القداس الالهي بتذكار اول كنيسة بنيت على اسم العذراء مريم في يثرب وذكرى شهداء الابادة السريانية (سيفو) - كنيسة ام النور في عنكاوا      برقية تعزية من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري (سورایا ) برحيل العلامة بنيامين حداد      قناة عشتار الفضائية تنعى ‏رحيل المؤرخ والكاتب الشاعر الكبير بنيامين حداد      الثقافة السريانية تنعى العلامة الكبير والمؤرخ بنيامين حداد      المؤرخ والكاتب والشاعر بنيامين حداد في ذمة الله      قداسة البطريرك مار أفرام الثاني يكرس كنيسة مار جرجس في حلب بعد ترميمها وتجديدها      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس الأحد الرابع بعد العنصرة في كنيسة القديس مار اسحق الأنطاكي في مدينة ستراسبورغ – فرنسا      صور لمنطقة سولاف في دهوك تُكما شويلا      ‎قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يبارك مسير كشفي وشعبي بمناسبة تذكار شهداء الإبادة السريانية سيفو/ حلب      تهنئة الكاردينال البطريرك لويس روفائيل ساكو بمناسبة حلول عيد الاضحى      تحذير أممي من "ختان الإناث" العابر للحدود      الكاردينال بارولين: الحوار هو السبيل الوحيد لسلام عادل في أوكرانيا      شرطة أربيل تصادر الدراجات النارية في "إمباير" و"دريم سيتي"      الولايات المتحدة تدرج فصيلاً عراقياً وأمينه العام على قائمة الإرهاب      انفجار وتبادل إطلاق نار.. اشتعال التوتر بالمنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين      "وداعًا للآلام العاطفية".. جهاز يمكنه تخفيف "صدمة الحب"      الاتحاد الفرنسي: مبابي يعاني من كسر في أنفه وسيرتدي قناعا      كيف يمكن التعامل مع موجات الحر المتكررة؟      أوقاف كوردستان: مشروع لتوحيد وتنظيم الآذان في مساجد الإقليم      سبع محافظات عراقية تسجل نصف درجة الغليان غداً
| مشاهدات : 1231 | مشاركات: 0 | 2024-05-18 08:32:49 |

البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في الجمعية العامة للّجنة الحبرية للآثار المقدسة

 

عشتار تيفي كوم - الفاتيكان نيوز/

الآثار المسيحية كإرث للإيمان وللفن، هذا ما تحدث عنه البابا فرنسيس خلال استقباله

استقبل البابا فرنسيس صباح الجمعة المشاركين في الجمعية العامة للّجنة الحبرية للآثار المقدسة. ورحب قداسته بالجميع في بداية كلمته وخص بالتحية الكاردينال جانفرانكو رافازي الذي ترأس اللجنة في الفترة من ٢٠٠٧ حتى ٢٠٢٢ والمطران باسكوالي ياكوبوني الرئيس الحالي. ثم أراد البابا الإعراب عن تثمينه لنشاط اللجنة في مجال إشراك الأجيال الجديدة من طلاب الآثار المسيحية ودارسيها وذلك من أجل الحفاظ على الحماية رفيعة المستوى والأبحاث وأعمال الترميم وتثمين المقابر المسيحية في إيطاليا. وأشار الأب الأقدس في هذا السياق إلى الدور الهام لمبادرات مثل أيام المقابر حيث يتم إشراك عائلات وفتية في مختبرات تعليمية، والتعريف بالمقابر السردابية المسيحية في برامج تلفزيونية وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، هذا إلى جانب تقديم منح دراسية وتنظيم ورشات سنوية للبحث بالتعاون مع الجامعات.

وفي حديثه عن الجمعية العامة قال البابا فرنسيس إنها تتمحور حول مشاريع عديدة يتم تنفيذها في مناطق مختلفة من إيطاليا تقود إلى اكتشافات هامة، إلا أن الجزء الأكبر من أعمال الجمعية العامة يخصَّص للتأمل في الاحتفال بيوبيل العام القادم ٢٠٢٥ وموضوعه "حجاج الرجاء". وهنا أيضا أشار الأب الأقدس إلى أهمية المقابر المسيحية حيث ستكون زياراتها من بين نشاطات الاحتفال باليوبيل، ففي هذا المقابر هناك علامات كثيرة للحج المسيحي وأيضا الكثير من الرموز المسيحية التي محورها الرجاء، قال قداسة البابا وتوقف هنا عند التحرر من الموت بالمسيح، الراعي الصالح، وشدد على أن تلك المقابر تَحَدثنا عن الرجاء وعن الحياة. وواصل الأب الأقدس أن المقابر السردابية هي من جهة أخرى شهادات للانتظار، لرجاء المسيحي الذي يؤمن بقيامة المسيح وقيامة الجسد.

وتابع البابا فرنسيس متحدثا بالتالي عن أن الحج إلى المقابر المسيحية يعني خوض خبرة انتظار ورجاء مسيحي تُذَكرنا بأننا جميعا حجاج في سير نحو الهدف، اللقاء مع الله الذي يدعونا في يسوع المسيح إلى تقاسم سلامه. وأضاف الأب الأقدس أن الأجيال الأولى من المسيحيين قد عبَّ رت عن هذا الإيمان من خلال ما كُتب على القبور من عبارات تشير إلى العيش في سلام، العيش في المسيح.

وفي حديثه عن الرجاء قال البابا فرنسيس أن الشهداء هم مَن يشهدون له في المقام الأول، وأشاد في هذا السياق باختيار اللجنة الحبرية إدراج زيارة مقابر الشهداء في مسيرات الحج خلال الاحتفال باليوبيل. فالتوقف أمام مقابر الشهداء، واصل قاسة البابا، يجعلنا نتعرف على الأمثلة الشجاعة والآنية دائما لهؤلاء المسيحيين، ويدعونا إلى الصلاة من أجل الأخوة الكثيرين الذين يعانون من الاضطهاد بسبب إيمانهم بالمسيح. ورحب البابا أيضا بقرار زيادة عدد المقابر المسيحية التي يمكن للحجاج زيارتها ما يمَكن أعدادا أكبر من الحجاج من تعزيز الإيمان والرجاء.

وفي ختام كلمته إلى المشاركين في الجمعية العامة للّجنة الحبرية للآثار المقدسة، الذين استقبلهم اليوم الجمعة، قال البابا فرنسيس لضيوفه إنهم وباسم الكرسي الرسولي والكنيسة حراس إرث الإيمان والفن المتمثل في المقابر المسيحية في إيطاليا. ثم شكر الأب الأقدس الجميع على ما يقدمون من خدمة داعيا إياهم على مواصلتها بكفاءة وشغف، ووصف هذه بخدمة للذكرى وللمستقبل، خدمة للجذور وللبشارة بالإنجيل، وذلك لأن رسالة المقابر المسيحية تتحدث إلى الحجاج، وأيضا إلى الزوار البعيدين، عن خبرة إيمان. تضرَّع البابا فرنسيس بعد ذلك طالبا للجميع حماية مريم العذراء ومساندتها وبارك ضيوفه وعملهم وعائلاتهم سائلا إياهم الصلاة من أجله.    

الجمعة المشاركين في الجمعية العامة للّجنة الحبرية للآثار المقدسة، وتوقف بشكل خاص عند أهمية المقابر المسيحية والحج إلى مقابر الشهداء في إطار الاحتفال العام القادم باليوبيل.
 









أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6311 ثانية