تواصل الاعتداءات التركية في شمال العراق وفرار سكان أكثر من 160 قرية من بينها قرى مسيحية      البطريرك ساكو يستقبل الدكتورة مارلين أويشا هرمز من أمانة شبكة الإعلام العراقي      قداسة سيدنا البطريرك يستقبل وفدًا من الرابطة السريانية برئاسة الأستاذ حبيب أفرام      اهالي الموصل يطالبون باعمار كنيسة حوش البيعة بالمنطقة القديمة لتشجيع المسيحيين على العودة      البطريرك ساكو يستقبل السيد صفاء هندي، مستشار السيد رئيس الوزراء العراقي      البطريرك الراعي يدعو إلى إقامة الصلوات في ذكرى مرور أسبوع على فاجعة بيروت      المرصد الآشوري يحيي يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري بقداس وحفل تأبيني في مدينة لينشوبينغ السويدية      وفد الحكومة الأرمينية يلتقي بقداسة كاثوليكوس بيت كيليكا الكبير آرام الأول في بيروت      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يستقبل سيادة المطران مار أفرام يوسف عبا والمطران المنتخب أفرام سمعان والقيّم البطريركي العام وأمين سرّ بطريركية أنطاكية للسريان الكاثوليك الأب حبيب مراد      رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يستقبل غبطة البطريرك ساكو      دراسة جديدة: القطب الشمالي يذوب بسرعة أكبر مما كان يُفترض      سخاء يغيّر الحياة في أرض يسوع      إقليم كوردستان يسجل 566 إصابة جديدة و16 وفاة بفيروس كورونا      المتحدث باسم الكاظمي يرد على القصف التركي بشدة: لن نتسامح مع هدر الدم العراقي      حظر على دور رعاية المسنين في نيوزيلندا وتوقعات بتأجيل الانتخابات بسبب فيروس كورونا      بسبب كورونا.. تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم      علماء يدقون ناقوس الخطر للتحذير من لقاح كورونا الروسي      3396 إصابة جديدة بفيروس كورونا في العراق      ابنته تم تطعيمها.. بوتين يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم      المنافذ: الكاظمي يسعى لإيجاد تفاهمات مع إقليم كوردستان
| مشاهدات : 506 | مشاركات: 0 | 2020-06-30 09:04:08 |

ارشادات ونصائح للقديس مار اسحاق السرياني

الشماس يوسف نورو

 

 

                                                                                            الشماس  يوسف نورو

 

كل فكر صالح يحلٌ في القلب هو من النعمة الألهية, وكل فكر ردئ يدنو من النفس تكون بغيته التجربة والإمتحان.

اذا توصل الإنسان الى معرفة ضعفه يكون قد بلغ كمال التواضع.

ان الله يحتمل ضعفات الناس كلها, لكنه لا يحتمل الذي يتذمر باستمرار, ولا يكتفي بذلك بل يؤدبه أيضا.

ألنفس البعيدة عن اشراقات المعرفة تكون أسيرة هذه الأفكار.

ألفم الشكور ينال بركة من الله والنعمة تملأ القلب المثابر على الشكر.

قبل ألنعمة التواضع, وقبل التأديب الكبرياء.

المتكبر يسمح الله بسقوطه في ألتجديف.

من يتباهى بعمل الفضيلة يسمح بسقوطه في الفسق.

من يدافع عن المظلوم يجد الله مدافعا عنه.

من يمد ساعده لمعاضدة قريبه يُمنح ساعد الله عضدا له.

من يَشكُ أخاه بنية السؤ يلقي الله شاكيا اياه.

من يُصلح أخاه على انفراد يصلح رداءته الخاصة. 

من يعالج أخاه سراً يظهر له قوة محبته

من يخزي أخاه أمام زملائه يظهر له كثرة حسده.

ألصديق الذي يوبخ في الخفاء هو طبيب حكيم, أما من يداوي أما أعين ألكثيرين فهو معير بالحقيقة.

 

 

 

ألمسامحة عن كل اساءة دليل الشفقة, أما لوم المذنب دليل على الفكر ألسيء.

ان الله يؤدب بمحبة لا ليثأر, حاشا, بل ليفتش عن شفاء صورته ولا يحتفظ بغضبه طويلا.

العادل الحكيم يشبه الله, لأنه لا يؤدب انسانا ليثأر منه على شره, بل ليصلحه أو ليجعله عبرة للاخرين.

من أنار عقله بمقدار ما يؤهله الله يبلغ عمق التواضع نفساً وجسداً.

ألنار المشتعلة بالحطب اليابس يصعب اطفائها, وحرارة الله التي تلتهب وتسقط في قلب الزاهد بالعالم لا ينطفئ لهيبها بل تكون اشد اشتعالاً من ألنار.

ألذهن الذي يجد حكمة الروح هو كالانسان الذي يجد مركباً وهو تائه في البحر, ومتى جلس عليه ينتقل به من بحر هذا العالم الى جزيرة الدهر الأتي.

طوبى لمن غرقت تجارته الدنيوية في هذا البحر الكبير ولم تتحطم سفينته فيه بل وصل الى الميناء بسرور وسلام.

السباح يغطس في البحر طالبا الجوهرة, والراهب (المؤمن) الحكيم يسير في الحياة عاريا من كل شئ حتى يجد في داخله الجوهرة يسوع المسيح, وحين يجدها يحتفظ بها دون سواها.

الجوهرة تحفظ في الخزائن, ونعيم الراهب (المؤمن) يصان في السكينة.

الطائر يهرب من كل مكان ويسرع الى عشه ليضغ فيه فراخه, والراهب (المؤمن) المميز يسرع الى قلايته (كنيسته) ليضع فيها ثمار الحياة.

عندما تضرب الحية على جسدها تختبئ رأسها لتحميه, والراهب (المؤمن) الحكيم يحافظ على ايمانه كل حين, فــهو رأس حياته.

الشجرة لا تفرع أغصاناً جديدة الا اذا طرحت عنها الأوراق ألقديمة, والراهب (ألمؤمن) لا يأتي بثمار وأغصان جديدة في المسيح يسوع الا اذا طرح من قلبه ألذكريات الأولى.

ان المجد العالمي صخرة مغمورة بمياه البحر, تبقى محجوبة عن القبطان حتى يصطدم مركبه بها وينكسر ويمتلئ ماء, وكذلك يفعل المجد الفارغ بالأنسان,  انه يغرقه ويهلكه.

قال الأباء ان الأهواء التي سبق أن غلبتها النفس وطردتها تعود اليها اذا أصيبت بالمجد ألفارغ.

 

 

 

ضجر قليل يظلل ألنفس, وبزواله يكون فرح عظيم.

اذا عزمت أن تقترب من الله بقلبك أظهر له شوقك بالأتعاب ألجسدية أولاً, لأنها بداية السيرة, ولأن فقدان الحاجات الجسدية يسهٌل على القلب الاقتراب من الله, وذلك بالترويض على الأكل من صنف واحد مع الاستمرار في العمل الذي هو أساس الكمال كما وضعه ألرب.

الاعتدال وحفظ النظام الذاتي ينيران الذهن ويطردان التشويش.

بمقدار ما يتغرب القلب عن العالم ويفترب من حكمة الروح يتقبل الفرح الالهي, ويميز بين حكمة الروح وحكمة العالم, ويرى أنه بالأولى يسود الصمت في النفس ومن ألثانية يفيض نبع التشتت.

عندما تمتلك حكمة الروح تمتلئ بالتواضع واللين والسلام الذي يتملك جميع أفكارك, فتسكن أعضاؤك ويزول اضطراب الفجور منها.

لا تظن أن الإنسان ألمقيٌد بالجسديٌات يمكنه أن يُصلي بدالة أمام الله.

نفس البخيل تخلو من الحكمة, أما نفس ألرحيم فتنال حكمة الروح.

كما أن الزيت يغذٌي نور ألقنديل, فان الرأفة تغذي ألمعرفة في ألنفس.

كلما أنفصل القلب عن الجسد كلما أنفتح أمامه باب ألمعرفة.

عبور ألنفس من عالم الى أخر هو دليل فهمها.

كما أن النفس في طبيعتها هي أسمى من ألجسد, فأن عملها أسمى من عمله.

وكما أن جبلة ألجسد في ألبداية سبقت النفخة, فهكذا عمل ألجسد يسبق عمل النفس.

قوة ألصبر أقوى من المعاني ألمفرحة الحالة في ألقلب.

ألحياة في الله تُخمد الحواس.

اذا صنت لسانك يا أخي, يمنحك الله نعمة تخشع القلب لتشاهد حالة نفسك وتلج الى فرح الروح.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1147 ثانية