الكنائس الشرقية توقع على بيان مشترك بشأن أوضاع المسيحيين في المنطقة      الدراسة السريانية تزور مطرانية السريان الأرثوذكس في بغداد      السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية      بطريرك موسكو: المسيحية في بعض بلدان الشرق الأوسط تواجه وضعًا كارثيا      البطريرك ساكو يستقبل السكرتير أول للشؤون السياسية في السفارة السويدية ببغداد      المحكمة الاتحادية العراقية تقر بدستورية تنظيم سجل انتخابي خاص بالكوتا المسيحية      البابا تواضروس في بيروت: تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين خطر على سلام العالم      لبنان: انعقاد المؤتمر الإقليمي "التفاهم بين الأديان والعيش المشترك"      الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لتوفير الظروف الملائمة لعودة المسيحيين إلى العراق وسوريا      المجلس الشعبي يلتقي عضو الكونغرس الأمريكي ريك راهال في واشنطن      مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني      كوردستان تتوقع ازدياد عدد النازحين وتدعو لتدخل دولي سريع      ميركل تحدد شرطاً للمشاركة باعادة إعمار العراق      "فضيحة طبية" في بريطانيا أودت بحياة 450 مريضا      صلاة مسكونية في الذكرى السبعين على تأسيس مجلس الكنائس العالمي      بيكهام يتوقع طرفي نهائي مونديال روسيا 2018      العراق: المحكمة الإتحادية العليا تقر بشرعية التعديل الثالث لقانون الإنتخابات      ترامب يوقع أمرا تنفيذيا يمنع فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم      نساء "داعش" يهربن من العراق مقابل 1500 دولار      كندا تعلن "قرارها النهائي" بشأن استخدام الماريغوانا
| مشاهدات : 903 | مشاركات: 0 | 2018-03-06 15:59:41 |

مسؤول بمكتب الرئيس بارزاني: لهذا السبب نسعى للاستقلال

 

عشتارتيفي كوم- خندان/

 

أعلن مسؤول الشؤون السياسية والعلاقات العامة بمكتب الرئيس مسعود بارزاني، أن بغداد لم تبق أي معنى للشراكة الوطنية أمام المكونات العراقية، ولا تريدنا أن نكون شركاء، لذا فإننا نسعى للاستقلال.

وقال هيمن هورامي، اليوم الاثنين، خلال استقباله السفيرة النرويجية الجديدة في العراق والأردن، تون آلرس: «من الضروري أن يخلق المجتمع الدولي مناخاً من الديمقراطية على أساس مكونات المنطقة، حتى تتخلص المنطقة من تغليب مصالح أطراف بعينها، وتبتعد عن العنف».

وعن الأوضاع السياسية الداخلية في العراق، أردف هورامي «الرئيس بارزاني في رسالته التي وجهها بمناسبة الخامس من آذار، تحدث بوضوح عن الخلافات القائمة بين بغداد والإقليم، وموقف البرلمان العراقي، حيث أنها تظهر بوضوح لماذا طالب الكورد بالاستقلال، لأنهم لا يريدون أن نكون شركاء».

وأشار المسؤول الكوردي إلى أن «الكورد أعادوا بناء العراق الجديد الفيدرالي كي يكون مبعث فخر واعتزاز للعراقيين، لا كي تغتصب حقوقهم».

بدورها عبرّت السفيرة النرويجية عن شكر وتقدير بلادها لإقليم كوردستان، والتضحيات التي قدمتها قوات البيشمركة في الحرب على داعش.

وأشارت إلى أن النرويج تدرك أهمية الدور الذي يضطلع به إقليم كوردستان في المنطقة، كما جددت دعم بلادها للحوار بين بغداد وأربيل.

وكان هورامي قد قال في ‹تغريدة› على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ‹تويتر›، إنه «بتمرير الموازنة دون النظر في مطالب الكتل الكوردستانية، دقت الديمقراطية بتوافق الآراء في مرحله ما بعد 2003 في العراق، مسماراً آخر في نعشها».

مضيفاً، بالقول: «العوامل التي تدفعنا إلى الخروج من بغداد تحصل على مزيد من الزخم»، مردفاً «لا معنى للبقاء في العملية السياسية العراقية، ومقاطعة الانتخابات هو خيار آخر».

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9916 ثانية