اعلان صادر عن السينودس الكلداني 7-13 اب 2018      شاهد .. وجود أكثر من خمسين دير اثري في النجف      في الموصل- تكريم لشخصيات مسيحية منها الاب ثابت حبيب في مهرجان الشباب      شاهد .. كنيسة اللاتين الأثرية في الموصل تثبت الوجود المسيحي بالمدينة      منظمة شلومو للتوثيق تثمن مواقف الأستاذ سركيس اغاجان في دعمه المستمر لتوثيق ما تعرض له شعبنا من إبادة جماعية      البيان الختامي لسينودس الأساقفة الكلدان 2018      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل باحث من مركز الدراسة النمساوية      مهرجان استذكار ليوم التهجير القسري للمسيحيين من سهل نينوى في برطلي      وفاة الحقوقي سمير اسطيفو شبلا اثر غرقه في احد المصايف بمحافظة دهوك      البطريرك اسحاق ابراهيم: الان الإرهاب ..يستهدف المسيحيين      المحكمة الاتحادية تؤجل جلسة حسم "دستورية بيع نفط إقليم كوردستان مباشرةً"      لا يكفي ألا أفعل الشر لأكون مسيحيًا صالحًا؛ إذ ينبغي أن أفعل الخير      بعد 45 عامًا.. (مازنجر) أول سوبر روبوت عملاق يعود من جديد      مع "الدواء العجيب".. كل ما شئت ولن تسمن      الدوري الإسباني "مباشرة ومجانا" في 8 دول      الاتصالات تؤكد إصلاح مسار ضوئي بين إقليم كوردستان وبغداد      ملفات سياسية وعسكرية واقتصادية على طاولة اجتماع أردوغان والعبادي اليوم      البيشمركة: لا مفاوضات بشأن العودة لكركوك قبل تشكيل الحكومة      قصة البطل العراقي الذي تمكن من حماية أمن بغداد      ابتكار ملابس تتيح إمكانية التنفس تحت الماء
| مشاهدات : 344 | مشاركات: 0 | 2018-08-07 03:29:29 |

طائر الواق واق عاد ادراجه

خالد الناهي


طائر انتهازي، بعد ان يعتاش على الاخرين، يخرب العش الذي أواه، ويذهب الى مكان اخر، والسبب لانه طوال فترة حضانته يدرك جيدا ان هذا ليس موطنه، ولا يمثل بيئته التي يرغب العيش فيها، انما هي مجرد مرحلة، ينتفع بها من جهد الاخرين، ليقوي فيها نفسه ويمكنها، ومتى ما شعر ان لا جدوى من البقاء أكثر، هاجر وذهب الى مكان اخر. 
اليوم في العراق الكثير من الغرباء، الذين ادعوا الوطنيةوالجهاد في سبيل الوطن، فصدقهم الشعب ومنحهم ثقته، طوال السنين التي تلت سقوط النظام، فكونوا ثروات واموال طائلة تحت يافطات عريضة، سميت الجهاد والشهداء والمفصولين السياسين، وغيرها من المسميات التي منحتهم امتيازات ورواتب تكفيهم للعيش هم وابناؤهم سنين طوال، يضاف لها اموال طائلة التي اودعت بمصارف الدول التي يحملون جنسيتها، فأصبحوا من اصحاب العقارات او الارصدة الكبيرة في تلك الدول. 
ولمجرد عدم فوزهم في الانتخابات البرلمانية، وانتهاء المصلحة قرروا هجر الاعشاش التي رتعوا بها، فهجروا جميع تلك العناوين التي صدعوا رؤوسنا بها خلال الفترة الماضية، ونزعوا جلباب الوطنية، ليرتدوا ثياب التمدن والرفاه في بلدان الخارج، التي كانوا يعدون العدة للرحيل اليها منذ اليوم الأول التي وطأت اقدامهم ارض العراق. 
كثير من البرلمانين قرروا ترك العراق، لمجرد ظهور نتائج الانتخابات، ولم يفوزوا، بها وهاجرت قبلهم كثير من الأموال والأرصدة دون ان يكون هناك مانعا يمنعهم، او رادعا يجعلهم يخشون التطاول على الأموال العامة، فحملوا ما اتيح لهم من الأموال قدر استطاعتهم في موسم وافر لجني الثمار التي لا مالك لها ليحاسبهم عليها.

اغلب أموال البلاد اصبحت بيد اشخاص معدودين ينعمون بها، ويتسكع ذويهم في بلاد الغرب، وبقي اغلب الشعب يندب حظه، ويشكوا حاله، فبعد خمسة عشر عام لم يتغير شيء، سوى طرق الموت، اما باقي الأشياء بقيت على حالها، ان لم تكن اسوء من السابق.

والسؤال هنا 
بعد رحيل الجيل الأول من نهاب المال العام، ومجيئ اخرين الى مجلس النواب، هل سنشاهد جيل جديد لطائر الواق واق ، يحاول ان يثري على حساب المال العام فيغترف من خيرات العراق، ويصدرها الى الخارج، ومتى ما اكتفى يرحل كما سبقه الجيل السابق؟ أم نشهد جيل وطني همه العراق، فيقدم على تشريعات تخدم البلد والمواطن، قبل ان تخدم مصلحته الشخصية، ونبدأ بخطوة في الاتجاه الصحيح؟
المؤشرات تقول ان الخيار الاول هو الارجح، اما الامنيات فتتجه للخيار الثاني. 
نسألة تعالى ان تحقق الأمنيات، ونحظى بأناس يجعلون الوطن هو المقدم، وباقي الامور تأتي تباعاً
الايام كفيلة بكشف النوايا، فكل شيء يتضح عندما توضع الأمور على المحك.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1894 ثانية