكت تجري على تراب خديه، كان يمني النفس بقميص يحمل اسم الوطن جملة وتفصيلا، هناك على 437 كيلوا متر مربع، كان يراقب رفيقة دربه الحرية، وهي تضع طفلها الديمقراطية بولادة قيصرية، فحالت الطفل ليست جيدة، هناك اعضاء داخل مشيمة البرلمان، التي ما زالت تتصل بجدار دول الجوار، والطفل بين الحياة والموت، حالة من السكون، والم من صلب المعناة، تعتري وجه العجوز، الطفل على مقربة مائة وستون يوم عن الاقتراع، الجميع من خارج صالة العراق عفوا ردهة الولادة، متحمسين مرابطين متربصين منتظرين لسماع صوت شجى الديمقراطية، حالة من الهستيرية تجوب بداخل ابناء العجوز، فأما صيرورة للديمقراطية، واستمرار الحرية على قد البقاء، او خيبة امل وفقدان الاثنين.

ها هي الانتخابات في الاشهر الاخيرة من الحمل، الساحة السياسية في ارهاصات وتخبطات، ان لم اكن انا افضل، فانا احسن السيئين، هكذا يفسر من رفع شعار اعمار العراق، وقد تسلم الحكم على مدى الاعوام المنصرمة، كلاهما يمنون النفس, السياسي والمواطن، فالأول يسرح في امل العودة الى عرش بلقيس، والاخر يحلم بالحياة الحرة الكريمة، يحتضنه وطنه بين يديه، فلا لجوء ولا حروب و لا وعودة زائفة و لا انا ربكم الاعلى.

وفجأة وعلى حين غرة، اصبح الشاب العراقي محط اهتمام الجميع، حيث باتت الخدمات تقدم بطبق من ذهب، وعود على ورق، ثلاثة مئة وثمانية وعشرون، يدا تقدم عطائها لمشروع الشاب العراقي، تناحر وتنافس على ذلك الفرد الفضائي بعد كل انتخابات، الذي ما ان ينهي دراسة الجامعية حتى يتزوج بعروس البطالة زواج ليس فيه طلاق، ألا تحت سقف كنيسة حزب او مقر سياسي، او مقابل مبلغ مالي ضريبة لوطنيته واعتزازه باستقلاليته عن الانتماء.

(تفاءلوا بالخير تجدوه) كما قالها من لا ينطق عن الهوى "محمد" صل الله عليه وعلى اله وسلم، وانت عزيزي القارئ تطمح نحو ارتقاء الوطن الى مستوى الدول المتحضرة، وحين تنعدم الخيارات اذن لا بد من خوض التجربة، فالحلم في دولة يقودها الشباب هو بحد ذاته اعجاز سياسي، ليكون الشباب هم القادة والربان لسفينة البلد، وتجربة جديدة قد تعطي ثمارا تختلف جذريا عن تلك التي يجنيها الشعب كل مرة من حكومة الكهول السابقة او الحالية.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9434 ثانية