الفاتيكان نيوز: أهمية الحضور المسيحي في العراق      بدء إعداد الخطط لبناء "نسخة سورية" عن كنيسة آيا صوفيا بدعم روسي      تواصل الاعتداءات التركية في شمال العراق وفرار سكان أكثر من 160 قرية من بينها قرى مسيحية      البطريرك ساكو يستقبل الدكتورة مارلين أويشا هرمز من أمانة شبكة الإعلام العراقي      قداسة سيدنا البطريرك يستقبل وفدًا من الرابطة السريانية برئاسة الأستاذ حبيب أفرام      اهالي الموصل يطالبون باعمار كنيسة حوش البيعة بالمنطقة القديمة لتشجيع المسيحيين على العودة      البطريرك ساكو يستقبل السيد صفاء هندي، مستشار السيد رئيس الوزراء العراقي      البطريرك الراعي يدعو إلى إقامة الصلوات في ذكرى مرور أسبوع على فاجعة بيروت      المرصد الآشوري يحيي يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري بقداس وحفل تأبيني في مدينة لينشوبينغ السويدية      وفد الحكومة الأرمينية يلتقي بقداسة كاثوليكوس بيت كيليكا الكبير آرام الأول في بيروت      العراق.. تسجيل 53 حالة وفاة و3841 إصابة بفيروس كورونا      انفجار بيروت يعصف بأبنية أثرية شاهدة على تاريخ لبنان      اكتشاف فيروس كورونا في أجنحة دجاج مجمدة      دوري أبطال أوروبا: باريس سان جرمان يبلغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 25 عاما      حكومة إقليم كوردستان مستاءة من مماطلة بغداد في إرسال الرواتب: لم نبق أي مسوّغ دستوري إلا وقدمناه      ماذا يجري في قاعدة "بلد" العراقية؟.. مقاتلات الـ"إف-16" عاجزة عن المهام القتالية      فرنسا تنشر مقاتلات بالمتوسط وتجري تدريبات مشتركة مع اليونان      تهنئة غبطة البطريرك مار روفائيل ساكو بعيد كنيسة انتقال العذراء مريم بغداد _المنصور      دراسة جديدة: القطب الشمالي يذوب بسرعة أكبر مما كان يُفترض      سخاء يغيّر الحياة في أرض يسوع
| مشاهدات : 24153 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

دهي


عند التقاء جبلين صخريين متينا وخابور وفي حضن واد أخضر تقع قرية دهي ببيوتها وكنيستها البيضاء على مبعدة نحو 40 كيلومترا شمال شرق دهوك.

ولِدَهي تاريخ عريق قد يرجع إلى ما قبل المسيحية، إذ ثمة آثار قديمة تشير إلى ذلك . وكانت دهي أيضا في العهود المسيحية الأولى مركزا للكنائس والأديرة والرهبان، وما تزال آثار تلك الكنائس والأديرة باقية في أطراف القرية ككنيسة مار قيوما ومارت شموني ومار كيوركيس. أما الصوامع فتجدها منتشرة بكثرة في جبل متين.

وأهم ما تتميز به القرية اليوم بساتين الزيتون الوفيرة إلى جانب الكروم وبساتين التفاح. وهي تقريبا القرية الوحيدة في المنطقة التي تمتهن زراعة الزيتون.

وعلى ما يبدو كانت دهي بلدة عامرة كثيرة السكان في السنوات الغابرة ربما لموقعها الخلاب ومناخها الجميل لأنها  على خلاف قرى المنطقة تحظى بطقس معتدل وكمية قلية من الثلوج شتاء. ومن الدلائل على ذلك وجود خرائب لتسع مطاحن حجرية في البلدة على امتداد الوادي يعتقد السكان أنها كانت تزود المنطقة كلها بالدقيق.

وكانت دهي ما تزال تتمتع بحظوة واهتمام بالغين حتى النصف الأول من القرن العشرين، حيث كان عدد بيوت القرية يزيد عن ثمانين بيتا،  وكانت تضم مراكز صحية وثقافية ودينية. وشيد فيها المبشرون الأمريكان مدرسة كبيرة من ثلاث طوابق لتعليم اللغة السريانية واللغات والعلوم الأخرى. وكانت هذه المدرسة قائمة حتى نهاية سنوات الخمسينات.

بلغ تعدادها (292) نسمة حسب إحصاء عام (1957) , سكنت القرية (100) عائلة في (44) دار سكنية مبنية من الحجر البازي وبلغ عدد أفرادها ( 615) شخصا قبل عام 1961

وتعرضت دهي كغيرها من قرى المنطقة إلى الهدم والتخريب ؛ فمنذ عام 1961 أحرقت وسويت بالأرض أربع مرات كان آخرها في عام 1988 .

وقد اعاد اليها الحياة الاستاذ سركيس آغاجان بعد ان شملها بحملة اعمار قرى ابناء شعبنا حيث قامت اللجنة العليا لشؤون المسيحيين في دهوك بدعم وتوجيه منه ببناء 56 داراً جديدا في القرية وربطة القرية بشبكة مياه بالاضافة الى تزويدها بمولدتين للكهرباء.

 




























































اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.5558 ثانية