وفدٌ من موقع ميزوبوتاميا الفرنسي يزور الثقافة والفنون السريانية      السيد "جوزيف يوحنا" من ابناء شعبنا يحصل على جائزة المواطن الفخرية لمدينة هيوم في ملبورن - استراليا      تكريم السادة: هرمز شاهين وديفيد ديفيد في الاحتفال بيوم استراليا لعام 2021      الكاردينال ساكو: ننتظر رسالة الرجاء التي سيحملها الأب الأقدس      البابا فرنسيس يطلب من المسيحيين إعادة بناء العراق وليس عزل أنفسهم      بالصور .. قداس صوم باعوثا - كنيسة سلطانة السلام للسريان الكاثوليك / عنكاوا      السيد جوزيف هاويل يترأس حفل توزيع جوائز يوم المواطنة السنوي لمجلس مدينة هيوم بأستراليا وحفل المواطنة      السيد عماد ججو يزور مدير عام تربية الرصافة الثانية      قداس بمناسبة احد نيقوديموس الاحد الثالث بعد عيد الدنح في كنيسة ام النور– عنكاوا      غبطة الكاردينال لويس ساكو يستقبل السفير البريطاني في العراق      فازا بجائزة الياناصيب الكبرى.. وأنفقاها "لغرض نبيل"      أغنى 20 ناديا في عالم كرة القدم.. الصدارة إسبانية      بيان صادر عن رئيس إقليم كوردستان السيد نيجيرفان بارزاني      العراق يتخوف من ضم ميناء نفطي إلى إيران وتحركات لتثبيت حق بغداد فيه      بايدن يوقع أوامر تنفيذية لإنهاء التمييز العرقي في الولايات المتحدة      صلاة مسكونيّة تجمع مسيحيّي المنطقة      "إنها البيتزا": الدنمارك تعلق على أزمة منتخب سلوفينيا في مصر      "واحد في المليون".. اكتشاف "أرض خارقة" بعيدا جدا      سعر وكمية النفط المطلوب.. نقطة الخلاف بين وفد إقليم كوردستان والمالية النيابية      الرئيس بارزاني يستقبل ممثلي وقناصل الدول العربية في أربيل
| مشاهدات : 861 | مشاركات: 0 | 2019-09-15 12:24:50 |

السيد الرئيس ... ملحد!

أمجد الدهامات

 

تنصدم الذهنية الطائفية العراقية، من جديد، عندما تطّلع على التجربة السياسية لجمهورية أورغواي، ذلك البلد الفقير والصغير (المساحة: 176000 كم2 ، النفوس: حوالي 3.5 مليون نسمة) الواقع في أميركا الجنوبية الذي عاني من سنين طوال من الأنظمة العسكرية الدكتاتورية، فقد انتخب الشعب عام (2010) الرئيس (خوزيه موهيكا) الذي يُلقب بـ (أفقر رئيس جمهورية في العالم) لأنه تبرع بـ (%90) من راتبه البالغ ( 12500$) للفقراء والجمعيات الخيرية، ولم يسكن في القصر الجمهوري بل خصصه للمشردين الذين لا يملكون سكن، وبقى في بيته الصغير الواقع على طريق ترابي يقود سيارته الصغيرة والعتيقة (فولكسفاغن موديل 1987 يُقدر سعرها بحوالي 1200$) بنفسه بلا حماية وموكب كبير، ورغم انه سُجن لمدة (14) سنة لمقاومته الأنظمة الدكتاتورية إلا أنه لم يطالب بامتيازات (السجين السياسي) بل تنازل عن الامتيازات الطبيعية لأي رئيس جمهورية بالعالم، وكان يقول: «أن الفقراء هم الذين انتخبوني وليس من الأخلاقي ان أعيش بمستوى يختلف عنهم، ... الكثير من الناس يحبون المال ولكن لا يجب ان يوجد مثل هؤلاء في السياسة».

كل ما سبق يمكن اعتباره شيء عادي، رغم انه غير عادي اكيداً، بل وصادم خاصة للكثير من النخبة السياسية العراقية، ولكن الشيء غير العادي والغريب انه تم انتخاب (موهيكا)، في بلد اغلبيته مسيحية، وهو (ملحد)، أكرر أن الرئيس كان (ملحداً)!، هنا ستسأل الذهنية الطائفية العراقية: لماذا تم انتخاب رئيس من أهل النار؟

أعتقد أن ما يهم شعب أورغواي، كما أي شعب أخر، ليس مصير الرئيس في الحياة الآخرة والبحث عن اجابة لسؤال غير منطقي: (هل ستكون نهايته في الجنة أو في النار؟)، بل المهم فعلاً هو ما يحققه الرئيس من رفاهية للمواطنين في هذه الحياة، الحياة الدنيا، وليذهب بالآخرة إلى جهنم وبئس المصير!

وهذا ما حصل فعلاً وخلال (5) سنوات فقط، فقد أصبح البلد، حسب منظمة الشفافية الدولية، الأقل فساداً في القارة (بالمرتبة -23- عالمياً بينما العراق بالمرتبة -166-)، ومن أكثر بلدانها نمواً وتطوراً اقتصادياً واجتماعياً، والأكثر حرية سياسياً، ورغم عدم وجود النفط أو الغاز إلا ان نصيب الفرد من اجمالي الدخل القومي لعام (2018) بلغ ($ 16,700) مقارنة بالعراق ($ 7,400) حسب البنك الدولي، ونسبة الامية (%1.9) بالمرتبة (42) عالمياً، بينما الامية في العراق (%21.5) بالمرتبة (99)، ومؤشر نوعية الحياة الكريمة بالمرتبة (48) عالمياً بينما العراق بالمرتبة (114) ..... كل هذا بفضل الرئيس (الملحد)! 

لكن كل هذا لا يهم الذهنية الطائفية العراقية، المهم هو: هل موخيكا بالجنة أو بالنار؟

 

أمجد الدهامات - العراق

Aldhamat1@yahoo.com

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7054 ثانية