توصيات عملية لكنائسنا حول ظاهرة وباء كورونا      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري تزور قرية أرادن      الرسامة الانجيلية للشماس شاكر يوحنان زيتونة      قداسة البطريرك افرام الثاني يزور محافظ حلب      غبطة البطريرك يونان يحتفل برتبة الشوبقونو (المسامحة) في بداية الصوم الكبير في كنيسة مريم العذراء، الوكالة البطريركية السريانية – روما      نيافة الأسـقف الجليل، مار عبد يشـوع أوراهام، يلتقي كاهن وأعضاء كافة لجان رعية الكرسـي      أحتفالية جمعية الرحمة السنوية بمناسبة عيد الام      المسيحيون العراقيون بين خطر عودة داعش والإنقراض التام      خطاب البابا إلى البطاركة والأساقفة المشاركين في لقاء: "المتوسط حدود سلام" في باري      اختتام لقاء الاساقفة في باري بحضور البابا فرنسيس والاحتفال بالقداس      محافظ اربيل: تعليق احتفالات "نوروز" للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا      البرلمان العراقي يطالب بإجراء تحقيق فوري مع علاّوي      هل يهدد فيروس كورونا "يورو 2020"؟      مؤرخ يهودي يكتشف مخطوطة قديمة للكتاب المقدس عمرها 1000 عام في حي العباسية بمصر      رئاسة الوزراء بإقليم كوردستان تقرر تعطيل الدوام الدراسي      بينها كورونا.. مجلس وزراء كوردستان يجتمع لمناقشة جملة ملفات      كورونا ينشر الرعب في النجف.. تعطيل مدارس وإغلاق مطار واحتجاجات على الحجر قرب مناطق سكنية      أخيرا.. البرلمان الصيني يتبنى "القرار المنتظر" بشأن كورونا      كوردستان تغلق المعابر الحدودية مع ايران      انفراجة نسبية بأزمة تشكيل حكومة علاوي رغم غياب الاتفاق على موعد الجلسة البرلمانية
| مشاهدات : 873 | مشاركات: 0 | 2019-12-23 09:46:33 |

البابا فرنسيس: ليكن عيد الميلاد مناسبة للأخوّة والنمو في الإيمان وأفعال التضامن إزاء مَن هم في عوز

 

عشتار تيفي كوم – اذاعة الفاتيكان/

قال البابا فرنسيس في كلمة وجهها بعد صلاة التبشر الملائكي ظهر الأحد الرابع والأخير من زمن المجيء: ليكن عيد الميلاد مناسبة للأخوّة والنمو في الإيمان وأفعال التضامن إزاء مَن هم في عوز

تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر يوم الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود من المؤمنين احتشدوا في ساحة القديس بطرس، وسلط الضوء في كلمته قبل الصلاة على إنجيل هذا الأحد الرابع والأخير من زمن المجيء (متى 1، 18 – 24). "أَمَّا ميلادُ يسوعَ المسيح، فَهَكذا كان: لَمّا كانَت مَريمُ أُمُّهُ مَخْطوبةً لِيُوسُف، وُجِدَت قَبلَ أَن يَتَساكنا حامِلاً مِنَ الرُّوحِ القُدُس. وكان يُوسُفُ زَوجُها بارًا، فَلَمْ يُرِدْ أَن يَشهَرَ أَمْرَها، فعزَمَ على أَن يُطلِّقَها سِرًّا. وما نَوى ذلك حتَّى تراءَى له مَلاكُ الرَّبِّ في الحُلمِ وقالَ له: "يا يُوسُفَ ابنَ داود، لا تَخَفْ أَن تَأتِيَ بِامرَأَتِكَ مَريمَ إِلى بَيتِكَ. فإِنَّ الَّذي كُوِّنَ فيها هوَ مِنَ الرُّوحِ القُدُس، وستَلِدُ ابنًا فسَمِّهِ يسوع، لأَنَّه هوَ الَّذي يُخَلِّصُ شَعبَه مِن خَطاياهم". وكانَ هذا كُلُّه لِيَتِمَّ ما قالَ الرَّبُّ على لِسانِ النَّبِيّ: "ها إِنَّ العَذراءَ تَحْمِلُ فتَلِدُ ابنًا يُسمُّونَه عِمَّانوئيل أَيِ "اللهُ معَنا". فلمَّا قامَ يُوسُفُ مِنَ النَّوم، فَعلَ كَما أَمرَه مَلاكُ الرَّبِّ، فأَتى بِامرَأَتِه إِلى بَيتِه".

وجه البابا فرنسيس كلمة قبل صلاة التبشير الملائكي ظهر اليوم استهلها قائلا في هذا الأحد الرابع والأخير من زمن المجيء، يقودنا الإنجيل (راجع متى 1، 18 – 24) نحو الميلاد من خلال خبرة القديس يوسف، وأضاف أن تصرفه يتضمن الحكمة المسيحية كلها. وأشار الأب الأقدس من ثم إلى أن يوسف، مع يوحنا المعمدان ومريم، هو من بين الشخصيات التي تقدمها لنا الليتورجيا في زمن المجيء، وهو الأكثر تواضعا بينها. لا يعظ ولا يتكلم إنما يسعى إلى أن يفعل مشيئة الله، وذلك بأسلوب الإنجيل والتطويبات "طوبى لفقراء الروح فإن لهم ملكوت السماوات" (متى 5، 3).

وإذ أشار إلى أن إنجيل اليوم يقدم وضعًا إنسانيًا محرجا، توقف البابا فرنسيس عند تصرَف يوسف، وقال في كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي إن يوسف قد ارتبك بالطبع، ولكنه بدل أن يتصرف بطريقة مندفعة وعقابية، يبحث عن حل يحترم كرامة وسلامة مريم. وتابع مشيرا إلى ما جاء في إنجيل اليوم "وكان يوسف زوجها رجلاً بارًا، فلم يُرْد أن يشهرَ أمرها، فعزَم على أن يطلّقها سرًا" (متى 1، 19). وأشار البابا فرنسيس من ثم إلى أن يوسف، وبألم كبير قرّر الانفصال عن مريم بدون إحداث فضيحة. لكن ملاك الرب تدخّل ليقول له إن هذا ليس الحل الذي يريده الله. بل ويفتح له الرب دربًا جديدة، درب محبة وسعادة "يا يوسفَ ابنَ داود، لا تَخَفْ أن تأتي بامرأتكَ مريمَ إلى بيتكَ. فإنَّ الذي كوِّنَ فيها هو من الروح القدس". (متى 1، 20). وتابع البابا فرنسيس كلمته قائلا إن يوسف وثق كليًا بالله، وأطاع كلمات الملاك وسلط الضوء على ثقته الراسخة بالله. وأشار الأب الأقدس أيضًا إلى أن مثال هذا الرجل المتواضع والحكيم يحثنا على أن نرفع نظرنا ونوجهه إلى ما هو أبعد. وفي ختام كلمته، سأل البابا فرنسيس مريم العذراء والقديس يوسف أن يساعداننا لكي نصغي إلى يسوع الذي يأتي، ويطلب أن نستقبله في مشاريعنا وخياراتنا.

هذا وبعد صلاة التبشير الملائكي، وجه البابا فرنسيس كلمته حيا فيها جميع الحاضرين في ساحة القديس بطرس القادمين من إيطاليا وبلدان عديدة، وأشار إلى الاحتفال بعيد الميلاد بعد ثلاثة أيام وقال إنه يفكر بنوع خاص بالعائلات التي تجتمع في أيام العيد هذه، وأضاف: ليكن عيد الميلاد للجميع مناسبة للأخوّة والنمو في الإيمان وأفعال التضامن إزاء مَن هم في عوز.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.4522 ثانية