السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي الجديد يزور مقر البطريركية الكلدانية      هؤلاء هم القدوة في الزمن الصعب      قداسة البطريرك افرام الثاني يفتتح المؤتمر الأول لرجال الأعمال السريان في العالم - ألمانيا      مجهولون يعتدون على ناشط مسيحي في قامشلو      الفاتيكان يعلن التوصل لاتفاق تاريخي أولي مع الصين لتعيين أساقفة      عماد ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور المديرية العامة للاعداد والتدريب      المركز الأوروبي للقانون والعدالة يلقي كلمة باللغة العربية من خلال فتاة مسيحية حول الإبادة الجماعية للمسيحيين أمام مجلس حقوق الإنسان      إنفوغرافيك.. كيف ومتى بدأ اضطهاد المسيحيين في العراق      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستقبل وفد من منظمة IVY اليابانية المدنية الحقوقية      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور الدراسة التركمانية      نيجيرفان البارزاني يجتمع مع كبار المسؤولين الحكوميين وقياديي الأحزاب والقوى العراقية ببغداد      مجلة أمريكية تتحدث عن إمكانية عقد مفاوضات مع تنظيمي القاعدة وداعش      "الوحش" كويكب بحجم لندن 3 مرات يهدد الأرض      اليوم الحادي عشر لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      شاهد.. كوردستان تضبط زعيم مافيا أفلت من الاعتقال بأربع دول      إيران تغلق منفذين حدوديين مع العراق بسبب هجوم الأهواز      رئيس البرلمان العراقي يصل إلى أربيل      جوجل تطلق تحديث لتطبيق Family Link للأطفال والمراهقين      اليوم العاشر لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      البابا فرنسيس يوجّه رسالة بمناسبة زيارته الرسوليّة إلى ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا
| مشاهدات : 1028 | مشاركات: 0 | 2018-02-22 09:47:56 |

احتراق الكلمات

بولص الاشوري

 

_______________

 

 عشرات من المنظمات

السياسية

الكنسية

الثقافية

الاجتماعية

تتصارع من اجل منصب  

واحد 

زائل

ومئات من 

الكلمات

والقصائد

والبيانات

كلها تحترق من اجل ان 

تضيء شمعة

امام الاخرين

ولكن؟

هل تعلمنا من التجارب القديمة

شيئا يذكر!

الثرثرات فوق المنابر 

كالغيوم السوداء

تتجمع لكي تمطر النجوم

اشعاعات من النور

او مطر اسود

والكل مسؤول عن القضية

الجمعية الاشورية في امريكا

تأسست عام ١٩١٧

والاتحاد الاشوري العالمي١٩٨٦

في فرنسا وثم ايران 

والبرلمان الاشوري في المهجر

والاحزاب القومية الاخرى

في سوريا والعراق

ما زالت تبحث عن كرسي

في الانتخابات

وما زالت احزابنا تتناسل

باحزاب جديدة

لغرض تفريق الشعب

وتناسوا دوما

حقيقة الارض والشهداء

منذ مار بنيامين واغا  بطرس

ما زالت ذكراهما توقد في قلوبنا

الاف الشموع

ولكن ما زلنا  نذبح الذبائح

في كل مناسبات دينية

العشائرية والقبلية

ونرقص ونغني ونرفع 

الانخاب البيضاء

قربانا لهم ،

وهم راحلون منذ الاف 

الاعوام

ولم نقم يوما وليمة

للشهداء في القرن العشرين

لانه لا احد يذكرنا بهم

حتى التقاويم السنوية الكنسية 

لا تشير اليهم؟

كانهم لم يستشهدوا من 

اجل القضية

ولم يصعد الابطال الثلاث

المشنقة من اجل الحقيقة

التي غابت عن قلوب 

ابناء الامة!

ماذا يفيد الكلام منذ تشريدنا

بعد الحرب العالمية الاولى

هل نلعن الزمان

او نلعن افكارنا القبيلية

والطائفية

والمذهبية

التي لم تتوحد يوما

لتداوي جروحنا العميقة

ونزيف دمنا كل يوم

في العراق وسوريا

ولعنة على تفرقتنا الطائفية

ولم نجد يوما

حزبا سياسيا

او كنيسة مذهبية

تدعوا ابناء شعبها

الى الوحدة والاتحاد القومية

لكي يكون لهم قوة تناصر

دماء الشهداء 

التي تصرخ بنا ليل ونهار

اين حقوق الامة

في العراق وسوريا

لنعلم جميعا كل الشعوب

كانت متفرقة وممزقة

ولكنها استطاعت بالفكر النيّر

ان تتحّد ويصبح لها قوة

والان هم دولّ كبرى

او صغرى

لها حقوقها القومية

ما عدا أمة اشور

بقت تصوم وتصلي

ليوم القيامة

_________________

 ٢٠/٢/٢٠١٨ تورونتو

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1741 ثانية