منظمات عراقية تصدر بيانًا يدين تهجير المسيحيين من المناطق الحدودية في الشمال      المطران المنتخب فيليكس سعيد الشابي يوجه رسالة الى ابرشية زاخو الكلدانية      في بقعة منسية.. إيزيديون يبعثون الحياة في ”مار عوديشو“ المسيحية      کلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان الاقليم تهنئ محافظ دهوك الجديد      بالصور .. عنكاوا تطبق قرار منع التجوال 30/6/2020      الاحتفال بالقداس الالهي بمناسبة عيد هامتي الرسل مار بطرس ومار بولس في كنيسة ام النور في عنكاوا      المسيحيون في سهل نينوي ودهوك: القصف التركي يستهدف وجودنا      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة عيد هامتي الرسل مار بطرس ومار بولس      البطريرك ساكو يحتفل بقداس الذكرى الثانية لمنحه القبعة الكاردينالية      السيد ججو يعقد اجتماعا حول مهام المديرية في بغداد      خبراء ألمان ـ رسالة أردوغان الخفية في إشعال جبهة شمال العراق      دوري أبطال أوروبا: ويفا يؤكد عدم تعديل خططه رغم تشديد إجراءات الإغلاق بالعاصمة البرتغالية جراء فيروس كورونا      تفاءلوا.. لقاح أميركي ألماني بنتائج مبشّرة!      تسارع مجنون.. أكثر من 50 ألف إصابة جديدة بكورونا في أمريكا      الروس يؤيدون تعديلات تتيح لبوتن أن يحكم حتى 2036      دعوات كنسيّة ودوليّة لإبقاء آيا صوفيا كجسر للقاء والتفاهم والتضامن بين الشعوب      العراق يسجل 2415 إصابة جديدة بفيروس كورونا وأكثر من 100 وفاة      سقوط طائرة تركية داخل اراضي اقليم كوردستان      بعد تمام نصفها.. مقترح نيابي لاعتماد موازنة مالية لآخر ستة أشهر من 2020      أزمة لبنان الإقتصادية تصل الى "وجبات" الجيش
| مشاهدات : 617 | مشاركات: 0 | 2019-11-11 10:02:59 |

فساد كبير وفشل ذريع للسلطة وتمسك شديد بالكراسي

قيصر السناطي

 

 

المظاهرات دخلت شهرها الثاني في العراق والحكومة لا زالت تتمسك بالحل الأمني على الرغم من الأعداد الكبيرة من الشهداء والجرحى،فالسلطات الثلاثة تجتمع وتوعد بأصلاحات كبيرة ولكن على ارض الواقع لا يوجد شئ، لقد فشلت حتى الأن في كشف قاتلي شباب المظاهرة، ولم تقدم اي من الفاسدين الى العدالة، فالسلطة تتخبط بين توجيهات النظام الأيراني وقاسم سليماني وبين تمسك الكتل السياسية بالمكتسبات التي حصلت عليها خلال 16 سنة بعد السقوط،فهي لا تريد ان تفرط بالسلطة ولا بالأموال التي سرقتها من اموال الشعب،لذلك السلطات الثلاثة التنفيذية والتشريعية والقضائية تدور في حلقة مفرغة وهي تراهن على الوقت في انهاء الأنتفاضة الشعبية، وأستخدام القوة المفرطة والخطف وألأعتقال بحق المتظاهرين.

اما رجال الدين والمرجعية فهي عاجزة امام اي توجيه لصالح المتظاهرين بسبب الخوف من النفوذ الأيراني الذي يهدد بالتصفية كل من يقف ضد مصالح ايران في العراق، لذلك فأن تصريحات مرجعية النجف متذبذبة وخجولة امام ما يجري في بغداد وباقي المحافظات، اما الكتل السياسية المشاركة في السطو على المال العام، فهي تراقب عن كثب وهي تتمنى ان يستمر الوضع على ما هو عليه وأقناع المتظاهرين بوعود الأصلاح وبأغراءات سواء كانت وظيفية او اعطائهم قطع اراضي،والبرلمان اعلن عن خطة وهي تقليل العمر التقاعدي الى ستين سنة لكي يوفر وظائف للشباب العاطل، وكما يقول المثل اصلاح الخطأ بخطأ اكبر،اما محاربة الفساد فهذا لم يتم في ظل الوضع الحالي، لأن الجميع مشترك بسرقة المال العام كما قال احد النواب( كلنا فاسدون وجميعنا اخذ الرشاوي وكلنا نتحمل الفساد المستشري الذي اوصل العراق الى المرتبة 169 في العالم.

 لذلك فأن ما يتنظر العراق في ظل هذه الأزمة التي خلقتها الأحزاب والكتل السياسية الفاسدة خطير جدا حيث ان المتظاهرين فقدوا الثقة في اي اصلاح من جانب الطبقة الحاكمة، وقد سالت دماء غزيرة في سبيل التخلص من هذا الكابوس الذي استمر لعقود من الزمن،لذلك فأن القادم سوف يكون الأخطر،الا اذا ظهر سوبرمان من داخل الجيش وقادة عملية انقلابية ضد هؤلاء الفاسدين وهذا ليس بالأمر السهل ، نظرا لكون جميع الأحزاب لها اذرع مسلحةـ لذلك فأن التخلص من هذه الطبقة الفاسدة يتطلب جهود جبارة وتضحيات كبيرة قد تكون الأكبر في تأريخ العراق الجديد.ان السياسيين اذا كان لديهم ذرة من العقل عليهم ان يتجابوا مع مطالب المتظاهرين قبل فوات الأوان، لأن اذا سقط النظام بالقوة فسوف يتم اعدام جميع الذين شاركوا في نهب خيرات العراق وأصلوه الى هذا المنزلق الخطير.

فالأيام القادمة تحمل الكثير من المفاجأت.

 وأن غدا لناظره لقريب..











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.2081 ثانية