الاحتفال بعيد القديس مار توما الرسول في كنيسة ام النور- عنكاوا      سيادة المطران يلدو يحتفل بعيد مار توما الرسول (شفيع البطريركية) في بغداد      برعاية المرصد الآشوري: "قضية شعب .. أوراق مبعثرة" أمسية شعرية في نورشوبينغ السويدية      الرسامة الكهنوتية للشماس الانجيلي سان حكمت كاكا في كاتدرائية مار يوسف الكلدانية- عنكاوا      محاضرة عن صحة وجمال المرأه للجنة النسوية للجمعية الثقافية الاجتماعية الارمنية في اربيل      كندا تثني على الدعم الذي تبديه حكومة إقليم كوردستان لحقوق المكونات الدينية والقومية      حفل اعادة تكريس ايقونة عماذ الرب في كنيسة مار كيوركيس في بغديدا      ‎ قداسة البطريرك افرام الثاني يشارك في تقديس الميرون في كاثوليكوسية بيت كيليكيا الكبير للأرمن الأرثوذكس      البطريرك ساكو يحتفل بقداس التناول الاول في الرعية الكلدانية في الأردن      من بين المكرمين السابقين بها بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر، فتح باب الترشيحات لـ"جائزة زايد للأخوة الإنسانية 2023"      رونالدو يشعل التكهنات.. لم يلتحق بتدريبات مان يونايتد      داخلية إقليم كوردستان: يجب تجديد جميع تراخيص حمل السلاح      الإطار يعلن موعد تشكيل الحكومة      رئيس لجنة الفيروسات التاجية في مجلة "لانسيت" يشير إلى مصدر كورونا وسبب الأزمة الأوكرانية      الكاردينال بارولين في الكونغو يلتقي رئيسَي الجمهورية والوزراء والأساقفة ويحضر توقيع اتفاق تاريخي بين الكنيسة والحكومة      هيمن هورامي: لا يمكن اجراء انتخابات برلمان كوردستان في موعدها      تقديرات بوجود 200 ألف تل أثري في العراق .. تحتاج إلى استكشاف      "وزير الصدر": العراق لن يرجع للتوافق مهما كانت النتائج      وزير ألماني يتوقع حدوث انقطاع متتال بالتيار الكهربائي في بلاده      ببلينا شموئيل تحصل على المركز الرابع في بطولة أستراليا الوطنية للجمباز‏
| مشاهدات : 710 | مشاركات: 0 | 2022-05-14 09:32:50 |

أمل هزيمة داعش.. ما فرصتها بعد تجربة سوريا والعراق؟

 

عشتار تيفي كوم – سكاي نيوز عربية/

مع تنامي هجمات تنظيم "داعش" الإرهابي في إفريقيا واختيار "التحالف الدولي لهزيمة داعش" القارة الإفريقية لعقد اجتماعه بها لأول مرة، وتعهده بمواصلة الحرب ضد التنظيم، يبرز السؤال ما إن كان التحالف سيعيد تجربته "غير المكتملة" في إنهاء داعش بسوريا والعراق أم له استراتيجية مختلفة.

ويتردد صدى هذا التساؤل بشكل خاص مع مساعي داعش للعودة لمعاقله السابقة بسوريا والعراق، بتكثيف هجماته في البلدين خلال الشهرين الأخيرين، وعودته للظهور العلني.

وعقد "التحالف الدولي لهزيمة داعش" اجتماعه في المغرب، الأربعاء، مشددا في بيانه الختامي على مواصلة الحرب ضد التنظيم باعتباره يمثل تهديدا مستمرا، وعلى أن ضمان الهزيمة الدائمة لداعش في العراق وسوريا، يظل أولوية عبر مكافحة مصادر تمويله ومحاكمة المقاتلين الأجانب وإعادة تأهيلهم.

ونشر التحالف على حسابه بموقع "تويتر"، أنه بمناسبة الاجتماع الوزاري الأول للتحالف الدولي في إفريقيا "نعيد إطلاق حملة #مهمة واحدة #دول متعددة"، وأنه "خلال الأسابيع المقبلة، سنخوض في مزيد من التفاصيل حول مساهمة شركائنا في مهمتنا المشتركة لهزيمة داعش".

وقبل يومين من الاجتماع، فرضت واشنطن عقوبات على 5 أشخاص متهمين بجمع الأموال لداعش، واستخدامها في تجنيد الأطفال.

وتشكل التحالف الدولي عام 2014، من 84 دولة، لمنع تدفق المقاتلين إلى سوريا، والقضاء على البنية الاقتصادية لداعش.

توقيت الاجتماع

يأتي اجتماع التحالف بعد نحو شهر من توجيه داعش رسالة لعناصره والذئاب المنفردة، يطالبهم فيها بتكثيف الهجمات في أوروبا، استغلالا لانشغالها بالحرب الأوكرانية.

وصعَّد داعش مؤخرا تحركاته في العراق وسوريا اللذين أعلن التحالف هزيمته فيهما في 2017 و2019 على التوالي، حيث نفذ في مارس على سبيل المثال 17 هجوما، في دير الزور وحمص والرقة وحلب وحماة بسوريا.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان (مقره لندن)، تم رصد تحركات لداعش في مدينة تدمر وسط سوريا، وهو الظهور العلني الأول له منذ 5 سنوات، ما يعد تطورا خطيرا.

وفي العراق، كثّف داعش وجوده بالموصل بهجومين، وشهدت محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين والأنبار هجمات تتصدى لها القوات العراقية بعملية "الإرادة الصلبة".

وجهة التنظيم

خلال العام الماضي، أصبحت إفريقيا في مرمى نيران الإرهاب، وشهدت 15 دولة بها أكثر من 70 عملية إرهابية، نجم عنها آلاف القتلى والمصابين.

ولفت البيان الختامي لمؤتمر التحالف، إلى معالجة الأسباب الكامنة وراء انعدام الأمن في إفريقيا، مع التأكيد على أن تحجيم داعش مسؤولية السلطات الوطنية.

وفي عقد التحالف اجتماعه لأول مرة بإفريقيا، يرى جاسم محمد، مدير المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، أن الأمر يتعلق بأنشطة التنظيم هناك، لاسيما وأن مجلس الأمن الدولي أشار لوجود 27 منظمة إرهابية في القارة، واستهداف 41% من عمليات داعش لبلاد إفريقية.

ولفت في حديثه لموقع "سكاي نيوز عربية"، إلى أن إفريقيا باتت الوجهة الجديدة لداعش بعد خسارته الأراضي في العراق وسوريا بين عامين 2017 و2019.

تجربة سوريا والعراق

ويجد جاسم محمد، أن تجفيف مصادر تمويل الإرهاب، وتحقيق العدالة بمحاكمة المقاتلين وإعادة دمجهم، يعد تحديا كبيرا أمام التحالف الدولي، ويزيد الصعوبة مشكلة المقاتلين الأجانب، خاصة مع عدم رفض دول استعادة مواطنيها الذين التحقوا بالتنظيم في سوريا والعراق.

وفي تقديره، فإن تجربة التحالف في محاربة داعش بالدولتين "لم تكن ناجحة في إيجاد أمن مجتمعي، والنهوض بالتنمية، وإيجاد حلول جذرية للأسباب الحقيقية وراء ظهور الإرهاب، وسيواجه التحالف نفس التجربة في إفريقيا طالما لا يعمل على التنمية والأمن المجتمعي".

 











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2022
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.4700 ثانية