المجلس الشعبي يشارك في مراسيم التوقيع على قرار HR390 الخاص بالإبادة الجماعية في البيت الأبيض      كلارا عوديشو عضو برلمان الإقليم عن قائمة المجلس الشعبي للإتحاد الأوروبي: الوضع الإقتصادي والبطالة من أهم أسباب الهجرة      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول الحرية الدينية في ديترويت      المطران بشار وردة يحضر مراسيم توقيع قرار HR390 في البيت الأبيض      لقاء البطاركة الثلاثة مع المستشار النمساوي سيباستيان كورز      كنيسة "مار يعقوب" في نينوى من المعالم التي يعاد ترميمها بعد تخريبها بيد الارهابيين      بالفيديو.. اول احتفال للمسيحيين بعيد القديسين مار بهنام وأخته سارة في الدير بعد تحرره من داعش      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنظم احتفالا ً كبيرا ً لمناسبة مرور الذكرى ( 70 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان      أجتماع الطاولة المستديرة حول الحريات الدينية      مجلس رؤساء الكنائس في الاردن يدعو الى تغليب المحبة والمسامحة في الميلاد      بارزاني: الفرصة سانحة مع بغداد وسنفي بوعودنا لشعب كوردستان      كندا تطلق سراح مسؤولة "هواوي" بكفالة.. فما شروط الإفراج؟      الصين تستعد لشن حملة اختراق جديدة على الولايات المتحدة      ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار      هل سيدخل العراق بأزمة طاقة مع قرب انتهاء المدة الممنوحة له من اميركا بعقوباتها على إيران ؟      "مهرجان أهداف" لباريس سان جرمان في بلغراد      كفيفة توقعت 11 سبتمبر تحدد "4 مصائب" في 2019      البابا فرنسيس: لنستعدَّ للميلاد بشجاعة الإيمان      نتائج إجتماع الديمقراطي الكوردستاني مع الإتحاد الوطني      ديمبلي والنوم.. حالة عشق تهدد مستقبله مع برشلونة
| مشاهدات : 475 | مشاركات: 0 | 2018-09-23 01:40:41 |

أقلام مأجورة تقلب الصورة

ثامر الحجامي

 

 

   يعيش العراق؛ مخاضات تشكيل الحكومة الجديدة، وتصارع الكتل السياسية فيما بينها للظفر بها، وقيادة البلاد لأربع سنوات قادمة، حيث أخذ هذا الصراع إتجاهات متعددة.

    بعض من الكيانات إصطف قوميا كالكتل الكردية، والأخرى مذهبيا كالكتل السنية، بينما الكتل الشيعية إنقسمت الى فريقين، يتصارعان فيما بينهما على تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر، وأخذ الصراع بينهما طابعا مختلفا عن السنوات السابقة، وصل الى الإستقواء بالخارج، واتهامات بالعمالة والتخوين، وتولت أقلام مأجورة تأجيج الصراع، والتشويش على المواطن العراقي.

   هذه الأقلام التي تصدت لبث إشاعات الفرقة والتناحر، والترويج للفاسدين الذين يدفعون الورق الأخضر، وأغمضت عينها عن الفشل والفساد، ونهب ثروات البلاد، وراحت تروج للقائد الضرورة، محاولة إيهام الناس بوجود بطل مذهبي جديد، يسقي العطشى ويشبع الجوعى ويكسي العرايا، تحاول أن تبشر بولاية جديدة للفاشلين، وتسوق هزيمته وخذلانه على أنه نصر، ناسية أو متناسية أن الجماهير لم تنسى، سنوات الفساد والفشل والخوف والإرهاب.

    فيما ذهب بعضهم لاتهام أطراف مهمة في العملية السياسية، بأنها تتبع محور الغرب، وأنها جزء من المشروع الأمريكي - السعودي في العراق، الهادف الى معاداة إيران وإبعادها عن الساحة العراقية، وأن هذه الجهات السياسية ضد الحشد الشعبي وتهدف الى القضاء عليه، وغيرها من الفبركات والأكاذيب، لكن هذه الأقلام جف حبرها وتوقفت عن الكتابة، حين رأت من تؤيدهم وتدعمهم يجلسون مع السفير الأمريكي، رغم أنها كانت تروج لهم، بأنهم مشروع المقاومة ضد الوجود الأمريكي في العراق.

   بينما البعض من أصحاب الأقلام الزائفة، تتصدى لأي شخصية يظهر إسمها في الإعلام، على إنها مرشحة لمنصب رئيس مجلس الوزراء، فيأخذ بالقدح فيها وإتهامها بشتى الأتهامات، ويكتب فيها جميع العبارات التي تنتقص منها، خوفا من ضياع ملك الري من صاحبه الذي سيجن لفقده الولاية والحكم، فهذه المرة تغيرت المعادلة السياسية ولن تنفع أي حيلة.

   لقد خبر العراقيون خلال السنين الماضية، جميع الكتل والاحزاب السياسية، وعرفوا إتجاهاتها والى أي جهة تميل إقليميا ودوليا، بل إن بعض الجهات السياسية ما عادت تستحي من إعلان ولائها، يعينها في ذلك الجماهير التي إنتخبتها، فما عاد غريبا أن نرى تدخلا إقليميا ودوليا في الشأن العراقي، تبعا لتلك الجهات السياسية، وما عادت يجدي سيل الإتهامات والتراشق الإعلامي الزائف.

  أما الكيانات والشخصيات السياسية الوطنية، فقد أصبح البحث عنها أشبه بالبحث عن إبرة في كومة قش، ورغم وجودها إلا إن الأقلام المأجورة قلبت الصورة.

 

 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6144 ثانية