وفدٌ من موقع ميزوبوتاميا الفرنسي يزور الثقافة والفنون السريانية      السيد "جوزيف يوحنا" من ابناء شعبنا يحصل على جائزة المواطن الفخرية لمدينة هيوم في ملبورن - استراليا      تكريم السادة: هرمز شاهين وديفيد ديفيد في الاحتفال بيوم استراليا لعام 2021      الكاردينال ساكو: ننتظر رسالة الرجاء التي سيحملها الأب الأقدس      البابا فرنسيس يطلب من المسيحيين إعادة بناء العراق وليس عزل أنفسهم      بالصور .. قداس صوم باعوثا - كنيسة سلطانة السلام للسريان الكاثوليك / عنكاوا      السيد جوزيف هاويل يترأس حفل توزيع جوائز يوم المواطنة السنوي لمجلس مدينة هيوم بأستراليا وحفل المواطنة      السيد عماد ججو يزور مدير عام تربية الرصافة الثانية      قداس بمناسبة احد نيقوديموس الاحد الثالث بعد عيد الدنح في كنيسة ام النور– عنكاوا      غبطة الكاردينال لويس ساكو يستقبل السفير البريطاني في العراق      فازا بجائزة الياناصيب الكبرى.. وأنفقاها "لغرض نبيل"      أغنى 20 ناديا في عالم كرة القدم.. الصدارة إسبانية      بيان صادر عن رئيس إقليم كوردستان السيد نيجيرفان بارزاني      العراق يتخوف من ضم ميناء نفطي إلى إيران وتحركات لتثبيت حق بغداد فيه      بايدن يوقع أوامر تنفيذية لإنهاء التمييز العرقي في الولايات المتحدة      صلاة مسكونيّة تجمع مسيحيّي المنطقة      "إنها البيتزا": الدنمارك تعلق على أزمة منتخب سلوفينيا في مصر      "واحد في المليون".. اكتشاف "أرض خارقة" بعيدا جدا      سعر وكمية النفط المطلوب.. نقطة الخلاف بين وفد إقليم كوردستان والمالية النيابية      الرئيس بارزاني يستقبل ممثلي وقناصل الدول العربية في أربيل
| مشاهدات : 733 | مشاركات: 0 | 2020-09-30 09:51:36 |

قصيدة بربزتا( تشتت) .. ܒܪܒܙܬܵܐ ...بربَزةًا/

سالم كجوجا

 

     نحن من نسمي أنفسنا سورايي، نعرف جيداً أننا أبناء أرض النهرين أحفاد أولئك العظماء الذين بنوا أحدى باكورات الحضارات العالمية..... وفي أكثريتنا، ميالون إلى الوحدة تحت مسمى رسمي واحد. ولكن في النتيجة نحن غير متفقين، منقسمين إلى عدة مسميات أو  قوميات...

1/ هناك من يكون وسطاً يقبل أن يتسمى بجميع الأسماء الفاعلة اليوم... من أجل أن نتوحد: (كلداني سرياني آشوري)

 2/ وهناك من يرى صحة التسمية الآشورية لما تمتعت تلك الحقبة التي تحمل هذا الأسم من تاريخ حكم طويل وإنجازات تاريخية باهرة، ومن رقعة جغرافية لازلنا نعيش عليها، وما لهذه التسمية من صيت إعلامي في الجامعات العالمية والمتاحف المختلفة، ولوجود قضية معروفة :(المسالة الآشورية) وصلت إلى محافل عصبة الأمم ومؤتمر لوزان ولمع أسم آغا بطرس، وبما لكلمة سورايا تفسير له علاقة بكمة آشورايا.

 3/ بينما يرى أصحاب الأسم الكلداني كقومية، بأنه أسم لآخر مجموعة حكمت البلاد بعد الآشوريين، سيّما ولبابل سمعة عالمية وتاريخية عالية، بالإضافة إلى وجود جماعة حية اليوم تسمي نفسها كلداني هم أبناء الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية.وغيرهم.

4/ أما التسمية السريانية كقومية فتم إضافة كلمة آرامي إليها لإعطائها ثقلاً ثقافياً عالمياً دام إشعاعه قروناً ليشمل الشرق الأوسط كله. ويرون أن كلمة سورايا ماهي إلاّ سرياني.

5/ وهنالك من يريد ان نختار أسماً جديداً أصيلاً ولكن مختلف عن كل المطروق من تلك الأسماء: ربما أكديين  مثلاً أو غيره (من يدري)، لأنه اسم يجمع الشمال بالجنوب: أشور وبابل .. على الأقل لغوياً.

6/ ومن يقترح أن نكون مكوناً دينياً : (المكوّن المسيحي)، متجاهلين الأسماء التاريخية باعتبارها مُفّرق لا يجمع.

 وهنا : أفليس من حقّنا أن نتساءَل: أن أحفاد صانعي أعظم الحضارات لم يتوصلوا أو يتّفقوا على  إسماً موحداً يحمل معاني الوجود والحضارة يتوحدون به ويعملون تحت رايته؟

إذن: ابيات القصيدة بربزتا تذهب إلى هذه التساؤلات....

لنسمعها معاً: على الرابط:     https://youtu.be/8bCMARgO7IQ

                                                                        











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8446 ثانية