إنفوغرافيك.. المسيحية العراقية .. اللغة والدين      الترجمة العربية للرسالة الرسمية التي وجّهها بالإنكليزية غبطةُ البطريرك يونان إلى غبطة الكردينال اقليميس كاثوليكوس كنيسة السريان الملنكار الكاثوليك في كيرالا، الهند      لقاء قناة EWTN News الأمريكية مع لؤي ميخائيل مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يرسم الشماس الإنجيلي يوسف البرني كاهنًا في أبرشية دمشق البطريركية      رسالة شكر الى قناة عشتار الفضائية وموقعها الالكتروني من السيد عزيز عبد النور / لندن      كهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات يطالبون الإدارة الذاتية بالتراجع عن قرار إغلاق المدارس      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا من الكنيسة السريانية الهندية في البحرين      حكومة هذا البلد تخاف من المسيحيين كثيراً وبدأت بهدم الكنائس بطريقة هستيرية      في ذكرى ميلاده ال 70 مازال المطران يوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان مغيباً قسراً      كنيسة المشرق الاشورية تحتفل بمناسبة تذكار القديسة مريم العذراء، في بغداد      الشابة الإيزيدية أشواق ترد على الادعاء العام الألماني "على ألمانيا والدول الأوربية أن تفرق بين اللاجئ والإرهابي"      في حالة فريدة من نوعها..أسترالي يحصل على حق اللجوء في كندا!      العراق.. "تكتل برلماني عابر للطائفية" يمهد لتشكيل الحكومة      دراسة تحذر الأميركيين: "مبيد مسرطن" في إفطاركم      أقل حضور جماهيري لريال مدريد في 10 سنوات      البابا فرنسيس: الإفخارستيا تطبعنا لكي نحيا للرب والإخوة      إعادة فتح طريق أربيل - كركوك رسميًا      واشنطن تصنف الخطر في العراق "درجة رابعة" وتحذر رعاياها من السفر      في تحد لترامب، إيران تكشف عن "طائرة مقاتلة جديدة محلية الصنع"      "عكس ما كنا نتوقع" المقتنيات الثمينة تضر بجاذبيتك
| مشاهدات : 707 | مشاركات: 0 | 2018-01-18 10:34:36 |

طلاق بأمر الحاكم الشرعي!

خالد الناهي



تزوجها وقبل الدخول بها، جاء أمر الحاكم الشرعي بعدم مشروعية الزواج، لكون الزوج ليس على دينهم، وما على الزوجة الا ان لملمت حاجاتها ورجعت الى دار اهلها.

حاولت ان اجد تفسير منطقي لما جرى منذ الأعلأن عن تحالف الحكيم ، العبادي وما يسمى بالحشد ليلة امس، ولغاية قبل ساعات قليلة، وهو انسحاب كتلة الفتح من التحالف، فلم اجد تفسير غير ان عقد الأتفاق كان عراقي خالص مئة بالمئة، وان فسخ العقد جاء بفتوى من خارج العراق 
وما كان على ما يسمى محور المقاومة سوى الولاء والطاعة، والا يجف عليهم حليب البقرة، التي كانت تسقيهم لبن سائغ للشاربين. 
والا كيف تفسر الفرح الذي شاهدناه في عيون القادة السياسين يوم امس، وهم يعدون جمهورهم بنصر كبير قادم. 
وتبريرات المنسحبين غير المقنعة، وكأنما يقولون للجميع ان القرار ليس قرارنا، واننا مرغمين على الأنفصال، ومهما يكن سبب الأنسحاب ومهما كانت الذرائع التي قدمت لتبرر ما حصل، اعتقد يجب ان تكون هناك وقفة حقيقيه قبل ان نضع علامة صح لأختيار هولاء في الأنتخابات القادمة، ان كانوا لم يستطيعوا الحفاظ على عقد وقع بين اشخاص معدودين ليلة واحدة، كيف سوف يستطيعون الأيفاء بعهودهم وعقودهم مع من سوف ينتخبهم، واذا صح التحليل الذي يقول ان امر الأنسحاب ليس عراقي، كيف نستطيع ان نثق بأناس قرارتهم تأتي من خارج العراق، وهي قرارات قطعية وباته، ولا مجال للنقض فيها.

لذلك انها دعوة للعراقيين، للتريث والتروي كثيراً، قبل ان تتخذ قرارك لمن سوف تعطي صوتك، فمن تنصل من عقد مع اناس معروفين بالنسبة اليه، حتماً غير مؤتمن لأن يكون مخلص لأناس لا يمثلون له سوى رقم في صندوق الأقتراع. 
ومن يأخذ اوامره من خارج الحدود، حتماً سوف لن يكون امين على مصالحكم ومصالح بلدكم ان تعارضت مع مصالح الدولة التي يتبعها

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4860 ثانية