بالصور.. انطلاق الدورة الصيفية للتعليم المسيحي واللغة الآشورية في كاتدرائية مار يوخنا المعمدان البطريركية – عنكاوا/ 24 حزيران 2024      اختتام بطولة البابا فرنسيس بكرة القدم لكنائس بغداد بحضور سيادة المطران يلدو      قناة عشتار الفضائية تهنئ الطلبة المتفوقين في مدارس القوش      قداسة البطريرك مار آوا الثالث يزيح الستار عن الصليب الجديد الّذي يعلو كاتدرائية مريم العذراء في تورونتو، كندا      الاحتفال بمناسبة عيد العنصرة (حلول الروح القدس على التلاميذ)- كنيسة ام النور في عنكاوا      غبطة البطريرك ساكو يشكر قيادة إقليم كوردستان قبيل عودته إلى بغداد      بالصور.. رحلة لأبناء رعية كاتدرائية مار يوخنا المعمدان إلى دير ربان هرمزد، دير السيدة، ومصيف بندوايا      اليوم الرابع والختامي للمخيم الكشفي الذي اقيم من قبل الكشاف السرياني العالمي/ دير مار متى      كنيسة مارت شموني تحتضن تلاميذ التناول الاول - أربيل      غبطة البطريرك يونان يصلّي ويتبارك من قبر القديس جان ماري فيانّي ويزور المنزل حيث كان يسكن، في بلدة آرس - فرنسا      التحالف الدولي ينشىء منظومة ربط لوجستية لقوات البيشمركة      تقرير أميركي يرصد تخطيط حماس للانتقال الى العراق      تفاصيل "خطة ترامب" لإنهاء حرب أوكرانيا.. السر في التسليح      متحورة كورونا الجديدة تتفشى في بريطانيا      إجراءات استثنائية لحماية رونالدو أثناء مباراة البرتغال ضد جورجيا      ويكيليكس يعلن أن جوليان أسانج "حر" وغادر بريطانيا بعد إبرامه اتفاقا مع القضاء الأمريكي      هواوي تطلق تحديث NEXT لنظام تشغيلها HarmonyOS بـ"مزايا قياسية"      هجمات دامية ضد كنائس أرثوذكسية ومعابد يهوديّة في القوقاز الروسي      البابا فرنسيس: ليُنِر الروح القدس عقول الحكام ويبعث فيهم الحكمة والحس بالمسؤولية      تصاعد للغبار وارتفاع في درجات الحرارة.. الأنواء الجوية تتوقع طقساً قاسياً في العراق
| مشاهدات : 960 | مشاركات: 0 | 2023-03-24 11:29:52 |

البابا يطلب من أساقفة الاتحاد الأوروبي دفع قضية السلام نحو الأمام

البابا يستقبل المشاركين في الجمعية العامة للجنة المجالس الأسقفية في الاتحاد الأوروبي

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

استقبل البابا فرنسيس، صباح الخميس 23 آذار 2023، في الفاتيكان المشاركين في أعمال الجمعية العامة للجنة المجالس الأسقفية في الاتحاد الأوروبي، ووجه لهم خطابًا تطرّق فيه إلى حلمي الوحدة والسلام اللذين كانا مصدر إلهام بالنسبة للآباء المؤسسين لأوروبا.

استهل البابا كلمته موجهًا تحية إلى الرئيس الجديد المطران ماريانو كروتشاتا ومعربًا عن امتنانه للرئيس المنصرف الكاردينال هولريتش. وشكر الحاضرين على العمل الذي يقومون به مبقين نظرهم نحو الآفاق والقيم التي ألهمت المشروع الأوروبي. وأضاف فرنسيس أنه يود أن يتوقف عند موضوعين أساسيين كانا حلمَين بالنسبة للآباء المؤسسين لأوروبا، ألا وهما حلم الوحدة وحلم السلام.

 

حلم الوحدة

فيما يتعلق بحلم الوحدة، لفت البابا فرنسيس في خطابه إلى أن الوحدة في أوروبا لا يمكن أن تكون وحدة متجانسة، بل ينبغي أن تكون وحدة تحترم وتقيّم مزايا وخصوصيات كل شعب وكل ثقافة. وأشار إلى أنّ غنى أوروبا يكمن في تقاطع مصادر الفكر والخبرات التاريخية، تمامًا كنهر يتغذى من روافده، فإذا ضعفت الروافد وجفت فهذا يؤثر على النهر ككل.

وقال: سيكون لأوروبا مستقبلاً إذا كانت فعلاً اتحادًا، والتحدي هو الاتحاد في التنوّع، وهذا ممكن في حال وجود إلهام قوي. وتساءل: ما هو الدور المؤثر للإلهام المسيحي ضمن السياق الأوروبي؟ وأجاب: إنه في مرحلة البدايات لعب الإلهام المسيحي دورًا أساسيًا، لأنه كان في قلوب وعقول الرجال والنساء الذين أطلقوا هذا المشروع. أما اليوم فقد تغيّرت أمور كثيرة، لكن الرجال والنساء هم من يحدثون فرقاً، لذا من واجب الكنيسة أن تعمل على تنشئة أشخاص يقرأون علامات الأزمنة ويعرفون كيف يترجمون المشروع الأوروبي في التاريخ المعاصر.

 

حلم السلام

بعدها انتقل البابا إلى الحديث عن الحلم الثاني الذي حرك الآباء المؤسسين ألا وهو حلم السلام.

وقال: إنّ تاريخنا يحتاج اليوم إلى رجال ونساء يحركهم حلم أوروبا موحدة في خدمة السلام. بعد الحرب العالمية الثانية عاشت أوروبا أطول مرحلة من السلام في تاريخها، في وقت شهد فيه العالم حروبًا متتالية، وفي العقود الماضية استمرّت بعض الحروب على مدى سنوات، إذ باستطاعتنا أن نتكلم عن حرب عالمية ثالثة مجزّأة.

ولم تخلُ كلمات البابا من الإشارة إلى الحرب في أوكرانيا، وقال: إنها هزت السلام الأوروبي، وأوضح أن البلدان المجاورة قدمت الضيافة للاجئين، والشعوب الأوروبية كلها التزمت في التضامن مع الشعب الأوكراني. ولا بد أن تتماشى المشاريع الخيرية هذه مع التزام متجانس لصالح السلام.

ولفت إلى أن هذا التحدي معقد نظرًا للتحالفات والمصالح والاستراتيجيات الخاصة بكل بلد أوروبي، لكن لا بد أن يتفق الجميع على مبدأ واحد ألا وهو أن الحرب لا يمكن أن تُعتبر حلا للصراعات. وإن أخفقت بلدان الاتحاد في الاتفاق على هذا المبدأ الخلقي والسياسي فيعني أنها ابتعدت عن الحلم الأوروبي.

وختم البابا كلمته مؤكدًا أن لجنة المجالس الأسقفية في الاتحاد الأوروبي عليها أن تقدم إسهامها في هذا السياق، لأن المجالس الأسقفية تشكل جسرًا بين الكنيسة ومؤسسات الاتحاد الأوروبي. ورسالة اللجنة تتمثل في بناء العلاقات وتعزيز التلاقي والحوار، وهذا يتطلب بعد النظر وموقفًا نبويًا وخلاقًا بغية العمل في سبيل قضية السلام.










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7176 ثانية