المفوض عامر بولص يطالب الحكومة المركزية ووزارة الثقافة والسياحة والآثار بالحفاظ على الإرث الحضاري والديني للمسيحيين في الموصل      كلارا عوديشو تزور ... منظمتي شلومو للتوثيق وسورايا للثقافة والإعلام      الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في عمّان ... غدًا      وفد من الدراسة السريانية يزور المطرانين جان سليمان وافاك اسادوريان في بغداد      4300 مسيحي حول العالم قضوا بسبب معتقدهم خلال 2018      الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقّع على قانون منع الإبادات الجماعية والوقاية من الفظائع- اللجنة الوطنية الأرمنية- الأمريكية ترحّب-      قسم الدراسة السريانية في كركوك يزور المدارس المشمولة بالمناهج السريانية      الدرجات الوظيفية الشاغرة الخاصة بالمكون المسيحي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي      تأهيل المدارس في قرى النمرود وقضاء الحمدانية خطوة لتحقيق السلام      قادة مسيحيون عراقيون يطالبون بمزيد من الدعم لمسيحيي سهل نينوى      كلمة صاحب الغبطة والنّيافة مار بشاره بطرس الرّاعي افتتاح اللّقاء التّشاوريّ مع رؤساء الكتل النّيابيّة والنوّاب الموارنة      مكتب الرئيس بارزاني عن جريمة اغتيال مسؤول بالديمقراطي الكوردستاني في كركوك: لن تمر دون محاسبة القتلة      حرب تسريب الوثائق في العراق: صراع سياسي بأدوات أخرى      اليونسكو: إعمار الموصل "صعب"      خامس قوة اقتصادية عالميا تدخل "المجهول".. كل ما يجب معرفته عن رفض البريكست      سيدة تفرض غرامة على زوجها بقيمة 50 دولار.. ما السبب؟      اليوم.. العراق يواجه إيران في صراع الصدارة بكأس آسيا      السبت المقبل.. كنائس القدس تبدأ أسبوع الصلاة من أجل الوحدة      الديمقراطي والتغيير يتفقان على تشكيل لجنتين مشتركتين حول المشاركة في الحكومة المقبلة وبرنامج عملها      شاهد .. فتاة في مهمة لتغيير العراق: "عرفت أن حياتي قد تكون في خطر"
| مشاهدات : 488 | مشاركات: 0 | 2018-10-15 02:36:44 |

مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول

سلام محمد العامري

 

 

إتَّخَذَ الفساد في العراق الحديث, كل أنواع وممارسات الفتك بالاقتصاد العراقي, ومنها تعيين الأقارب والمُقربين, وتنصيب بعض كبار المسؤولين بالوكالة, وما بين هذا وذاك, تفشى الفساد وساد الهرج مؤسسات البلد.

يرى بعض الساسة الذين يضنون أنفسهم متنفذين؛ ولا تطالهم يد العدالة يوما, عدم إمكانية حل تلك المشكلة العويصة, وإن حاول أحدٌ التصدي, فإنَّ هزيمته قائمة لا محال, فالعدد المُنَصَبُ بالوكالة, يُقَدَّرُ بخمسة آلاف شخص, وقد لا يعلم أغلب أولئك الوكلاء, ولو أن كل منهم فرضاً, قد عَين خمسة أشخاص فقط, فإنَّ العدد سيكون 25000 موظف, لا يقومون بأعمال مفيدة, ولذا فهم عالة على تلك المؤسسات, ألتي غالبا هي خارج اِختصاصاتهم, هذا إن كان لهم اختصاص.

إنَّ المُهمة ليست باليسيرة, فمحاربة الفساد يجب أن تشمل كل المفاصل؛ ويجب أن يتحلى من يتخذ, قرار محاربة الفساد بالصبر والحزم والجرأة, والثبات على تحقيق الإعمار بعد ذلك, أو المسير على التوازي ببرنامجه الحكومي, فهل للسيد عادل عبد المهدي, ذلك النفس الطويل, وهو المعروف بمقولة, هذه ورقة ألإستقالة في جيبي؟ لا سيما أنَّه يوصف بالمكَلف, وهذا التوصيف يعني, أنه من الممكن تسريحه, في أي وقت يشاء مَنْ كلفه.

إنها مَرحلةٌ صعبة حقاً, بل هي أصعب من سابقاتها, فقد تكون الأزمة الناشئة, تهدف لتهديم مجلس الوزراء برمته, وتكوين مَجلسٍ جديد, بمباركة الفاسدين المُتمرسين, ليعيش العراق بدوامة فساد اللانهاية, إلا إذا تنازل السيد عبد المهدي, عن سياسة التشبث بالمنصب, واضعا مصلحة الوطن في كل الإعتبارات, فيبوء بإثم مَن سبقه, وكأنك يابو زيد ما غزيت كما يُقال.

لا يبقى لنا كشعب مضطهد لعقود, عاش من خلالها تحت تجارب مريرة, من سياسات متعددة, وحكومات مختلفة الأفكار, ان ندعوا خالقنا الرحمة, والسداد للمُتصدي النزيه, وإنقاذ البلاد والعباد.

Ssalam599@yahoo.com

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5802 ثانية