البطريرك ساكو يعلّق على نبأ زيارة البابا للعراق العام المقبل      موقع إخباري: محدّدات الأمن والخدمات تعيق عودة المسيحيين إلى الموصل      غبطة البطريرك يونان وآباء السينودس يزورون البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لتقديم التعزية بوفاة البطريرك نصرالله بطرس صفير – بكركي      قداسة البطريرك افرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي في كنيسة مار جرجس في كوردوبا      إعادة افتتاح كنيسة في مدينة البصرة العراقية بعد اكتمال تأهيلها      في حفل تخرج دورة لغة سريانية حبيب افرام: سنقاوم ابادتنا بالصمود بالهوية باللغة بالانتماء!      صلوات وطقوس يقيمها مسيحيون في اقدم كنيسة بكربلاء      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يزور المجلس التشريعي في بوينس آيرس      النص الكامل للكلمة الإفتتاحية لغبطة البطريرك يونان في الجلسة الإفتتاحية للسينودس المقدس      بالصور .. الذكرى 104 السنوية لــ شهداء الابادة السريانية سيفو/ كنيسة ام النور - عنكاوا      تقرير أسترالي: العراق ثالث أقل الدول أماناً في الشرق الأوسط      برشلونة تحرك بالفعل من أجل نيمار.. وحدد السعر وتفاصيل الصفقة      هل فعلا اخترع ماشدوتس الأبجدية الأرمنية سنة 406.. أم أنها كانت موجودة أصلا؟      فضيحة مونديال قطر.. من الاجتماع السري إلى اعتقال بلاتيني      كوردستان تضبط شحنة هيروين ضخمة قادمة من إيران      توقعات بأجواء ربيعية بعدد من مناطق العراق في هذه الايام      ترامب يعلن البدء في إجلاء ملايين المهاجرين غير الشرعيين من الولايات المتحدة      مسؤول حكومي: 20 قرية حدودية شرق اربيل مهددة بالاخلاء بسبب القتال بين PKK والجيش التركي      صور الأقمار الصناعية تكشف ما تفعله تركيا في مياه المتوسط      وزير الكهرباء يرد على تصريحات مقتدى الصدر
| مشاهدات : 651 | مشاركات: 0 | 2019-03-25 17:21:58 |

واشنطن تحصّن مقرّاتها الأمنية في العراق خشية استهدافها

جدل متصاعد ببغداد حيال ملف وجود القوات الأجنبية(Getty)

 

عشتارتيفي كوم- العربي الجديد/

 

كشف مسؤولون عسكريون عراقيون في بغداد، اليوم الإثنين، عن حزمة إجراءات أمنية جديدة اتخذتها القوات الأميركية في محيط مقرات وجودها في الأنبار ونينوى وصلاح الدين وبغداد، غرب وشمال ووسط البلاد، منذ أيام، موضحين أنها شملت مناطيد وأبراج مراقبة، وعلامات باللغة العربية تحذر من الاقتراب من محيط وجودها، وأنها قوات "مخولة بالقتل"، فيما أكد أعضاء في البرلمان العراقي تحقيق تقدم في إنجاز مسودة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد، وعلى رأسها الأميركية.

ويأتي ذلك مع تصاعد حدة الجدال السياسي في بغداد حيال ملف وجود القوات الأجنبية في العراق، وخاصة الأميركية، إذ تصر قوى سياسية مقربة من طهران على تقديم مسودة قانون للبرلمان ينص على إخراج هذه القوات وإنهاء أي وجودٍ أجنبي في العراق، فيما تبدي قوى أخرى معارضتها، خشية ما تسميه بتفرد إيران في البلاد في حال انسحبت القوات الأميركية فعلاً، وأبرز تلك القوى العربية السنية منها والكردية وتيارات مدنية وعلمانية مختلفة، تعتبر أن الولايات المتحدة مطالبة بإصلاح أخطائها في العراق، وأن وجودها ضروري حالياً، من جهة الخوف من إيران.

وقال جنرال عراقي في وزارة الدفاع لـ"العربي الجديد"، إن الحديث عن زيادة عديد القوات الأميركية في العراق خلال الأيام الماضية عارٍ عن الصحة، لكن هناك حركة واسعة من تلك القوات لتأمين محيط مقراتها في الأنبار وبغداد وصلاح الدين ونينوى، خشية تعرضها لهجمات، بعد ضبط ثلاث قواعد صواريخ على مقربة من قاعدة عين الأسد غربي الأنبار قبل أيام، موجهة صوب القاعدة وتحمل صواريخ من طراز "غراد" روسية الصنع.

وبيّن المصدر أن تلك الاحتياطات تمثلت في إطلاق مناطيد مراقبة وكاميرات ليليلة وأجهزة استشعار، ووضع علامات تحذير بالعربية من الاقتراب من مقراتها، حتى لو كان بالنسبة إلى القوات العراقية التي تحتاج إلى التنسيق مسبقاً للدخول إلى المقرات الأميركية في عين الأسد، والتقدم، والمطار، وبلد، ومقرات أخرى توجد فيها، مثل موقع سايلو الحبوب قرب بلدة ربيعة على الحدود العراقية-السورية من محور نينوى ـ الحسكة السورية.

ووفقاً للمسؤول العراقي، إن الإجراءات الأمنية المشددة حول المقرات الأميركية تشير إلى وجود "مخاوف حقيقية من استهدافها داخل العراق"، معتبرا أن "الجيش العراقي لن يسمح بذلك بكل تأكيد".

في هذه الأثناء، قال عضو البرلمان العراقي عن تحالف "الإصلاح"، علي العجياوي، إن تحالفي "سائرون" و"الفتح"، وهما الكتلتان الرئيسيتان في البرلمان، قد وصلا إلى مرحلة متقدمة من مشروع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

ووفقاً للعجياوي، إن الضغوط الأميركية على بعض الكتل السياسية وعدم الوصول إلى موقف حكومي موحد، تسببت بعدم إدراج مسودة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد ضمن جداول مجلس النواب لجلسات الأسبوع الحالي، لافتاً في تصريحات صحافية إلى أن تحالفي "سائرون" و"الفتح" لم يرضخا لتلك الضغوط ووصلا إلى مراحل متقدمة من إكمال مسودة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد. واعتبر المصدر أن التصويت على إخراج القوات الأجنبية من البلاد "أصبح أمراً ضرورياً وملحاً كونه يمثل سيادة البلاد، ولا يجوز تأخيره إلى فترات أطول".

من جهته، تحدث النائب عن تحالف "الفتح" حنين قدو عن وجود ما سمّاها "رغبة" من رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بتمديد بقاء القوات الأميركية القتالية في العراق، مبيناً في تصريحات لوكالة أخبار عراقية محلية أن هناك "عدداً كبيراً من القادة الكرد والعرب السنة يؤيد بقاء القوات الأميركية في البلاد ويرفض التصويت على إخراجها".

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5089 ثانية