البطريرك ساكو يوجه طلبا لإقرار عيد الميلاد كعطلة رسمية      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية في ضيافة فنان شعبنا الكبير "باكوري"      غبطة البطريرك الكردينال ساكو يصل الى فيينا لمقابلة المستشار النمساوي      قبل موسم الأعياد.. "هدية مخيفة" من النظام الإيراني للمسيحيين      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في لقاء حول الاقليات العراقية      اتحاد النساء الاشوري يلبي دعوة السفارة الفرنسية      تحالف باشينيان يكتسح الانتخابات الأرمنية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل المدير الإقليمي لمؤسسة الرؤيا العالمية في دمشق      رئيس طائفة الأدفنتست السبتيين الانجيلية ينعي رحيل شقيقة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا الى الاخدار السماوية      المسيحيون يطالبون باعتماد يوم ميلاد المسيح عطلة رسمية في العراق      نتائج إجتماع الديمقراطي الكوردستاني مع الإتحاد الوطني      ديمبلي والنوم.. حالة عشق تهدد مستقبله مع برشلونة      كوردستان تزف خبرا لموظفيها      الأنواء الجوية تحذر من سيول في كوردستان يومي الأربعاء والخميس      امنية بغداد: افتتاح الخضراء سيخضع إلى تقييم لمدة اسبوع قبل البت به      ما هي أهم مضامين الميثاق العالمي للهجرة المعتمد بمراكش؟      شاهد.. ملاكمون جوالون للترفيه عن سكان مناطق استراليا النائية      طائرات روسية قادرة على ضرب الولايات المتحدة تصل إلى أمريكا الجنوبية      لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة      شاهد.. هربا من التفرقة الدينية .. أول أكاديمية كرة قدم مصرية لرعاية الموهوبين من المسيحيين
| مشاهدات : 2471 | مشاركات: 0 | 2018-01-11 09:49:44 |

دير مار بهنام .. الدير الذي لم تستطع العبوات التسع عشرة المُعدة للانفجار من تدميره

 

عشتار تيفي كوم - اليتيا/

منذ قرون، يُعتبر الرهبان السريان الكاثوليك الحراس الأمناء لضريح مار بهنام، الموقع الرمزي للصلاة ورحلات الحج، الكائن بين الموصل وإربيل.

 المسيحيون هم أبناء العراق منذ أكثر من 1700 عام. خلافاً لتصورات داعش، سبق حضورهم الفتح الإسلامي، وقرروا بعد أن بشّرهم القديس توما أن ينشئوا كنيستهم على الفور. أحد هؤلاء المسيحيين الأوائل كان مار بهنام، أحد الأمراء الأشوريين الأوائل الذين اعتنقوا المسيحية. هذا القديس علّم شعبه تعاليم يسوع قبل أن يستشهد على يد والده. طوال قرون، ظلّ الرهبان السريان الكاثوليك حراس ضريح مار بهنام الأمناء إلى أن اجتاحته الدولة الإسلامية سنة 2014. وفي العامين الماضيين، سيطر الجهاديون على الدير واتخذوه مقراً لهم، ما سمح لحسن الحظ بأن يبقى الموقع محفوظاً.

 مع ذلك، حُطمت كافة الرموز المسيحية وأزيلت شأنها شأن النقوش السريانية أو الآرامية. وأكد فرج بنوا كامورات، رئيس “الأخوّة في العراق”: “داعش دمّر كل ما يشبه الصليب”. حتى وجوه الرهبان والقديسين والحيوانات أزيلت. هكذا، أراد داعش استئصال رموز الوجود المسيحي والتخلص من ماضيه.

 وقبل الرحيل، عبثاً حاول المتطرفون الإسلاميون تفجير الدير… إذ لم تنفجر العبوات التسع عشرة المُعدة للانفجار. لكن أضراراً جسيمة لحقت بضريح مار بهنام الذي يمثّل كل ما تكرهه الدولة الإسلامية أي تكريم القديسين وكونه مكان حج موحّد. فالقديس العراقي بهنام كان مصدر إلهام للمسيحيين على مر القرون، وللإيزيديين والسنّة الذين لا يزالون يكرمونه.

 حالياً، لا تزال كنيسة الدير قائمة. وعلى بعد 50 متراً منها، يوجد ضريح مار بهنام المتضرر بشدة.

 آن الأوان للترميم

 الآن، ينشغل حوالي 20 عاملاً عراقياً بإفراغ الضريح من الحطام المؤلف من بقايا تماثيل وصلبان وغيرها. ويعملون على ترميم القبة. وفي الوقت الراهن، يبقى الضريح من دون سقف.

 بالنسبة إلى أفراد الجماعة المسيحية، لا تزال الطريق طويلة. ينبغي عليهم إعادة تقليد الحج القديم وإعادة الوحدة الرمزية للسكان المحيطين بهذا الضريح المقدس.

 ديرمار بهنام لن يعود إلى سابق عهده بين ليلة وضحاها. ولكن هذا الدير هو رمز روحانية المسيحيين العراقيين على امتداد ألفيتين.











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5240 ثانية