مسرور بارزاني يشدد على ضرورة تهيئة الأمن لضمان عودة النازحين      كلارا عوديشو النائب عن قائمة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان: قرار رسمي بعدم جواز بيع اراضي المسيحيين لغيرهم في دهوك      لاجئ مسيحي عراقي: "لقد نجونا من الموت بمعجزة ... في المرة القادمة لن ننجو"      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من تجمُّع المؤسّسات الخيرية الكاثوليكية للكنائس الشرقية في زيارته إلى مدرسة ملائكة السلام للنازحين العراقيين من أبناء الكنيسة السريانية الكاثوليكية، بيروت      باشينيان بمؤتمر باريس للسلام: الإبادة الأرمنية أول إبادة بالقرن الـ20 وشهدت الإنسانية المحرقة والإبادات بكمبوديا..وإبادة للمسيحيين والأيزيديين والعنف ضد الروهينجا      الدراسة السريانية تزور قسم اللغة السريانية في كلية اللغات لجامعة بغداد      الرابطة السريانية: دون الاقليات المسيحية لن تكون الحكومة حكومة وحدة وطنية!      على مدى ستة ايام من تشرين الاول واصلت منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزيع ( 435) منظومة تصفية وتحلية المياه المنزلية للعوائل في مركز قضاء الحمدانية      رؤى متفائلة حول التنوع الديني في العراق      قداسة البطريرك مار إغناطيوس يزور سعادة سفير لبنان لدى الإمارات العربية المتحدة في مقرّ السفارة اللبنانية في دبي      جلسات البرلمان الأخيرة تخلو من فقرة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية      امطار وثلوج نهاية الاسبوع الجاري في اقليم كوردستان      ميسي: التنافس في الليغا الآن أشد من أي وقت مضى      تسجيل مصور يظهر لحظة تنفيذ هجوم ملبورن في أستراليا      ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي"      مهاجرو أمريكا الوسطى يعبرون الجبال والوديان للوصول للولايات المتحدة      قتل وحرق وتشريد.. تعرف على مذابح أوريسا الهندية ضد المسيحيين      مصدر حكومي يكشف أسباب نفوق الأسماك: تم بفعل فاعل      العراق يعلن عن مكافآة لكل من يبلغ عن رفات المفقودين الكويتيين      القبض على متهمة بـدسّ إبر في الفراولة في استراليا
| مشاهدات : 412 | مشاركات: 0 | 2018-10-15 02:36:44 |

مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول

سلام محمد العامري

 

 

إتَّخَذَ الفساد في العراق الحديث, كل أنواع وممارسات الفتك بالاقتصاد العراقي, ومنها تعيين الأقارب والمُقربين, وتنصيب بعض كبار المسؤولين بالوكالة, وما بين هذا وذاك, تفشى الفساد وساد الهرج مؤسسات البلد.

يرى بعض الساسة الذين يضنون أنفسهم متنفذين؛ ولا تطالهم يد العدالة يوما, عدم إمكانية حل تلك المشكلة العويصة, وإن حاول أحدٌ التصدي, فإنَّ هزيمته قائمة لا محال, فالعدد المُنَصَبُ بالوكالة, يُقَدَّرُ بخمسة آلاف شخص, وقد لا يعلم أغلب أولئك الوكلاء, ولو أن كل منهم فرضاً, قد عَين خمسة أشخاص فقط, فإنَّ العدد سيكون 25000 موظف, لا يقومون بأعمال مفيدة, ولذا فهم عالة على تلك المؤسسات, ألتي غالبا هي خارج اِختصاصاتهم, هذا إن كان لهم اختصاص.

إنَّ المُهمة ليست باليسيرة, فمحاربة الفساد يجب أن تشمل كل المفاصل؛ ويجب أن يتحلى من يتخذ, قرار محاربة الفساد بالصبر والحزم والجرأة, والثبات على تحقيق الإعمار بعد ذلك, أو المسير على التوازي ببرنامجه الحكومي, فهل للسيد عادل عبد المهدي, ذلك النفس الطويل, وهو المعروف بمقولة, هذه ورقة ألإستقالة في جيبي؟ لا سيما أنَّه يوصف بالمكَلف, وهذا التوصيف يعني, أنه من الممكن تسريحه, في أي وقت يشاء مَنْ كلفه.

إنها مَرحلةٌ صعبة حقاً, بل هي أصعب من سابقاتها, فقد تكون الأزمة الناشئة, تهدف لتهديم مجلس الوزراء برمته, وتكوين مَجلسٍ جديد, بمباركة الفاسدين المُتمرسين, ليعيش العراق بدوامة فساد اللانهاية, إلا إذا تنازل السيد عبد المهدي, عن سياسة التشبث بالمنصب, واضعا مصلحة الوطن في كل الإعتبارات, فيبوء بإثم مَن سبقه, وكأنك يابو زيد ما غزيت كما يُقال.

لا يبقى لنا كشعب مضطهد لعقود, عاش من خلالها تحت تجارب مريرة, من سياسات متعددة, وحكومات مختلفة الأفكار, ان ندعوا خالقنا الرحمة, والسداد للمُتصدي النزيه, وإنقاذ البلاد والعباد.

Ssalam599@yahoo.com

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4507 ثانية