بالصور .. قداس الرسامة الكهنوتية للشماس الانجيلي ثاوفيلوس مسعود رفو في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس في بغديدا قره قوش      تهنئة من المجلس الشعبي الى المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطاكستا) بمناسبة عقد المؤتمر الـ13 وانتخاب القيادة الجديدة      ما حرقه داعش في كرمليس اصبح شهادة لمؤمنين من هولندا      بعد اسابيع.. أول قداس إلهي في كاتدرائية الأربعين شهيد بحلب بعد استكمال ترميمها      البطريرك ساكو يلتقي التلاميذ والكهنة الدارسين من ابناء الابرشية الكلدانية      المسيحيون العراقيون .. متابعة تشخيصية للمونسنيور الدكتور بيوس قاشا      افتتاح كنيسة القديسين إسحق السرياني وجاورجيوس الأرثوذكسية في قطر      "مجاذيب أردوغان" يضطهدون الأرمن ويهاجمون الكنائس      بيان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري باليوم العالمي للغة الأم      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      امريكا تقرر ابقاء 200 جندي في سوريا بعد انسحاب قواتها      بعد فقدان أطفالهما السبعة.. كندا تتحرك لمواساة زوجين سوريين      بعد تهديدات بوتن.. ملاجئ نووية بأسعار "خيالية"      تعرف على المتأهلين لدور الـ16 من الدوري الأوربي بكرة القدم      البابا فرنسيس يفتتح أعمال لقاء حماية القاصرين في الكنيسة      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"      طهران تخطط لاستحداث محافظة دينية في العراق      شاهد.. عاصفة ثلجية تضرب مناطق واسعة من الولايات المتحدة الأمريكية
| مشاهدات : 1289 | مشاركات: 0 | 2018-03-15 09:48:20 |

دموع الكلمات

بولص الاشوري

 

_______________

 

عندما نتصفح المواقع 

الالكترونية

او الفيسبوكات الملونة

ونقرأ، بصمتِ

ما يكتبه الكّتاب والشعراء 

والباحثون الكبار،

نتعجب كثيرا!

لهذه الافكار  والاراء 

والمقترحات

التي تطرح للقاريء الكريم

لتفتح امامه ابواب الحرية،

ولكن ،

هل هناك استجابات مستعجلة

من بعض سياسينا، الكبار

او رؤوساء كنائسنا، الاجلاء

او من احزابنا القوميّة

كأتحاد ألآشوري العالمي 

لمناقشة وتطويرها نحو الافضل

لخدمة قضيتنا ؟

انها شموع تحترق ،

ولكن لا يضيء المكان!

ونبقى نثرثر كما زلنا،

منذ مئات من الاعوام،

ونستذكر دماء الشهداء ،

بدون ان نحصّد بالمناجل أحلامنا

او بمطارق العمال  نصنع مستقبلنا

ونبقى على مسيرة الاعوام

نثرثر، بلا اعمال؟

لأن الذي يتمنى بازاحة ،

الجبال عن طريقه ،

لا بٌدّ ان يكون له عمال اقوياء،

ومؤمنين بالاهداف القومية،

لكي تشرق الشمس،

وتحتضن كل ابناء المشردين،

ال (المثلث الاشوري،)

الامين.

لكي نصنع مستقبلا جديدا

للاجيال!

وما زالت دموع الكلمات 

تحترق لاضاءة الطريق

نحو الاهداف، السامية

لانقاذ امتنا من الانقراض؟

_______________________

١٥/٣/٢٠١٨تورونتو










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5545 ثانية