محنة المسيحيين والايزيديين تستمر في العراق      الجامعة الكاثوليكية في استراليا تمنح الدكتوراه الفخرية للمطران وردة      وزير الخارجية الامريكي يكرم السيدة والسيد وردا كفائزين بجائزة الحرية الدينية الدولية من العراق      كادر المدرسة الدينية الصيفية لكنيسة برطلي يقوم بزيارة المدرسة الدينية في كنيسة بعشيقة      زيارة منظمة نيم تولا الى مجلس السريان / برطلي      سفيرة العراق في الفاتيكان: العراقيون يتطلعون لزيارة البابا التاريخية      بيان للأمير الحسن بن طلال بمناسبة مرور 6 أعوام على اختطاف مطراني حلب      المجلس الشعبي يشارك في المؤتمر الدولي الثاني لحرية الدين في وزارة الخارجية الامريكية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل سيادة النائب الرسولي للاتين في سورية      عضو حقوق الإنسان: أهالي البصرة تكفلوا بحماية دور المسيحيين ويرفضون وصفهم بالأقلية      عبد المهدي يتحدث عما "يُفرح" كوردستان ويحسم جدلية دمج الحشد الشعبي      العراق.. درجات الحرارة تلامس الـ50 خلال الأيام الأربعة القادمة      لماذا رفض ماركوس تورام حذاء ميسي؟      "واشنطن بوست": ألف "داعشي" تسللوا من سوريا إلى العراق      كوردستان تتهيأ لمحادثات مع بغداد وتناقش اولى خطوات الحكومة الالكترونية      مجلس الأنبار: انسحاب أمريكي مفاجئ من الرطبة وداعش يوزع منشورات تهديدية      كيف تتواصل الحيتان؟.. باحثة تكشف أسرارا فريدة      نيمار مقابل بيل.. تقارير عن صفقة الموسم      البابا فرنسيس: يذكّرنا إنجيل اليوم بأن حكمة القلب تكمن في معرفة الجمع بين التأمل والعمل      نيجيرفان البارزاني: قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب تواصل عملها الجاد والدؤوب لضمان أمن إقليم كوردستان
| مشاهدات : 506 | مشاركات: 0 | 2019-04-20 09:51:56 |

التنين الأحمر والزئبق الأحمر والخط الأحمر والـ...... الأحمر

حيدر حسين سويري

 

 

   إلتقيتُ السيد إبراهيم وهو صديق قديم يتحدث بلا خوف، يطلق عنان الكلمة بسخرية، لتختزل أكبر المواضيع، وهكذا هو حال ثلة من العراقيين؛ سألت السيد: ما هو رأيك في حادثة السيد(إبن عمك) في تهريب الزئبق، في الفيديو الذي إنتشر في مواقع التواصل الإجتماعي؟

   فأجاب:( كفيلكم الله.. الزئبق الأحمر مادة إسطورية خرافية، لا وجود لها على كوكب العراق.. مثل التنين الاحمر الينفخ نار.. والما شايف العراقيين بالتسعينات شلون نبشوا أرض العراق شبر شبر، يدورون على تايرات أبو الريحة..، يعني ما عنده خيال إبداعي وفني وتصور دراماتيكي عن العراقيين اذا إندلوا الزئبق الاحمر وين صاير بالعراق، راح يسوون العراق كله هور من الحفر.. صدگ أريدلي تنين أحمر صيني حولي يشتغل من أول طگه...، ما أريده چبير ومشلع ضروسه وجداحته طافية ومخلص غاز!)

   وأنت أبوعلي(شخص يخاف جداً من الشرطة وعمره ما داخل مركز شرطة واذا تلاكه وياه شرطي يدور وجهه ويرجع ويمشي بغير طريق)، شنو رايك بالحدث؟ أجاب أبوعلي:

إي غير لكَوا بجيبه عشرة الاف كويتي؟! خلص الشرطة أعرف بشغلهم!

زين لو لاكَين فلوس إيراني، شنو يعني؟!

يهرب ساهوووووووون... دوخر مني، أني شعليه؟

غادرنا ابوعلي غير مستأنسٍ بحديث.

فسألتُ ابو جاسم:

شنو رايك بكلام البطاط:«وانته هذا الضابط اللي مسوي نفسك رجال.. والله العظيم والنبي الكريم لنخلع عيونك من جمجمتك.. والله العلي العظيم لنسوي راسك نفاضه مال جكَاير»

يتشاقة، لان هو أصلا ما يدخن فميحتاج النفاضه

زين هو شنو دخله بالموضوع؟

مو هو خط أحمر

شنو خط أحمر؟

شمدريني غير هم يكَولون؟

زين شنو تحليلك للموضوع؟

حبيبي القضية واضحة اكو فيلم مصري إسمه (التحويلة) بطولة(فاروق الفيشاوي ونجاح الموجي وأحمد عبد العزيز)، وقصة هذا الفيلم بأختصار (أن أحد السجناء هرب من الضابط في محطة القطار اثناء التسفير، فلم يجد الضابط أمامهُ سوى(الجايجي) حلمي(نجاح الموجي) ليسد بهِ النقص الحاصل في عدد السجناء بسبب السجين الهارب؛ الصراحة انا اعتبر هذا الفيلم من افلام الرعب الكبيرة وأظن أن ما حصل مع السيد والضابط هو كما جاء بالفيلم

سبحان الله هو حتى الفنان نجاح الموجي مات بعد هذا الفيلم

لعد سد الموضوع لا نلحكَه

.................................................................................................

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0445 ثانية