النص الكامل لقانون H.R.390 الموقّع من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب      كلمة الكردينال ساكو من فيينا لمناسبة استقبال رئيس الجمهورية السيدة نادية مراد      المديرية العامة لشؤون المسيحيين في مؤتمر اعلان باريس      أحد ابناء شعبنا الطالب عزيز عمانوئيل ينال شهادة الدكتوراه عن اطروحته (توثيق اللهجة الارامية الحديثة لمنطقة عقرة) باللغة الانكليزية      نيافة الأسقف مار عبديشوع أوراهام يشارك في رسامة الأب أنطونيوس المالح      غبطة البطريرك يونان وقداسة البطريرك أفرام الثاني يزوران دير الصليب المقدس، قرب فيينا، النمسا      رئيس ديوان اوقاف الديانات يشارك في إستقبال الناشطة الايزيدية نادية مراد ويطرح عدد من المعوقات التي تمنع عودة النازحين الايزيديين إلى سنجار      وفد تحالف الاقليات العراقية الذي ضم السيدين حسام عبد الله ووليم وردا يشارك في جنيف بفعاليتي منتدى الاقليات ومناقشة تقرير العراق الى لجنة القضاء على التمييز العنصري      سيدني تشهد كرنفالاً عراقياً جمالياً مبهرا ً      كلارا عوديشو عضو برلمان الإقليم عن قائمة المجلس الشعبي للإتحاد الأوروبي: الوضع الإقتصادي والبطالة من أهم أسباب الهجرة      بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا      نيجيرفان البارزاني يستقبل نادية مراد ويبحثان أوضاع الكورد الإزيديين      جنرال الكتريك تعلن عن مراحل مفاوضاتها مع بغداد لتطوير قطاع الطاقة في العراق      فرنسا بعد هجوم ستراسبورغ.. الإرهاب ونظرية المؤامرة على الاحتجاجات      اليابان تفتح أبوابها للمهاجرين لحل أزمة نقص اليد العاملة      حرائق كاليفورنيا.. السلطات تعلن التكلفة "المهولة"      بارزاني: الفرصة سانحة مع بغداد وسنفي بوعودنا لشعب كوردستان      كندا تطلق سراح مسؤولة "هواوي" بكفالة.. فما شروط الإفراج؟      الصين تستعد لشن حملة اختراق جديدة على الولايات المتحدة      ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار
| مشاهدات : 1068 | مشاركات: 0 | 2018-03-07 15:01:52 |

مسؤول فرع 14 يترأس وفدا الى ضريح الخالدين في بارزان

 

عشتارتيفي كوم/

لؤي فرنسيس

 

ترأس السيد  مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني عصمت رجب يرافقه السيد نوفل حمادي سلطان محافظ نينوى ، وفدا جماهيريا من مدينة  الموصل وسهل نينوى يضم مختلف مكونات واطياف المحافظة من العرب والكورد والمسيحيين والتركمان الشبك والايزدية والكاكئية، ورجال دين مسلمين ومسيحيين وايزدية، متوجها الى ضريح الخالدين ملا مصطفى البارزاني وادريس الفقيد في منطقة بارزان، استذكارا  برحيل البارزاني الخالد ، مؤكدين السير على النهج الذي رسمه البارزاني الخالد لنا وللاجيال القادمة .

من جانبه اكد السيد مسؤول الفرع في كلمة مقتضبة خص بها وسائل الاعلام : باسمي ونيابة عن جميع الحضور الزائرين المحترمين من جماهير سهل نينوى ومدينة الموصل، ونحن في هذا المكان الذي نعتز به ونقدسه كقدسية كوردستان ، بعد ان فتحت لنا ابواب الحرية منذ عام  2003 لنُعَبر عن راينا ونعيش حياتنا كما نريد ،  نكرر زيارتنا كل عام في شهر اذار الى ضريح الخالدين ( البارزاني الخالد وادريس الفقيد)  بوفد يضم مختلف مكونات واطياف الموصل من العرب والكورد والمسيحيين والتركمان وشبك وايزدية وكاكئية، ورجال دين مسلمين ومسيحيين وايزدية استذكارا برحيلهما، مؤكدين السير على النهج الذي رسمه البارزاني الخالد لنا وللاجيال المقبلة.

وذكر السيد رجب في حديثه لوسائل الاعلام مقولات البارزاني الخالد حين قال :

  ((ﻟﻦ ﺃﻃﺄﻃﺄ ﺭﺃﺳﻲ ﺃﻣﺎﻡ ﺃﻋﺪﺍﺀ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩستاني ﻭﻟﻦ ﺍﺳﻤﺢ ﺍﻥ ﺗﺘﺤﻮﻝ ﺑﻼ‌ﺩﻱ ﺍﻟﻰ ﻣﺮﻋﻰ ﻳﺴﺮﺡ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻻ‌ﻋﺪﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻐﺘﺼﺒﻮﻥ))

مؤكدا  بان القضية التي ناضل من اجلها البارزاني الخالد لم تكن قضية شخص او عشيرة او منطقة لكنها كانت قضية امة كاملة، وقضية دولة قسمت الى اجزاء بمؤامرة كبيرة من الشوفينيين ،

وقد افنى البارزاني الخالد حياته من اجل قضيته الكبيرة التي اصبحت فيما بعد مدرسة يُستَنبَط منها كل معاني الشجاعة ونكران الذات والاعتراف بالاخر والتعايش والاخوة الانسانية.

 كما ذكر مسؤول الفرع ايضا احدى مقولات البارزاني الخالد حول السلم المجتمعي والتعايش حين قال  في احد التجمعات (أحبائي, أنشطوا في السعي والنضال والاتحاد على وفق المنهج الديمقراطي الصحيح لتبلغوا أهدافكم في نيل الحرية والاستقلال , انشروا الحديث عن الديمقراطية في المدن والقرى بين شعبكم وفي مجتمعكم , افهموهم إن هدف الديمقراطية السامي هو زوال الظلم والغدر وان يعيش البشر بعضهم مع بعض أحرارا أصفياء القلوب) .

مشيرا بذلك بان ثقافة التعايش في كوردستان والتي نسير عليها اليوم  تم وضع ركائزها ودعائمها من قبل الزعيم الخالد مصطفى البارزاني الذي قاد حركات التحرر الكوردستانية، حيث كانت  كوردستان موطن التعايش والتسامح ومهد الاديان والاعراق على الرغم من الحروب والمآسي طوال التأريخ فانها لم تفقدها ميزتها في التعايش وقد تعززت اليوم تلك الخصال بوساطة الرئيس مسعود بارزاني باحتوائه لجميع المكونات من الهاربين من ظلم داعش الارهابي المجرم بفتح ابواب الاقليم لهم كمواطنين من الدرجة الاولى، واستمر الرئيس مسعود بارزاني بنفس النهج من خلال عزمه لترسيخ تلك الثقافة على نهج الاب الروحي للكورد ورمزهم البارزاني الخالد .

واختتم السيد مسؤول الفرع حديثة بقوله:

ننحني اجلالا لروح البارزاني الخالد وادريس الفقيد

ننحني اكراما لارواح شهداء كوردستان من البيشمركة الابطال وجميع الصنوف الامنية الاخرى.

وتعدّ زيارة ضريح الخالدين مصطفى البارزاني وادريس الفقيد ، وفاء لهما ولجميع شهداء كوردستان  كونهما كانا رمزا للتضحة والفداء، حيث قدموا الغالي والنفيس، من اجل الحريةِ لشعب كوردستان والديمقراطية للعراق.

 



















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3563 ثانية