احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا      انا الراعي الصالح ... تقرير عن الانتهاكات بحقّ رجال الدين المسيحيي في سوريا منذ 25 آذار / مارس2011 وحتى اليوم      الكنائس الشرقية توقع على بيان مشترك بشأن أوضاع المسيحيين في المنطقة      الدراسة السريانية تزور مطرانية السريان الأرثوذكس في بغداد      السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية      بطريرك موسكو: المسيحية في بعض بلدان الشرق الأوسط تواجه وضعًا كارثيا      البطريرك ساكو يستقبل السكرتير أول للشؤون السياسية في السفارة السويدية ببغداد      المحكمة الاتحادية العراقية تقر بدستورية تنظيم سجل انتخابي خاص بالكوتا المسيحية      البابا تواضروس في بيروت: تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين خطر على سلام العالم      لبنان: انعقاد المؤتمر الإقليمي "التفاهم بين الأديان والعيش المشترك"      مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني      كوردستان تتوقع ازدياد عدد النازحين وتدعو لتدخل دولي سريع      ميركل تحدد شرطاً للمشاركة باعادة إعمار العراق      "فضيحة طبية" في بريطانيا أودت بحياة 450 مريضا      صلاة مسكونية في الذكرى السبعين على تأسيس مجلس الكنائس العالمي      بيكهام يتوقع طرفي نهائي مونديال روسيا 2018      العراق: المحكمة الإتحادية العليا تقر بشرعية التعديل الثالث لقانون الإنتخابات      ترامب يوقع أمرا تنفيذيا يمنع فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم      نساء "داعش" يهربن من العراق مقابل 1500 دولار      كندا تعلن "قرارها النهائي" بشأن استخدام الماريغوانا
| مشاهدات : 904 | مشاركات: 0 | 2018-02-22 09:47:56 |

احتراق الكلمات

بولص الاشوري

 

_______________

 

 عشرات من المنظمات

السياسية

الكنسية

الثقافية

الاجتماعية

تتصارع من اجل منصب  

واحد 

زائل

ومئات من 

الكلمات

والقصائد

والبيانات

كلها تحترق من اجل ان 

تضيء شمعة

امام الاخرين

ولكن؟

هل تعلمنا من التجارب القديمة

شيئا يذكر!

الثرثرات فوق المنابر 

كالغيوم السوداء

تتجمع لكي تمطر النجوم

اشعاعات من النور

او مطر اسود

والكل مسؤول عن القضية

الجمعية الاشورية في امريكا

تأسست عام ١٩١٧

والاتحاد الاشوري العالمي١٩٨٦

في فرنسا وثم ايران 

والبرلمان الاشوري في المهجر

والاحزاب القومية الاخرى

في سوريا والعراق

ما زالت تبحث عن كرسي

في الانتخابات

وما زالت احزابنا تتناسل

باحزاب جديدة

لغرض تفريق الشعب

وتناسوا دوما

حقيقة الارض والشهداء

منذ مار بنيامين واغا  بطرس

ما زالت ذكراهما توقد في قلوبنا

الاف الشموع

ولكن ما زلنا  نذبح الذبائح

في كل مناسبات دينية

العشائرية والقبلية

ونرقص ونغني ونرفع 

الانخاب البيضاء

قربانا لهم ،

وهم راحلون منذ الاف 

الاعوام

ولم نقم يوما وليمة

للشهداء في القرن العشرين

لانه لا احد يذكرنا بهم

حتى التقاويم السنوية الكنسية 

لا تشير اليهم؟

كانهم لم يستشهدوا من 

اجل القضية

ولم يصعد الابطال الثلاث

المشنقة من اجل الحقيقة

التي غابت عن قلوب 

ابناء الامة!

ماذا يفيد الكلام منذ تشريدنا

بعد الحرب العالمية الاولى

هل نلعن الزمان

او نلعن افكارنا القبيلية

والطائفية

والمذهبية

التي لم تتوحد يوما

لتداوي جروحنا العميقة

ونزيف دمنا كل يوم

في العراق وسوريا

ولعنة على تفرقتنا الطائفية

ولم نجد يوما

حزبا سياسيا

او كنيسة مذهبية

تدعوا ابناء شعبها

الى الوحدة والاتحاد القومية

لكي يكون لهم قوة تناصر

دماء الشهداء 

التي تصرخ بنا ليل ونهار

اين حقوق الامة

في العراق وسوريا

لنعلم جميعا كل الشعوب

كانت متفرقة وممزقة

ولكنها استطاعت بالفكر النيّر

ان تتحّد ويصبح لها قوة

والان هم دولّ كبرى

او صغرى

لها حقوقها القومية

ما عدا أمة اشور

بقت تصوم وتصلي

ليوم القيامة

_________________

 ٢٠/٢/٢٠١٨ تورونتو

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0448 ثانية