المدير التنفيذي للمرصد الاشوري لحقوق الانسان يزور متحف التراث السرياني في بلدة عنكاوا      غبطة البطريرك يونان يتّصل بغبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو لتهنئته بتسميته كردينالاً      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تبارك حصول البطريرك ساكو على مرتبة الكردينال      شبكة ومحكمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط تهنئ البطريرك ساكو بتسميته كردينالا      البابا فرنسيس يعلن البطريرك ساكو كردينالاً      منظمة حمورابي تصدر تقريرها السنوي عن أوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2017      البطريرك ساكو يزور البلدات الكلدانية في قضاء عقرة      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى رسالة شكر وتقدير لجهودها في دعم جامعة الحمدانية      بيان حول الانتخابات البرلمانية الجديدة لعام 2018      قوائم كوتا المسيحيين الفائزة في الانتخابات البرلمانية العراقية 2018      الموصل.. انتشال مئات الجثث من المدينة القديمة معظمها لعناصر داعش وبعضها مفخخ      مصرف الرشيد يعلن اسباب توقف رواتب المتقاعدين والموظفين      أضخم ثقب أسود بالكون يلتهم "شمسا" كل يومين      ميسي يفوز بالحذاء الذهبي للمرة الخامسة متفوقاً على محمد صلاح      4 كتل فائزة بالانتخابات العراقية على وشك تشكيل تحالف      صحيفة: زعيم "داعش" حي ويخطط لتحول "خطير" باستخدام أطفال المدارس      البطريرك ساكو يحتفل بقداس عيد حلول الروح القدس في كاتدرائية مار يوسف      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد العنصرة في بيروت      البابا فرنسيس: ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة      رونالدو.. غلطة فينغر الكبرى في أرسنال
| مشاهدات : 640 | مشاركات: 0 | 2018-01-18 10:34:36 |

طلاق بأمر الحاكم الشرعي!

خالد الناهي



تزوجها وقبل الدخول بها، جاء أمر الحاكم الشرعي بعدم مشروعية الزواج، لكون الزوج ليس على دينهم، وما على الزوجة الا ان لملمت حاجاتها ورجعت الى دار اهلها.

حاولت ان اجد تفسير منطقي لما جرى منذ الأعلأن عن تحالف الحكيم ، العبادي وما يسمى بالحشد ليلة امس، ولغاية قبل ساعات قليلة، وهو انسحاب كتلة الفتح من التحالف، فلم اجد تفسير غير ان عقد الأتفاق كان عراقي خالص مئة بالمئة، وان فسخ العقد جاء بفتوى من خارج العراق 
وما كان على ما يسمى محور المقاومة سوى الولاء والطاعة، والا يجف عليهم حليب البقرة، التي كانت تسقيهم لبن سائغ للشاربين. 
والا كيف تفسر الفرح الذي شاهدناه في عيون القادة السياسين يوم امس، وهم يعدون جمهورهم بنصر كبير قادم. 
وتبريرات المنسحبين غير المقنعة، وكأنما يقولون للجميع ان القرار ليس قرارنا، واننا مرغمين على الأنفصال، ومهما يكن سبب الأنسحاب ومهما كانت الذرائع التي قدمت لتبرر ما حصل، اعتقد يجب ان تكون هناك وقفة حقيقيه قبل ان نضع علامة صح لأختيار هولاء في الأنتخابات القادمة، ان كانوا لم يستطيعوا الحفاظ على عقد وقع بين اشخاص معدودين ليلة واحدة، كيف سوف يستطيعون الأيفاء بعهودهم وعقودهم مع من سوف ينتخبهم، واذا صح التحليل الذي يقول ان امر الأنسحاب ليس عراقي، كيف نستطيع ان نثق بأناس قرارتهم تأتي من خارج العراق، وهي قرارات قطعية وباته، ولا مجال للنقض فيها.

لذلك انها دعوة للعراقيين، للتريث والتروي كثيراً، قبل ان تتخذ قرارك لمن سوف تعطي صوتك، فمن تنصل من عقد مع اناس معروفين بالنسبة اليه، حتماً غير مؤتمن لأن يكون مخلص لأناس لا يمثلون له سوى رقم في صندوق الأقتراع. 
ومن يأخذ اوامره من خارج الحدود، حتماً سوف لن يكون امين على مصالحكم ومصالح بلدكم ان تعارضت مع مصالح الدولة التي يتبعها

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6999 ثانية