الفاتيكان نيوز: أهمية الحضور المسيحي في العراق      بدء إعداد الخطط لبناء "نسخة سورية" عن كنيسة آيا صوفيا بدعم روسي      تواصل الاعتداءات التركية في شمال العراق وفرار سكان أكثر من 160 قرية من بينها قرى مسيحية      البطريرك ساكو يستقبل الدكتورة مارلين أويشا هرمز من أمانة شبكة الإعلام العراقي      قداسة سيدنا البطريرك يستقبل وفدًا من الرابطة السريانية برئاسة الأستاذ حبيب أفرام      اهالي الموصل يطالبون باعمار كنيسة حوش البيعة بالمنطقة القديمة لتشجيع المسيحيين على العودة      البطريرك ساكو يستقبل السيد صفاء هندي، مستشار السيد رئيس الوزراء العراقي      البطريرك الراعي يدعو إلى إقامة الصلوات في ذكرى مرور أسبوع على فاجعة بيروت      المرصد الآشوري يحيي يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري بقداس وحفل تأبيني في مدينة لينشوبينغ السويدية      وفد الحكومة الأرمينية يلتقي بقداسة كاثوليكوس بيت كيليكا الكبير آرام الأول في بيروت      العراق.. تسجيل 53 حالة وفاة و3841 إصابة بفيروس كورونا      انفجار بيروت يعصف بأبنية أثرية شاهدة على تاريخ لبنان      اكتشاف فيروس كورونا في أجنحة دجاج مجمدة      دوري أبطال أوروبا: باريس سان جرمان يبلغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 25 عاما      حكومة إقليم كوردستان مستاءة من مماطلة بغداد في إرسال الرواتب: لم نبق أي مسوّغ دستوري إلا وقدمناه      ماذا يجري في قاعدة "بلد" العراقية؟.. مقاتلات الـ"إف-16" عاجزة عن المهام القتالية      فرنسا تنشر مقاتلات بالمتوسط وتجري تدريبات مشتركة مع اليونان      تهنئة غبطة البطريرك مار روفائيل ساكو بعيد كنيسة انتقال العذراء مريم بغداد _المنصور      دراسة جديدة: القطب الشمالي يذوب بسرعة أكبر مما كان يُفترض      سخاء يغيّر الحياة في أرض يسوع
| مشاهدات : 23064 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

ليفو


تقع قرية ليفو على الجانب الايمن من طريق زاخو باطوفة وتبعد عن مركز قضاء زاخو حوالي (20) كم، وهي قرية سكنت من قبل الاهالي والعوائل المهاجرة من قرية اكمال مركا في تركيا عام (1924) بعد تعرضهم للظلم والاضطهاد، واثناء هجرتهم وتركهم لقريتهم تعرضوا لانواع مختلفة من الجوع والعوز والماساة الى ان وصلوا الى قرية بيرسفي الحالية ومن ثم هاجروا الى القوش وعين سفني الحالية وبقو هناك حوالي (4) سنوات. وفي عام (1931) استقروا في قرية ليفو الحالية بينما ذهب قسم آخر منهم الى قرية ميركاصور ونافكه ندالا سنة (1961)، بلغ تعدادها (616) نسمة حسب إحصاء عام (1957).

تعرضت القرية عدة مرات الى القصف من قبل النظام البائد انذاك وكان آخره القصف الجوي في عام (1987) الذي دمر القرية بالكامل وشرد نحو (120) عائلة وتشتتوا في اماكن مختلفة مثل موصل وبغداد وزاخو بينما سافر البعض الى دول الخارج الى ان تم اعادة بنائها ثانية بعد عام 1991  حيث جددت القرية بعد ذلك وسكن فيها (55) عائلة وقد جاءت الى القرية العديد من العوائل النازحة من بغداد والموصل بعد العام 2003 فقامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو وبرعاية مباشرة ودعم من قبل الاستاذ سركيس آغا جان، قامت اللجنة ببناء (115) دارا جديدا وترميم (65) من الدور القديمة، ورممت كنيستها واثثت وجهزت بكافة المستلزمات، وبنيت فيها قاعة مع تأثيثها، وأسس فيها مشروع للماء وربطت البيوت بشبكة مياه صحية، كما قامت اللجنة بربط القرية بشبكة الكهرباء الوطنية مع الشبكة الداخلية بالاضافة الى فتح شوارعها الداخلية وطرقها الرئيسية كما قامت بمساعدة الطلبة ونقلهم.  

 




















































































اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.8219 ثانية