البابا فرنسيس يوجه رسالة خاصة الى شبيبة العراق      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل مطران كنائس الكرسي الرسولي في جنوبي كيرالا ورئيس دير مار إغناطيوس      ألمانيا: دعوات للمسيحيين والمسلمين لمواجهة الكراهية معا      في كركوك... الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية المسيحية      إنفوغرافيك.. أحداث مهدت لإفراغ الموصل من المسيحيين      الكنيسة في العراق تشدد على أهمية بناء علاقات جديدة مع الآخرين      بيان صادر عن أمانة سرّ بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية بخصوص ضرورة تمثيل طائفة السريان الكاثوليك بوزير في الحكومة اللبنانية الجديدة      فريق مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية يوزع منظومات تصفية وتحلية المياه المنزلية على 103 عائلة      اختتام الدورة التطويرية الحادية عشر لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية في بغداد      مشاركة راديو مريم عراق وأقليم كوردستان في مؤتمر راديو ماريا العالمي في أيطاليا      السعودية تؤكد رسميا وفاة خاشقجي بشجار في قنصليتها باسطنبول وتعلن توقيف 18 شخصا في إطار التحقيق      شاهد .. رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يتفقد شارع المتنبي ويلتقي برواده      أمن كوردستان يعلن القبض على مجموعة تهرب النفط ضمنها عناصر أمن      مخاوف من انتشار وباء الكوليرا في البصرة      ترامب يهدد باستدعاء الجيش وغلق الحدود مع المكسيك      وسط التوتر.. بوتن يحذر من "آفانغارد" الذي لا يمكن إيقافه      نافذة على سينودس الأساقفة: الترحيب بالمهاجرين هو التزام مسيحي      محمد بن سلمان يفكِّر في شراء مانشستر يونايتد الإنكليزي.. وأسهم النادي تشهد ارتفاعاً كبيراً      البابا يستقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ جامع الأزهر أحمد الطيب      نيجيرفان بارزاني والحلبوسي يبحثان جهود تشكيل الحكومة العراقية الجديدة
| مشاهدات : 19471 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

ارموطا


ارموطا قرية قديمة الى الغرب من كويسنجق نحو 3 كم ويعود تاريخها الى ما قبل الاسلام كبلدة مسيحية عامرة اما عن اسمها فثمة رأيان  الاول انها تعني الرمان او بستان الرمان لكثرة وجود هذه الثمرة الثاني اسم سرياني مركب من كلمتين ارعا دموتا اي ارض الموت والمعنى الثاني هو الارجح وصحيح وذلك بسبب كثرة ما اصابها من الكوارث المفجعة في التاريخ نجد ارموطه قد تعرضت للكثير من الهجمات وكان الثمن دائما باهظا تدفعه القرية من دماء ابنائها وممتلكاتهم كما نهبت القرية سنة 1943 واحرقت مكتبة كنيستها

ويعتقد ان مسيحي ارموطا اقدم من مسيحي كويسنجق قدم بعضهم من هيران خوشناو بالقرب من شقلاوة لكنهم تفرقوا وتوزعوا في مدن مختلفة منها كويسنجق  وسليمانية وكركوك وبغداد وكرمليس وعينكاوة وغيرها.

 كنائس القرية ومزاراتها

كنيسة ما يوسف:

 شيدت في احد البساتين في سنة 1923 وفيها اثارو قبور قديمة كنيسة مار ميخائيل وكانت محطوطة بمقبرة مسيحي كويسنجق قبل انشاء المقبرة المشتركة الحالية وكنيسة العذراء حافظة الزروع وهي حاليا الكنيسة الرئيسية ويعود انشاؤها الى عام  1868 حيث  قام ببنائها محسن يدعى يوسف صرفيانوهو ارمني ميسور من مدينة طوقان التركية وذلك برعاية القس شمعون في عهد المطران يوحنا تمرز والبطريرك يوسف اودو وفي زمن البابا بيوس التاسع .  
وتم توسيع الكنيسة تحت اشراف الاب متي كوسا الراهب الشقلاوي وباسهام اهالي القرية ودعم من يوسف صرفيان حفيد المحسن المذكور في عام 1963 تعرضت الكنيسة الى النهب بسبب الاضطرابات في المنطقة

مزار مارت شموني

 يقع هذا المزار جنوبي القرية بالقرب من المقبرة الحالية ويؤمه الناس للصلاة والتضرع الكهنة الذين خدموا في ارموطه صليوا رسام و الياس شير الراهب و كوركيس متي و ايليا مرقس التلسقفي ،  بولس عبدوكا سليمان شيخو الراهب، اسحق بطرس، يوسف سليمان، متي كوسا الراهب، ايليا حنا القس وحيد توما، وحاليا القس دنحا توما من اهالي القرية
دير مار بينا:

 الى الشمال من قرية ارموطا بنحو 3 كم يقع دير مار بهنام المعروف حاليا ب ماربينا قديشا في سفح جبل باواجي ارتفاعه 1260 قدم وقرب قرية طوبزاوا بناؤه من حجر وكلس وخلفه مقبرة كبيرة وثمة راءيان بشان تاريخه حيث يربط هذا الدير بتاريخ دير ماربهنام المعروف في ضواحي الموصل والذي بنى تكريما للشقيقين بهنام وسارة الذين يقال انهما من بين شهداء الساسانين خلال حملة الاضطهادات التي شنها شابورالثاني عام363 م ويقول الرأي الثاني بانه حينما بلغت هجمات المغول دير مار بهنام في الموصل اضطرالرهبان والكهنة الى النزوح باتجاه قرية ارموطه فبنوا هذا الدير فيها وسموه ماربهنام وكانت ثمة كتابة سريانية على الجدار الداخلي للدير قبل انهياره تعود الى سنة 1714 يونانية اي1403 ميلادية تقراء ان كيخوا اوغات احد وجهاء ارموطه قام باعمار هذا المكان وفي مكان اخر كتبت عبارة بالسريانية ايضا صلوا لاجلي ولاجلنا ومن الجدير بالذكر ان هذا الدير قد تم تفجيره وهدمه عام 1988الا ان المؤمنين ارادوا ان يعيدوه الى سابق عهده
ففي عام 1996 قام احد ابناء القرية وهو يعقوب باسي واولاده باعادة بناء الغرف الخمس المهمة فيه ثم قامت لجنة مشتركة من كويسنجق وارموطه بجمع تبرعات في محاولة لتوسيعه واعادة تشييد بعض الاقواس والاعمدة القديمة فيه بنيت بالحجر والكلس وقد تم افتتاح الدير عام 1996 يوم عيده في الجمعة الاولى بعد عيد القيامة .

انجازات الاستاذ سركيس آغاجان في ارموطا

·        ترميم وتوسيع مزار (مربينا قديشا)

·        ترميم كنيسة مريم العذراء

·        صب اكثر من (11000) متر مربع للشوارع الداخلية في ارموطا

·        شراء محولة كهربائية (250KV) للقرية

·        تشجير القرية والمزار

·        حفر (4) آبار ارتوازية للمقبرة وقاعة التعازي والمزار ولسقي الاراضي الزراعية 

·        شراء مولدة (100 KV) لكنيسة مريم العذراء

·        شراء مولدة (150KV) للآبار

·        شراء مولدة (250 KV) للقرية

·        شراء قطعة ارض لبناء الكنيسة بمساحة (4200) متر مربع

·        شراء سيارة بيك آب وكوستر لخدمات الكنائس

·        تجهيز الكنائس باجهزة التكييف وتأثيثها

·        فتح مركزين للانترنت وتزويدهما باجهزة الكومبيوتر















شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3352 ثانية